الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 م, الموافق لـ 04 صفر 1442 هـ آخر تحديث 12:25
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف

راسلت عديد جمعيات المجتمع المدني بأدرار شركة نفطال بخصوص الأزمة الحادة في التزود بمادة الغاز البوتان، بحيث لا تزور شاحنات نقل قارورات الغاز للقصور الواقعة في مناطق الظل،إلا مرة في الشهر أو الشهرين، علما أن هناك قصور وضعتها في قائمة المحظور لا تزورها بتاتا بسبب احتجاج سكانها على رفع التسعيرة، إذ يضطر العديد منهم إلى التنقل مسافات تفوق 100 كلم من أجل اقتناء قارورة الغاز أو شرائها من السوق السوداء بأسعار خيالية.

كما أكدت الجمعيات عبر المراسلة التي تحوز “الشروق” نسخة منها. وناشد السكان مصالح نفطال عديد المرات ولكن دون جدوى مع قيامهم بحركة احتجاجية تجاه الشركة، إلا أنها لم تلق بالا لمطالبهم المرفوعة أمام أصوات تعالت للمطالبة بتوفير هذه المادة الضرورية والحيوية.

وتقوم بعض شاحنات الخواص الناقلة لقارورات الغاز المتعاقدة مع الشركة بمعاقبة المواطنين الذين يحتجون على التسعيرة بحرمان من زيارة قصورهم والتزود بهذه المادة، حيث يجبرون على التنقل إلى جهات أخرى.

من جهتها، مصالح نفطال بررت في كثير من المرات سبب الأزمة بعدم امتلاك الشركة للشاحنات لنقل الغاز ونقص العمال.

واقترح ناشطون على المستوى المحلي إقامة مستودعات على مستوى حظائر البلديات تقوم بعملية بيع القارورات للمواطنين، وتقوم بإبلاغ مصالح نفطال في حال قرب نفاد الكمية بدل ترك المواطن يتخبط في يد سماسرة سوق بيع الغاز، لاسيما بعد أن تم إنجاز محطات في بعض بلديات الظل وبقيت مغلقة لأزيد من أربع سنوات ليبقى المواطن البسيط ينتظر تحقيق حلم تزويده بغاز المدينة.

أدرار حركة احتجاجية نفطال

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close