الأربعاء 24 جويلية. 2019 م, الموافق لـ 22 ذو القعدة 1440 هـ آخر تحديث 07:45
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

دعا اللاعب الدولي الجزائري أندي ديلور أنصار “الخضر” إلى عدم الإفراط في الإحتفال، بعد بلوغ المنتخب الوطني نصف نهائي كأس أمم إفريقيا 2019.

جاء ذلك على خلفية “تهوّر” أحد المهاجرين الجزائريين بِمدينة مونبلييه الفرنسية، وتسبّبه بِسيارته في مقتل امرأة، وتعرّض رضيعها وشقيقتها لإصابات بليغة، ودخولهما المستشفى. خلال احتفالات الجزائريين بِتأهّل “محاربي الصحراء” إلى المربّع الذهبي للبطولة الكروية القارية، مساء الخميس.

وقال أندي ديبلور إنه جدّ مُتأثّر بِهذه الحادثة الأليمة، مُبديا تعاطفه الحارّ والصادق مع أسرة الضحية.

وأضاف مهاجم “الخضر” في تغريدة له عبر موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”، الجمعة، أنه سعيد بِعبور المنتخب الوطني إلى محطّة قبل النهائي لـ “كان” 2019، لكنه حزين لِهذه التراجيديا.

وكان أندي ديلور قد دخل أرضية الميدان في الأنفاس الأخيرة لِمواجهة الجزائر وكوت ديفوار، بِرسم ربع نهائي كأس أمم إفريقيا 2019، ونجح في تسجيل ركلة الجزاء، مُساهما في تأهّل “الخضر”.

أندي ديلور الخضر كأس أمم إفريقيا 2019

مقالات ذات صلة

5 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • وسيم

    صحيح وفاة تلك المرأة وإصابة إبنيتها أمر محزن للغاية، عيب وعار الاحتفال بهمجية تؤدي لمقتل اشخاص، أو نهب ممتلكات خاصة، لطالما بهدل بنا أبناء ليزيميقري في فرنسا

  • زبيدي عبد الحي

    الاحتفال نعم أما المبالغة والتشدد فلا ويمس بصورة بلدنا ويوسخ صورته فعن النبيَّ ﷺ أنه قَالَ: “إِنَّ الرِّفقَ لا يَكُونُ في شيءٍ إِلَّا زَانَهُ، وَلا يُنْزَعُ مِنْ شَيءٍ إِلَّا شَانَهُ” والرفق هو الهدوء هو الرحمة هو ضبط النفس وهو خلق المسلم الذي يجب أن يكون عليه … فقتل الناس للإحتفال ليس احتفال هو انتحال للإحتفال وتشويه للفرحة وعار وشنار على صاحبه أولا وعلى مجتمعه ووطنه ولا نحب أن يمس وطننا عار ولا شنار ولا قول سوء…

  • Saj

    L’accident a était causé par un ressortissant marocain qui n’est pas supporteur ( cest un accident de la route)
    Déjà qu’on est pas épargné par certains médias français, merci de ne pas en rajouter

  • Ali

    Le comportement d’une fraction de supporteurs nous ne rendent pas fier, des casseurs et des chauffards, on dirait qu’ils ont un seul objectif “ternir l’image des Algériens”,
    la france a gagné la coupe du monde et le portugal a gagné la coupe d’europe et c’etait dans une trés bonne ambiance

  • Bela

    شخصيا لا أفهم معنى لإحتفال بالتأهل لربع أو نصف و حتى النهائي، وإدا أحتفلنا فبهدوء ، هادا المتهور الدي قتل نفسا بريئة سوف يسئل عنها في الدنيا والأخرة، كلنا نحب الفريق الوطني و الدي يحتفل بهدوء هو الدي يحب الجزائر أيضا

close
close