الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م, الموافق لـ 11 ربيع الآخر 1440 هـ آخر تحديث 10:58
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

أبان المدرب الإسباني لنادي مانشستر سيتي غوارديولا، عن عبقرية غير عادية في عالم التكتيك، في اللقاء الأخير أمام الجار مانشستر يونايتد، ولولا سوء الحظ لتلقى الجار يونايتد نتيجة ثقيلة لم يسبق وأن تلقاها في داربي مدينة مانشستر تاريخيا.

المدرب غوارديولا يبدو هذا الموسم في وهجه التدريبي، وهو مرشح للفوز بالكثير من الألقاب، وأهمها على الإطلاق الدوري الإنجليزي الذي لم يضيّع فيه لحد الآن سوى أربع نقاط من تعادلين في 12 مباراة، ورابطة أبطال أوروبا التي خسر أول مباراة فيها على أرضه أمام ليون، وقد لا يخسر بعد هذه المباراة نهائيا إلى غاية الواحد من جوان تاريخ مباراة نهاية رابطة أبطال أوروبا في مدريد في ملعب أتليتيكو، والبون صار شاسعا جدا، ما بين مانشستر سيتي ومنافسيه في الدوري الإنجليزي بالرغم من تشبث ليفربول بالمطاردة.

في مباراة شاختار ضمن رابطة أبطال أوروبا التي لُعبت مساء الأربعاء الماضي، سجل البرازيلي خيسوس ثلاثية كاملة، ولكن غوارديولا تركه في لقاء الداربي على مقاعد الاحتياط، وعندما أخرج المدرب غوارديولا في لقاء الداربي الأرجنتيني آغويرو، الذي سجل هدفا رائعا، وأقحم في مكانه الألماني غوندوغان، احتار الجميع، ولكن اللاعب الألماني قتل المباراة بهدف قدّم الفوز لمانشستر سيتي، هذا الخليط والجنون الذي يتعامل به غوارديولا مع كل مباراة في الدوري والكأس ورابطة أبطال أوروبا، يجعل كل لاعب يبذل مائة بالمائة من طاقته في كل مباراة، لأن مبدأ غوارديولا مع الفرق التي يدربها أن لا أساسي دائم ما عدا ميسي في برشلونة.

الوضع الذي وجد رياض محرز نفسه فيه، يتطلب بذل جهد دائم، وأكيد أن رياض لاحظ الفارق ما بين ما كان يعيشه مع ليستر سيتي وما وجده مع مدرب يريد أن يحرز على كل الألقاب وأن يفوز على كل الأندية التي يلاقيها بالنتيجة الكبيرة والأداء الكبير، وبعد 12 مقابلة في الدوري الإنجليزي، وصل فارق الأهداف لأشبال غوارديولا، زائد 31 هدفا وهو رقم كبير ونادر في الدوري الإنجليزي، لأنه لو واصل على نفس المنوال فسيجتاز فارق الأهداف المائة، في سابقة فريدة من نوعها في العالم.

محرز الضعيف البنية والذي كان يصاب بالتعب والإرهاق في نادي ليستر سيتي، وجد نفسه في معارك دائمة من أجل مكان أساسي ومن أجل التسجيل والتمرير، وهو لحد الآن سجل خمسة أهداف، واحد في الكأس، وآخر في رابطة أبطال أوروبا وثلاثة في الدوري، وقدّم أربع تمريرات، ثلاث في رابطة أبطال أوروبا وواحدة فقط في الدوري، وهي أرقام لا تعني شيئا بالنسبة للمدرب غوارديولا، بدليل أنه ترك في اللقاء الأخير من رابطة أبطال أوروبا النجم آغويرو على مقاعد الاحتياط، بالرغم من أن رصيده من الأهداف في الدوري هو 8 أهداف في 899 دقيقة لعبها لحد الآن.

أفكار غوارديولا الممزوجة بالعبقرية، وقوة مانشستر سيتي التي جعلته حاليا أحسن فريق في أوروبا وفي العالم، سيطرح السؤال عن الحالة التي سيتواجد عليها اللاعب مع المنتخب الوطني وبداية من مباراة الطوغو في قلب القارة السمراء وعلى أرضية غير صالحة، وفي مجابهة منتخب الطوغو رفقة لاعبي الخضر الذين يتغيّرون مع بلماضي من مباراة إلى أخرى، كما أن الناحية البدنية للاعب قد لا تتحمل ضغط المباريات، لأنه لا يرتاح مع غوارديولا الذي أشركه دون زملائه في مباراة كأس الرابطة الإنجليزية، وسيلعب هذا الموسم قرابة 60 مباراة، وفي حالة تأهل الخضر لنهائيات كأس أمم إفريقيا في جوان القادم في الكاميرون ستكون الحالة البدنية لرياض محرز قد بلغت درجة متقدمة من الاستهلاك.

معارك محرز مع كتيبة غوارديولا من أجل اللعب باستمرار، ومعاركه من أجل الفوز بالألقاب مع فريق الأحلام مانشستر سيتي، قد يُفقد رياض محرز تركيزه وحتى طاقته مع الخضر في المباريات الإفريقية.

