الجمعة 16 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 08 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 22:57
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

عدنان أوكتار.. والمؤامرة على الإسلام!

عبد الحميد عثماني نائب رئيس تحرير بجريدة الشروق
  • ---
  • 39

بتوقيف الأمن التركي الداعية التنويري المثير للجدل عدنان أوكتار، يتكشّف فصلٌ آخر من مسلسل المؤامرة الدنيئة ضدّ الإسلام، بعد سقوط أوراق كثيرة روّج لها الإعلام الغربي منذ عقود مديدة، لكنها فشلت في النيل من عقيدة التوحيد وسماحة الشريعة الإسلامية، برغم كل الدعاية والاحتفاء الذي حظيت به شطحاتها الخبيثة.
الطريقة الانحلاليّة التي ظهر بها “يحيى هارون”، وهو يلقي مواعظه الإباحيّة في حضرة العاريات الكاسيات حول كؤوس الخمر، لم تكن أبدا تعبيرًا عن تفكير حداثي أو اجتهاد عقلي بلغه الرجل في فهم الإسلام، بل كان جليّا أنه مخططٌ جهنمي لتمييع الدين وقتل الأخلاق في نفوس المتأثرين بتعاليمه، طالما أن مثل هذا الشاذّ بكل المقاييس، يقدم نفسه للعالم على أنه داعية للإسلام الناعم، لكن بشكل مختلف!
اعتقال “أوكتار” بعد ثبوت علاقاته المباشرة بالكيان الإسرائيلي، يؤكد مرة أخرى أنّ مثل هؤلاء المُنحرفين من رموز الحركات الهدامة الجديدة، هم صنيعة الدوائر الصهيونية، التي لا تألُ جهدها في ضرب الإسلام والمسلمين في عمق هويتهم، أو على الأقلّ رعايتهم السامية، ودعمهم المالي والإعلامي، بما يوفر لهم الترويج والشهرة ونفاذ سمومهم بين الأنام.
هذه القراءة لظاهرة “عدنان أوكتار” ليست من وحي الخيال أو سيطرة منطق المؤامرة على عقول المسلمين، بل هو ما تعضده القرائن التاريخيّة وتبرهن عليه الوقائع المشابهة، ومنْ يطّلع على “بروتوكولات خبثاء صهيون” المقررة منذ مؤتمر “بال” السويسرية قبل 121 عام، يدرك أبعاد وأدوات المشروع الصهيوني للهيمنة المطلقة على البشرية، عبر 24 بروتوكولا، لتدمير القيم والأخلاق ومن ثمّ الاستحواذ على أموال وخيرات العالم!
لقد أيقن العقل الغربي من خلال تجربة حركة الاستشراق ثم الاستعمار الحديث أنّ اقتلاع الإسلام من أفئدة معتنقيه بالإكراه أو الإنكار ضربٌ من المستحيل، فعمدوا إلى آليات أخرى أكثر مرونة، لكن دون أن تتغيّر غايتهم في محو آثاره من حياتهم الخاصّة والعامّة.
في مرحلةٍ سابقة شجّعوا الإساءة لمقدّسات المسلمين باسم حرية الرأي والتعبير، لأجل التشكيك في حقيقة الدين الإسلامي وتشويه أركانه، فعاش العالم قصّة سلمان رشدي وغلام ميرزا، قبل أن يتوجهوا للنفخ في بعض الرؤوس الفارغة لعرّابي التنوير والحداثة المشوّهة، بهدف سلب الإسلام، كرسالة حضارية تنشد صدارة البشريّة، عوامل تمايزه العقدي والقيمي عن الآخر، مُردّدين شعارات رنانة تهتف للتسامح والتعايش والإنسانية، بينما لم تكن مساعيهم “العلميّة” تبتغي التجديد أو التطوير، بل تحييد الإسلام عن معركة الحياة والحضارة في مواجهة المدنيّة الغربية المتهالكة!
وليس بعيدًا عن تلك النماذج المتآمرة علنا، يقف طابورٌ آخر من محترفي الاسترزاق بالدين، ممّن صاروا يُعرَفون على الشاشات وفي الصالونات بـ”الدعاة الجدد”، مع استثناء الشرفاء منهم، العاملين بإخلاص لدينهم وأمتهم، تلك “النجوم” الوضيعة ما تزال الأحداث السياسية والتفاعلات الاجتماعية تفضحها تباعًا، لتظهر حقيقتهم أمام الملأ مجرّد باعة كلام، من عبدة الدرهم والدولار، لا يحملون همّ الأمة في شيء، ولا يعانقون أشواقها، بل يتدثرون بعباءة الوعظ والإرشاد، لأجل نصرة السلطان القريب الفاجر وحتّى البعيد الكافر!
لا شكّ أنّ جهود هؤلاء المُناوئين والمأجورين، على اختلاف مساوئهم، تصبّ كلها في فرملة المسلمين عن استئناف مسيرتهم في موكب الحضارة الإنسانية، ليبقى الغرب منفردًا بريادة الصراع.

