الإثنين 17 جوان 2019 م, الموافق لـ 14 شوال 1440 هـ آخر تحديث 22:52
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
الشروق

أبو جرة سلطاني

اقترح رئيس المنتدى العالمي للوسطية أبو جرة سلطاني، ترشيح طالب الإبراهيمي لرئاسة الجمهورية باسم الحراك، “باعتباره مفتاح حل لضمان المسار الدستوري المقترح من طرف المؤسسة العسكرية”، رافضا إشراف شخصيات وطنية لا تحظى برضا الحراك ولا بتزكية السياسيين على العملية الانتخابية.

يرى أبو جرة سلطاني، أن ترشيح طالب الإبراهيمي لرئاسة الجمهورية باسم الحراك هو مفتاح حل لضمان المسار الدستوري المقترح من طرف المؤسسة العسكرية، مؤكدا أن هذا الأخير أصبح مطلب الحراك إذا حصل التوافق حول مقترح الشخصية الوطنية التي ستؤدي لا محالة إلى إجراء الانتخابات في آجالها الدستورية، أو في آجال قريبة من يوم 04 جويلية المقبل، بوفاق وطني، وبمرافقة الجيش، وتحت رقابة شعبية واسعة تمنع التلاعب بإرادة الشعب حسب -سلطاني-، الذي أكد أن الجمعة الثالثة عشرة من الحراك الجماهيري كانت واضحة وخرجت بثلاثة مطالب أساسية صارت محل توافق وطني تجاوز بها المحتجون مطلب رحيل “الباءات”، إلى سقف رفض إجراء الانتخابات تحت إشرافها.

واقترح المنتدى تشكيل هيئة وطنية لتنظيم الانتخابات، بتفعيل المادة 08 من الدستور بآليات قانونية تتوخى المصلحة العليا للوطن، ووحدته وأمنه واستقراره، بهذه المقاربة العملية يمكن ربح الوقت حسب أبو جرة سلطاني، ومنع حدوث فراغ دستوري يضر بمصلحة البلاد.

وجدد رئيس المنتدى العالمي للوسطية تأكيده على دعم المؤسسة العسكرية في مسعاها الدستوري لتنقية الساحة الوطنية من الفساد والمفسدين، مشيرا إلى أن هذه الأخيرة مطالبة بإشراف على العملية الانتخابية لضمان شفافيتها ونزاهتها، وهي أحد المطالب المرفوعة في الحراك الشعبي، حيث جاء في بيان صادر عن المنتدى “نرفض تنظيم انتخابات تحت إشراف شخصيات لا تحظى برضا الحراك، ولا بتزكية قطاع واسع من السياسيين والنخب”.

وحسب سلطاني، فإنه من الضروري الجمع بين إرادة الشعب الراغب في الذهاب لانتخابات رئاسية شفافة ونزيهة وبتنظيم لجنة مستقلة وبين موقف المؤسسة العسكرية التي تحرص على ضرورة احترام الآجال الانتخابية من داخل الدستور، وهذا بالتمسك بالمادة 102 منه، لمنع حصول أي فراغ محتمل، مع التأكيد على أهمية استبعاد المرحلة الانتقالية الطويلة، التي تطالب بها بعض الأقليات حسب المنتدى العالمي للوسطية.

أبو جرة سلطاني أحمد طالب الإبراهيمي رئاسة الجمهورية

مقالات ذات صلة

  • متهمان بتبديد الأموال وإساءة استغلال الوظيفة ومنح منافع غير مستحقة

    كريم جودي وعمار تو تحت الرقابة القضائية

    أمر المستشار المحقق لدى المحكمة العليا، الأحد، بوضع كل من الوزير الأسبق للمالية كريم جودي ووزير النقل الأسبق عمار تو، تحت الرقابة القضائية وسحب جوازات…

    • 326
    • 0
  • أوقع بهم عبر إعلان على الإنترنت

    أردني متهم بالاستيلاء على 20 مليارا من جزائريين

    تفتح محكمة القل بولاية سكيكدة نهاية الأسبوع، ملف قضية نصب خطيرة، المتهم الرئيسي فيها أردني الجنسية ويدعى محمد محمود زيدان زيدان ويقيم في عمان، والمتهم…

    • 1004
    • 0

التعليقات في هذا الموضوع مغلقة!

3 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • كمال

    يرحم جدكم ما تجيبوناش مبادرات هذ الشخص فرايه لا يهمنا

  • العجوز

    الابراهيمي رمز من رموز النظام لثلاث 3 عقود متتالية اي من الستينات الى الثمانينات علما ان النظام انذاك لم يكتفي بنهب المال العام فقط بل مارس الاستبداد والاغتيالات والتعذيب وسجن ومطارذة ونفي المعارضين…. فكان الابراهيمي شاهدا على كل تلك الممارسات حيث كان النظام الذي شارك فية اسوء الف مرة من النظام الذي ثار ضده الجزائريين ابتداءا من 22 فيفري

  • سي الهادي

    صغيرا كنت أتلذذ وأنا أستمع إلى أغاني المرحوم دحمان الحراشي ، وعلى نغمته أقول أحسبتهم ماتو فإذا بهم حيين . ( جنس مايحشمش ) يعني في نظرهم ارجال مابقاوش في الجزائر !؟

close
close