ب. ع

https://goo.gl/sdgqoZ
رياض محرز غوارديولا مانشستر سيتي

مقالات ذات صلة

  • أهدى فريقه فيتيس أرنهيم فوزا ثمينا

    درفلو يتألق بتمريرة حاسمة وبهدف على طريقة "ماجر"

    واصل اللاعب الدولي الجزائري أسامة درفلو تألقه في الدوري الهولندي مع فريقه فيتيس أرنهيم الهولندي، حيث سجل هدفا رائعا وساهم في آخر ما ضمن لفريقه…

    • 1145
    • 0
  • يوسف عطال يكشف عن طموحاته ويصرّح:

    كدت أعتزل كرة القدم بسبب ظروفي الاجتماعية

    كشف اللاعب الدولي الجزائري يوسف عطال، المدافع الأيمن لنادي نيس الفرنسي بأنه كاد يعتزل لعب كرة القدم في صغره، بسبب مشاكله وظروفه الاجتماعية الصعبة، كما…

    • 2699
    • 0
11 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • سمير القسنطيني

    راه فاقد التركيز والطاقة مع الفريق الوطني من قبل ما يروح للسيتي

  • رابح

    السلام عليكم
    هذا ما يسمى بالمستوى العالي و محرز يلعب لنادي من اعنى الفرق في العالم له أحسن مدرب لا بل فيلسوف في كرة القدم ويلعب في الفريق ارمادة من النجوم … منذ زمان ونحن نحلم بلاعب جزائري في احدى اكبر العشر فرق في أروبا واليوم نحن ننتظر. لقاءات السيني على احر من الجمر …… اما افريقيا اتركوها للاعب كسكاس و لاعبي احنا بكري ….. بالتوفيق لمحرر انشاء الله

  • Nader

    مقال و تحليل في القمه برافو

  • عمر

    محرز أناني يفكر في ناديه قبل المنتخب وعلى بلماضي التخلص منه ومن بقية اللاعبين الذين يخافون على أرجلهم!

  • ناصر

    انصحه ان يركز على ناديه و لا يشغل باله بفريق الفاشلين.

  • المرشح

    لا يبذل محرز مع الفريق الوطني الجهد المطلوب ولعل الكل لاحظ تخوفه من الإصابة وهو الأمر الذي يفسر نقص فاعليته لا في تسجيل الأهداف فقط وإنما في التمريرات الحاسمة عكس اللاعب عطال الذي يبدي استماتة منطقة النظير في المباريات التي يشارك فيها مع المنتخب،أما النجم الواعد فهو وناس الذي لم يلعب بما فيه الكفاية في المباراة الماضية لكنه كاد أن يسجل للخضر ،وسنلاحظ في مقابلة الطوغو آداء المحليين ونتمنى أن يقدموا أحسن ما لديهم لإثبات مكانتهم.

  • عبدالقادر -الجزائر الأم

    اللاعب المحترف مناك يا أيها الصحافي يختلف عن لاعب الجزائر،،،،
    هناك لاعبين يلعبون في البطولة الإنجليزية التي تختلف عن البطولة البرازيلية ومع ذلك تجد اللاعبين في مستوى عالي ….
    فلو أن ملاعب أفريقيا تشبه ملاعب أنجلترا لأبهرنا محرز،،،،،لأن فلسفة غوارديولا فلسفة حب الفوز وكره الخسارة ،أما فلسفة الأخرين فهي فلسفة ماعليهش حتى للمقابلة القادمة ونصحح الأخطاء

  • kada

    انصحه ان يركز على ناديه و لا يشغل باله بفريق الفاشلين.

  • كريم

    ما فائدة أن يكون احسن لاعب علي كوكب الارض والكواكب المحيطة حتي وهو لم يفيد الجزائر باي شي وكأنه لاعب شفاف في الميدان … ولاعيبين آخرين في منتخبات أخري يلعبون ويسجلون مع انديتهم ومنتخباتهم ولا يوجد اختلاف مثل محمد صلاح نال احسن لاعب في الدوري الإنجليزي مثل محرز لكن صلاح يلعب ويسجل في اي مبارة ويصنع الخطورة أما محرز فهو شفاف لا خطورة له .. وفي النهاية هو فرنسي اكتر من كونه جزائري وهذا هو السبب شاء من شاء وابي من ابي ولا احد يستطيع تغيير الحقائق امثال محرز لو طلبت فرنسا أن يلعبوا بها يوافقون ولا يعرفون شي اسمه الجزائر الا انها بلد أصولهم .. نحن تاني بلاعيبين ليس من صنعنا ليلعبوا باسمنا … فضيحة

  • samia

    لا تتظروا منه ان يعطي للفريق الوطني هو يعي ما يفعل لا يريد فقدان مكانته مع ستي في سبيل اصابة في افريقيا مع الفريق الوطني انسوا محرز فهو لا يمد ادنى ما يمهده مع فريقه الستي وحتى في كاس العالم لا يلعب مع الفريق بنفس الاستماتة والحرارة والفعالية

  • محمد

    نطالب بطرد محرز من الفريق الوطني

close
close