https://goo.gl/14A5pZ
الإسلام تركيا عدنان أوكتار

مقالات ذات صلة

  • طوفان أحمد وسفينة لوح

    من الطبيعي أنه كلما اقترب استحقاق انتخابي، تنبري أصوات وأنغام وألحان جديدة قديمة حتى داخل الجهاز نفسه، تصدح، تفضح وتجرح. هكذا كان دائما حزب جبهة…

    • 865
    • 0
  • الاحتفال بالكوليرا والبوحمرون!

    من "أروع" ما سمعت عبر أمواج الراديو، أن "الجزائر تحتفل باليوم العالمي لداء السكري"(..)، المصادف لتاريخ 14 نوفمبر من كلّ سنة، والأكيد أن هذا "الخطأ"…

    • 135
    • 0
39 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • حقيقة هارون يحي

    من هو هارون يحيى و ماهي حقيقة اهتماماته العلمية ؟
    في صفحة هارون يحيى على الانترنيت يكتب عن نفسه صفحة كبيرة مملوءة بالصور الفاخرة، ومع ذلك نجد ان الصفحة تفتقر الى حقائق فعلية، إذ اغلبها مجرد تفاخر. والحقائق التي تتعلق بشخصها لاتزيد عن التالي:
    ولد عدنان أوكطار Adnan Oktar في انقرة عام 1956، كان طالبا في كلية الفنون ( و لايتطرق الى انه درس فقط سنتين) و قام بتغيير اسمه الى ( هارون يحيى ).
    ينسب هارون يحيى لنفسه تأليف العديد من الكتب و المقالات التي يصفها بالعلمية و التي يحاول من خلالها نقد نظرية التطور. و في القسم العربي من موقعه نجد حوالي 64 كتابا و العديد من المقالات الاخيرة.

  • حقيقة هارون يحي

    إضافة الى مشاركة هارون يحيى الشخصية في العديد من المؤتمرات في سعيه لنشر قناعاته. و هذا النشاط الواسع يدخل الشك في حقيقة نسبة هذا العدد الهائل من الكتب المجانية لشخص واحد ، رغم أن كتبه تطبع على أفخر الورق مما يجعلنا نتساءل: من يمول هارون يحيى ؟
    وعند التدقيق في مقالات و كتب هارون يحيى نلاحظ تشابها يصل لحد التطابق أحيانا مع مؤلفات ( معهد ابحاث الخلق الامريكي. (Institute for Creation Resarch, ICR) ، في حين ان التحويرات تجري عادة عند الحاجة حتى تتلائم مع طرح القرآن الذي يختلف عن طرح التوراة في بعض التفاصيل الكبيرة، مما يعطي هارون يحيى حرية أكبر للتأثير على جماهيره.

  • حقيقة هارون يحي

    هذا التعاون الواضح بالاموال والسماح بالاقتباس و واقتباس الجهد الفكري مجانا، يجعلنا نتساءل عن الغاية التي ترمي اليه من وراءها بعض المؤسسات المسيحية، إن لم يكن دعم ابقاء الجهل و ثقافة النسخ و اللصق و اجترار التاريخ؟ لندقق في إستشهادات هارون يحيى :
    في كتاب لهارون يحيي بعنوان ( هدم نظرية التطور في عشرين سؤالا ) نجد في الصفحة الأولى أن السيد يحيى يعدد أسماء بعض العلماء في مجال الكيمياء الحيوية و الحمض النووي الذي يقول عنهم بأنهم أعترفوا بأنفسهم بأن المركب الرئيسي للحياة لا يمكن أن يكون من عمل الطبيعة و أنه لا بد من وجود خالق لهذا الكون لنقرأ معا مايدعيه:

  • حقيقة هارون يحي

    عدد السيد يحيى أسماء بعض العلماء في مجال الكيمياء الحيوية و الحمض النووي الذي يقول عنهم بأنهم أعترفوا بأنفسهم بأن المركب الرئيسي للحياة لا يمكن أن يكون من عمل الطبيعة و أنه لا بد من وجود خالق لهذا الكون لنقرأ معا مايدعيه:
    1 – فرانسيس كريك Francis Crick الحائز على جائزة نوبل على نظرية التطور الجزيئي، اضطُّر في النهاية للاعتراف لنفسه بأن مثل هذا الجزيء المعقد لا يمكن أن يكون قد نشأ تلقائيا بمحض المصادفة نتيجة عملية تطورية:
    “لا يسع الإنسان الصادق، المزوَّد بكل المعرفة المتاحة لدينا الآن، إلا أن يعلن أنه، من بعض النواحي، يبدو أصل الحياة في الوقت الحاضر أقرب ما يكون إلى المعجزة”.
    يتبع

