الإثنين 21 ماي 2018 م, الموافق لـ 05 رمضان 1439 هـ آخر تحديث 23:11
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أ ب

وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون يتحدث في مؤتمر صحفي في القاهرة - 12 فيفري 2018

طالب وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، إيران بسحب قواتها من سوريا والعراق واليمن ولبنان، مشيراً أن وجودها بتلك البلدان يشكل عاملاً لعدم الاستقرار.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الوزير الأمريكي، مساء الثلاثاء، خلال مقابلة أجرتها معه قناة “الحرة” الناطقة بالعربية، تناول خلالها آخر التطورات في المنطقة.

وأضاف تيلرسون، أن “وجهة النظر الأمريكية تتوافق مع نظرة المجتمع الدولي بشأن وجود إيران في دول مثل سوريا واليمن ولبنان والعراق”.

ولفت أن وجهة النظر تلك تتمثل في أن الوجود الإيراني “لا يجلب الاستقرار ولا الأمن للمواطنين، طلبنا من طهران مجدداً إعادة قواتها إلى إيران، وهذا هو المسار الصحيح الذي نراه للمستقبل”.

وفي سياق ليس ببعيد قال تيلرسون، إن القوات الأمريكية ستبقى في سوريا والعراق حتى هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) وضمان عدم عودته مجدداً.

وأوضح الوزير، أن الولايات المتحدة ستناقش مستقبل وجود قواتها في العراق مع حكومة حيدر العبادي.

وتابع قائلاً: “نعرف ورئيس الوزراء العراقي العبادي يقر أن بعض عناصر داعش لا يزالون يشكلون تهديداً للعراق، وسنبقى هناك (بالعراق) حتى نتأكد من أننا تخلصنا كلياً من هذه التهديدات”.

وذكر أن هدف التواجد العسكري الأمريكي في سوريا، هو هزيمة “داعش” بالكامل، وتحقيق الاستقرار في البلاد، على حد زعمه.

في شأن آخر شدد تيلرسون على أن واشنطن تأخذ التهديدات التي تواجهها “إسرائيل” على محمل الجد، من حزب الله في لبنان، ومن سوريا.

وأضاف: “يقلقنا أن سوريا تسبب جواً من التهديد وعدم الاستقرار ليس لإسرائيل فحسب بل للأردن وتركيا وكل جيرانها، لهذا السبب سنبقى في سوريا حتى هزيمة داعش كلياً”.

وبشأن مساهمة القطاع الخاص الأمريكي في جلب أموال الاستثمار وخلق فرص العمل في العراق، قال تيلرسون، إن “الأهم هو جلب ممارسات الشركات الأمريكية والقيم الأمريكية للعراق”.

كما لفت أن “الشركات الأمريكية معتادة على التعامل مع نظم فيها سيادة قانون، وهذا يعزز سيادة العراق على المدى الطويل”.

مقالات ذات صلة

6 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • larbi

    طالب وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، إيران بسحب قواتها من سوريا والعراق واليمن ولبنان، مشيراً أن وجودها بتلك البلدان يشكل عاملاً لعدم الاستقرار.
    و وجود أمريكا في هذه الدول هل يشكل عاملا للاستقرار………..

  • 0

    هذا تيلرسون صهيوني نازي و عدو للمسلمين الحقيقيين

  • أبوهاجر تيارت الجزائر

    أليس الحرس الثوري المجوسي الايراني والجحش الشيعي العراقي يقتلون في نساء وأطفال المسلمين تحت غطاء جوي أمريكي صهيوني في العراق ؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!

  • 0

    celui ki tue c wahabia ya wahabi

  • جزائري

    460 مليار دولار صك الجزية الذي قدمته السعودية والامارات بدا يعطي ثماره بالمنطقة

    رعاة البقر والصهاينة اخذوا مقدما لقاء عملهم وحمايتهم لعروش العربان خوفا من انتقال العدوى الى اراضيهم وثوران شعوبهم النائمة التي لا تزال تغض في سبات عميق

    سجن للعلماء والدعاة وكل من يعارض سياستهم او حتى يكتب تعليقا متعاطفا فيه مثلا مع القدس في مواقع التواصل يسجن و يعاقب

    لكن من يحميكم من غضب الله وسخطه ان اراد ان يخسف بكم الارض يا ملاعين وشياطين الانس
    مثلما خسفها بقارون واغرق فرعون رغم تجبره على الضعفاء

  • ملاحظ

    راك مور الطاس