الأربعاء 19 جوان 2019 م, الموافق لـ 16 شوال 1440 هـ آخر تحديث 23:50
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م
  • حديث عن جمع 900 ألف توقيع ضد أمين عام النقابة

احتج ما يقارب 3 آلاف عامل ونقابي أمام مقر المركزية النقابية بساحة أول ماي بالعاصمة، الأربعاء، للمطالبة برحيل فوري للأمين العام للإتحاد العام للعمال الجزائريين عبد المجيد سيدي السعيد باعتباره جزءا من رموز نظام بوتفليقة، وسط حديث من خصومه عن جمع 900 ألف توقيع ضده.
تجمّع الأربعاء نقابيون وعمال قارب عددهم 3 آلاف شخص قدموا من مختلف ولايات الوطن، أمام مقر الاتحاد العام للعمال الجزائريي، وكانت أبرز شعاراتهم ضرورة رحيل سيدي السعيد ومحاسبته، حيث هتفوا بعبارة “جيبو سيدي السعيد للحراس جيبوه.. سيدهم السعيد ديغاج”، وهو مطلب ورسالة واضحة من خصومه بضرورة محاسبته.
كما هتف المتظاهرون بشعارات “سراقين ويقولو نقابيين”، “كليتو البلاد يا السراقين”، إضافة إلى لافتات كتب عليها أحمد أويحيى وعلي حداد، وعلامات استفهام أمام اسم سيدي السعيد، في إشارة إلى عدم فهم عدم استدعائه بعد للتحقيق، كونه كانت على جنب مع أفراد العصابة.
وتعجب المشاركون في التجمع الاحتجاجي من الإجراءات الأمنية التي يتم اتخاذها في كل احتجاج للعمال ونقابيين أمام مكتب سيدي السعيد، حيث يتم ركن مركبات الشرطة إضافة إلى طوق أمني لعناصرها، وفي كل مرة يمنع النقابيون من دخول دار النقابات، رغم انه مرفوض شعبيا ونقابيا وعماليا.
وعبر خصوم سيدي السعيد عن رفضهم الكامل للمؤتمر الاستثنائي الذي دعا إليه يومي 21 و22 جوان الجاري، معتبرين أن المؤتمر تم خياطته على المقاس ونتائجه معروفة ومحسومة مسبقا، مشيرين إلى أنهم سيتجمعون أمام مقر عقد المؤتمر لمنعه، كونه لا يعبر عن رأي القاعدة النقابية والعمالية.
وتحدثت مصادر نقابية خلال التجمع الاحتجاجي، عن تمكن النقابيين من جمع ما يقارب 900 ألف توقيع ضد سيدي السعيد، باحتساب توقيعات الاستمارات الورقية الكلاسيكية، وكذلك التوقيعات التي تمت عبر أرضية الكترونية خاصة بتوقيع العرائض، لكن هذا الرقم (900 ألف توقيع) لم يتسن التأكد منه للجهات النقابية المنظمة لعملية جمع التوقيعات.

الاتحاد العام للعمال الجزائريين عبد المجيد سيدي السعيد وقفة احتجاجية

مقالات ذات صلة

  • بعد حبس أويحيى وبن يونس وترقب التحاق غول

    التحالف الرئاسي "يجتمع" في سجن الحراش!

    أنهت فضائح الفساد المتهم فيها قادة أحزاب الموالاة مستقبل التحالف الرئاسي سابقا، فزعيما كل من التجمع الوطني الديمقراطي والحركة الشعبية الجزائرية، أحمد أويحيى وعمارة بن…

    • 2206
    • 4
6 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • جمال

    سيدهم سعيد رئيس العصابة ناهب اموال العمال تسبب في خروج ملايين المواطنين الى الشارع اه لو كان يحدر الحكومة سابقا ما وصلنا الى ما نحن فيه اليوم ومما هو ات ولاكن كان يمضي قوانين العار والضلم ضد الشعب

  • Imazighen

    يجب اعادة فتح ملف الاموال التي شارك وساهم في تحويلها من المؤسسات الى بنك الخليفة

  • شعبي

    ايها الخبيث الحبس والبرويطة في انتظارك فاستعد يا من كنت ولا زلت تتطاول على العمال بمساعدة انتهازيين معك في الامانة سيجرفكم التيار كلكم وستنالون جزاءكم قريبا ان شاء الله

  • أعجوبة

    عمال يحتشدون ضده بدار الشعب… وهؤلاء العمال أيضا سراقين من الحاجب في مدرسة ما الى عمال النظافة الى عمال المطاعم المدرسية الى موظفي البلديات والدوائر الى مدراء المدارس ورؤساء مصالح البلديات والولايات…. وصولا الى الوزرات ومصالح الجمارك والشركات…. : يسرقون الوقت فالغالبية الساحقة من العمال لا يصلون في الوقت الفانوني لمناصب عملهم .عمال المطاعم المدرسية يسرقون الخبز والموز ..الموجه أصلا للتلاميذ والطلبة . موظفي البلديات يسرقون الورق والأقلام … الموجهة لمصالح الحالة المدنية . مدراء المدارس يستعملون كل أغراض المدارس لمصالهم الشخصية ………… كارثة في بلد الكل سراق

  • علي بابا

    متى يحاسب من سرق اكثر من 350 مليار دولار من الشعب الجزائري و انفقها على قادة بوليزاريو ، و الان كوبا تطالب جنيرلات الجزائر ب 450 مليون دولار كنفقات على تدريب ميليشيات بوليزاريو ، ايها الشعب الجزائري ان بوليزاريو إختلقها اليسريين اعداء الامة الاسلامية كبؤرة توتر في المنطقة كي يتتلاها الشعبوب وتنفرد بالكعكة

  • أعجوبة

    في مستشفياتنا تسرق الأدوية
    في مدارسنا تسرق المواد الغذائية الموجهة لأبنائنا
    في بلدياتنا تزور الوثائق وتنهب الأموال …
    وفي حدودنا البرية والجوية والبحرية يسمح بمرور الممنوعات مقابل البقشيش
    و شرطتنا تعفوا عن السائقين المتهورين مقابل ورقة من 1000دج
    وفي جامعاتنا تزور الشهادات مقابل بعض الأوراق النقدية
    في مصالح الضرائب يتم العفو عن التجار أو التنزيل من المبلغ مقابل التشيبة …. والخلاصة الكل سراق في بلد السراقين والفرق الوحيد فقط هي حجم المبالغ المسروقة والمواد المنهوبة

close
close