  • حقيقة هارون يحي

    2 – قد اضطر الأستاذ التركي نصير التطور (علي دِميرسوي Ali Demirsoy ) لتقديم الاعتراف التالي حول هذا الموضوع:
    “في الواقع، إن احتمال تكوُّن بروتين وحمض نووي (د ن أ – ر ن أ) احتمال أبعد من أن يخضع للتقييم. علاوة على ذلك، فإن فرصة نشوء سلسلةٍ بروتينيةٍ معينةٍ ضئيلةٌ للغاية بحيث يمكن اعتبارها فرصة فلكية”
    3 – ويسلم هومر جاكوبسون Homer Jacobson ، أستاذ كرسي في الكيمياء، باستحالة تكوُّن الحياة بمحض المصادفة:
    “إن التعليمات اللازمة لإعادة إنتاج التصميمات والطاقةواستخلاص أجزاء من البيئة الحالية، وتسلسل النمو، و قيام آلية الاستجابة للتأثير effector mechanism بتحويل الأوامر إلى نمو –
    يتبع

  • حقيقة هارون يحي

    كل هذا كان لا بد أن يوجد في آن واحد في تلك اللحظة (عند بدء الحياة) و قد بدى أن توافق هذه الأحداث مصادفة غير محتملة على الإطلاق”.
    (إنتهى الاقتباس)
    بالبحث البسيط على الأنترنيت تظهر لنا لمحة عن خلفيات و إنجازات العلماء الذين ذكرهم و إليكم ما ظهر :
    1 – فرانسيس كريك: تحت عنوان نظرته إلى الدين نقرأ ما يلي :
    يقول فرانسيس : “المسيحية قد تكون مقبوله كحوار بين بالغين..لكن لا يجب ان يتم تعليمها للأطفال في المدارس.”
    كما تقول الويكبيديا :” شعر كريك أن من المهم تدريس التطور من خلال الإنتخاب الطبيعي في المدارس العامة و هو يأسف على أن تدريس الديانات تعد من المقررات المفروضة على الطلاب.”
    يتبع

  • الطيب

    إذن ماهو الحل ما دامت إرادة هؤلاء ماضية لإطفاء نور الله بكل ما يملكون من قوة !؟
    الحل هو في كتاب الله ذاته : ” إنّ الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ” …هنا السر في الحالة الغريبة و الواقع المرير الذي يعيشه هذا ” العالم الإسلامي ” …هذا العالم الذي نخرته أمراض الجهل و اللصوصية و النفاق من داخله ، هذا العالم التائه الذي لا يعرف وجهته فأصبح عرضة لقطاع الطرق …

  • حقيقة هارون يحي

    يعني الرجل لا يؤمن بالاديان أو النظر الى الكون من خلالها، و لم يرد في سيرته أي ذكر لايمانه بخالق أو نظرية خلق المصدر الويكبيديا الانكليزية
    2 – ( علي دِميرسوي ) :لم أجد شيئاً بخصوص إنتاجه سوى عناونين أبحاث و كتب فقط وهي لايمكن ان تكون شاهداً بدون إمكانية معاينة المضمون.
    3 – هومر جاكوبسون :
    تقول الويكوبيديا :” في العام 1955 نشر كتابه “معلومات الإستنساخ و أصل الحياة” في مجلة American Scientist .و في العام 2007 أعتذر و سحب فقرتين من كتابه بعد أن أدرك أن هناك صياغات غير دقيقة تؤدي لسوء فهم او سوء استغلال منظم وت صوير الامر على ان مقصده منها انها أدلة على نظرية الخلق !!!

  • حقيقة هارون

    ولكن سحبه لها يعني بوضوح انه ضد تفسيرها بالخلق أو التصميم الذكي جملة و تفصيلا و بالتالي فإن مصادر هارون يحيى تعتمد على الفقرتين الناتجة عن سوء الصياغة و التعبير، قبل سحبهم هو بذاته عمل غير اخلاقي واعي.
    هارون يحيى امام المحكمة
    1- في عام 1991 تم القاء القبض على عدنان بتهمة حيازته للكوكايين واستجاب عدنان للتهمة بنظرية مؤامرة مفادها ان مخبرين سريين زرعوا الكوكائين في طعامه و على موقعه الشخصي ربط عدنان بين هذه المؤامرة وبين كتاب كان يؤلفه في ذاك الوقت عن تاريخ الماسونية !!!
    من الجيد انه حتى على موقعه الشخصي لم ينس ان يذكر ان نتيجة الفحص الطبي اثبتت وجود نسبة عالية من المخدرات في دمه !!!

