الخميس 26 نوفمبر 2020 م, الموافق لـ 10 ربيع الآخر 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف

حددت وزارة التربية الوطنية بدقة كيفيات تسجيل الأطفال المعنيين بالتربية التحضيرية، وشروط فتح الأقسام في المدارس الابتدائية في ظل الظروف الاستثنائية لتفشي وباء كورونا. إذ تقرر برمجة الدراسة كل يومين باعتماد نظام “التناوب”، على أن يكون الدخول موحدا في الـ15 نوفمبر المقبل للأطفال البالغين خمس سنوات.

أفرجت الأمانة العامة لوزارة التربية الوطنية، عن المنشور الوزاري رقم 1162، المؤرخ في 20 أكتوبر 2020، الذي يحدد كيفيات التسجيل في أقسام التربية التحضيرية، وذلك في إطار تجسيد تدابير المنشور الإطار للدخول المدرسي وسعيا إلى استكمال التوسيع التدريجي للتربية التحضيرية للأطفال البالغين 5 سنوات، إذ تقرر فتح الأقسام بالمدارس الابتدائية، لفئة الأطفال المعنيين بالتسجيل، عند توفر حجرة الدراسة والأستاذ المؤطر أو المربية، في حين لا ينبغي أن يتسبب فتح قسم التربية التحضيرية، في طلب منصب مالي إضافي، أو تغيير في نمط سير المدرسة الابتدائية من نظام الدوام الواحد إلى نظام “الدوامين”.

وبخصوص تنظيم الدراسة في أقسام التربية التحضيرية، أكد ذات المنشور الوزاري بأن عدد الأطفال في القسم الواحد يجب ألا يتجاوز 20 طفلا، وإذا تجاوز هذا العدد فلا بد من تقسيم القسم إلى فوجين فرعيين، حيث يدرس كل فوج تربوي فرعي “بالتناوب” كل يومين، ويتعين تطبيق نفس المخطط الاستثنائي المعتمد لمرحلة التعليم الابتدائي، لاسيما احترام “قاعدة التناوب”، عندما يكون عدد التلاميذ في قسم التربية التحضيرية أقل من 20 طفلا.

ودعت الوزارة مديري المدارس الابتدائية إلى أهمية إعلام الأولياء بكل طرق التواصل المتاحة، بالفوج الفرعي الذي ينتمي إليه أبناؤهم، قبل التاريخ المحدد لدخول أقسام التربية التحضيرية وحثهم على احترام التناوب بين الأفواج، فيما تم تحديد الـ15 نوفمبر المقبل صباحا، كتاريخ لالتحاق الأطفال بأقسام التربية التحضيرية، ويتم الدخول على غرار المستويات التعليمية الأخرى باحترام تدابير البروتوكول الوقائي الصحي المعتمد للدخول المدرسي 2020/2021.

وشدد المنشور نفسه بأن أقسام التربية التحضيرية تؤطر من قبل أساتذة التعليم الابتدائي، وينبغي عند إسناد الأقسام إلى الأساتذة ضمان توفر جملة من المواصفات لدى المربين ويتعلق الأمر بالميل والاستعداد للعمل مع الأطفال في هذه المرحلة الحرجة من العمر والقدرة على تحمل نشاط الأطفال الصغار وحركيتهم وكذا القدرة على التحكم في تقنيات تنشيط قسم التربية التحضيرية، إلى جانب الاستفادة من عمليات تكوينية.

وسيستفيد الأطفال من الكشف والمتابعة الصحية، التي تضمنها مصالح الصحة المدرسية في بداية السنة الدراسية، قصد الكشف عن كل أشكال الإعاقة الحسية أو الحركية أو العقلية، والعمل على معالجتها مبكرا، فيما أكدت على ضرورة إيلاء العملية عناية خاصة لأقسام التربية التحضيرية، والعمل على توسيعها كلما سمحت الظروف التنظيمية، والسهر على احترام التدابير الوقائية الصحية في هذه الأقسام، مع موافاة مديرية التعليم الابتدائي بأي صعوبة قد تعترض تنفيذ العملية ميدانيا.

التعليم التحضيري كورونا الجزائر وزارة التربية الوطنية

مقالات ذات صلة

  • اجتماع وزاري لتقييم فاعلية إجراءات الوقاية المتخذة

    الحكومة تستنفر الولاة لمواجهة تصاعد كورونا

    ناقش الوزير الأول، عبد العزيز جراد، الثلاثاء، في اجتماع وزاري، التطورات المسجلة بخصوص جائحة كورونا ومدى فاعلية الإجراءات المتخذة. وحضر اللقاء وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة…

    • 1042
    • 1
  • ضمن مقترحات قدمها تكتل نقابات التربية

    المطالبة بإلغاء التدريس يوم السبت وفريق طبي بالمدارس

    رفع تكتل نقابات التربية المستقلة، خمسة انشغالات مستعجلة للحكومة، للحد من تمدد الوباء القاتل بالوسط المدرسي، إذ تمت المطالبة بالإلغاء الفوري للتدريس أيام السبت لعدم…

    • 2642
    • 4
600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close