الأحد 18 أوت 2019 م, الموافق لـ 17 ذو الحجة 1440 هـ آخر تحديث 15:52
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م
  • الخائفون من الصندوق لن يصلوا إلى السلطة بمرحلة انتقالية

طالب الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني محمد جميعي، نواب الآفلان بالتحرك لعزل رئيس المجلس الشعبي الوطني معاذ بوشارب من منصبه، واصفا هذا الأخير بـ”السوسة” التي تنخر البرلمان بتعديه على مطالب الشعب، متوعدا إياه باستعمال القوة لتنحيته استجابة لمطالب الحراك.
قال محمد جميعي، في كلمة له أمام نواب الآفلان، الثلاثاء، إن رئيس المجلس الشعبي الوطني معاذ بوشارب لم يحترم نفسه ولا الحزب الذي ينتمي إليه، فهو لم يكلف نفسه عناء إصدار بيان للتنديد بمحاولة الانقلاب الذي تعرضت له المؤسسة العسكرية، قائلا: “هذا الذي يعتبر نفسه شرعيا لم يكلف نفسه عناء إصدار بيان باسم حزب الشهداء للتنديد بما تعرضت له أكبر مؤسسة من محاولات تهديم”.
ولم يتوان جميعي في تهديد رئيس المجلس الشعبي الوطني بإقالته من منصبه حتى وإن اقتضى الأمر- حسبه- استعمال القوة ، قائلا: “ندعوه لينعل بليس وأن لا يتشبث بمنصبه ويترك البلد يهوي”، فالخاصمات يضيف – جميعي – لن تأتي بفائدة ومصلحة البلاد تقتضي الذهاب إلى حوار جدي بعيدا عن المصلحة الشخصية، فمن غير المعقول حسب المتحدث أن يتم تقسيم الحزب لمصلحة شخص واحد يرفض مغادرة منصبه قائلا: “هذا الوقت ليس لصراع حول المناصب فهناك جوانب أخرى والجزائر اليوم بحاجة إلى أبنائها”.
بالمقابل، خاطب الأمين العام للأفلان، دعاة المرحلة الانتقالية، متسائلا عن سبب دعوة هؤلاء لهذا الخيار فالجميع يعلم حسب – جميعي- ما مرت به الجزائر في التسعينيات، مؤكدا أن الذين يخشون أصوات الشعب لن يتمكنوا من الوصول إلى السلطة عن طريق المرحلة الانتقالية لأن الشعب هو الذي يمنح السلطة، والآفلان – حسبه – مع خيار الجزائريين، كما فتح جميعي النار على من وصفهم ببعض “الحزيبات ” التي تريد إقصاء الآفلان من الحوار وإحالته على المتحف قائلا: “هناك تيارات سياسية حاقدة على الآفلان تنادي دون حياء بإقصائه من الحوار وتريد إدخاله إلى المتحف متناسية أننا أكبر حزب في الجزائر تنظيما وعددا”.
وبخصوص حملات التوقيف الأخيرة التي طالت بعض المسؤولين ورجال الأعمال علق عليها المتحدث بالقول “الحزب العتيد يزكي القضاء”، ويدعو نواب الحزب إلى المساهمة بدورهم في العملية.
كما دعا جميعي بالتسريع في إجراء انتخابات رئاسية وعدم ترك مؤسسات الدولة مشلولة، داعيا الأحزاب إلى التحاور لإخراج الجزائر من هذا الظرف الذي يقع على مسؤولية الجميع بمختلف التوجهات السياسية،” ندعو لانتخابات نزيهة تخرج البلاد من المأزق الحالي وندعو للحوار الجدي”.

جبهة التحرير الوطني معاذ بوشارب

مقالات ذات صلة

  • غلق للطرقات واقتحام مقر لـ"الجزائرية للمياه"

    احتجاجات بولايات عدة على انقطاعات المياه

    شهدت عديد الولايات، الثلاثاء، احتجاجات للمواطنين، نزلوا إلى الشوارع والطرقات بسبب أزمة مياه الشرب، وهذا تزامنا مع عيد الأضحى، الذي يزداد فيه الطلب على هذه…

    • 898
    • 5
600

10 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
close
close