  • أكاذيب يحي

    هارون يحيى : دعوة الى الكذب
    على موقعه الشخصي زعم عدنان ان مجلة نيوساينتست نشرت مقالاً ذكرت فيه انه اصبح بطلاً عالمياً، حيث كتب:
    “وقد نشرت مجلة ” New Scientist ” في عددها الصادر في 22 أبريل 2000 مقالا ذكرت فيه أنّ عدنان أوكطار أصبح ” بطلا عالميا ” بفضل كشفه لزيف نظرية التطور وإثباته بالبراهين و الحجج لحقيقة الخلق.”
    لكن حينما رجعنا الى المجلة المذكورة في العدد المذكور وجدنا ان بداية الجملة (بطل عالمي) كانت اقتباس لكلام شخص اخر ، في حين لم يرد اي ذكر لجملة انه اكتشف زيف نظرية التطور في اي مكان.
    يتحدث هارون يحيى عن قيم الاخلاقية فيا ليته طبقها على نفسه !

  • عن اطلس الخلق

    في عام 2007 نشر هارون يحي الجزء الأول من (موسوعة أطلس الخلق”Atlas of Creation ) الذي جرى ارساله بالبريد لعدد كبير من المؤسسات و المدارس مجانا وبدون طلب، مما أثار استياء كبير بين العديد من الاوساط.
    حوى الجزء الأول منه هجومًا على فرضية النشوء و الارتقاء “الدارونية” التي تقوم عليها المناهج التعليمية في العديد من دول العالم، و تقرها المؤسسات العلمية العالمية باعتبارها (حقيقة علمية مبرهن عليها) الكتاب بكامله يتضمن أكثر من 750 صفحة من أصل 5600 صفحة ستصدر في 7 أجزاء.و قد أدى ذلك لاطلاق النقاشات في المحافل الفرنسية المتعددة ، مما أتاح رؤية مختلف العلماء عن نظرية التطور وعن افكار هارون يحيى
    يتبع

  • نسف أكاذيب يحي

    نشوء النقاشات في المحافل الفرنسية سمح بالاطلاع على مختلف الرؤى للعلماء عن نظرية التطور وعن افكار هارون يحيى التي يحاول تسويقها في اوروبا. و قد علق العالم ريتشارد دوكنز معلقا على كتاب هارون و مبينا أخطاءه كائفا عن تعارضه مع العلم و اعتماده على أفكار غيبية لا يمكن البرهنة عليها ، و المحاضرة متوفرة على اليوتيوب.
    تلك المحاضرات العلمية و المداخلات الاكاديمية أشارت الى ان من يقف ضد افكار هارون يحيى هم العلماء و ليس الملحدون أو الماسونية كما يحاول هارون يحيى و أتباعه تسويقه معتقدين أن ذلك كافي لترهيب الناس من نظرية التطور.

  • الطيب

    عليه أن يغير أولاً ما بنفسه و لا حل له غير هذا الحل و عندما يخلص في تغيير ما بنفسه و توجهه يأتي الفرج من عند الله لعباده المخلصين و يغير واقعهم إلى الواقع الذي يريده لهم و هو يقول لهم : ” وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ ۚ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ”
    بداية الحضارة هي هذه : الدعوة إلى الخير و الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر …..و نهايتها هي الفلاح في الدنيا و في الآخرة …

  • ألف

    لا يستطيع الاسلامي التفكير دون أن يضع الغرب في صلب تفكيره، لا يمكنه ان يتأمل موضوعا ما دون ان يضع الغرب نصب عينيه، الغرب هو الذي يوجه تفكير الاسلامي لأنه لا يفكر لأجل الحقيقة و انما لصد عدوان الآخر الغربي، الحقيقة عنده هي كل ما خالف الغرب و لو أن الغرب تبنى فكر الاسلاميين لخالفوا أنفسهم تناقضا و تضادا معه، ذلك لأن الاديان لا تستطيع العيش دون أعداء ، و لا يقوم دين الا بعد أن يحدد العدو الواضح ،فالأديان في الحقيقة تسند بعضها و تتآزر بينها رغم ما يظهر من معاداتها لبعضها في الواقع، و ذلك لأن الاديان عبارة عن خرافة و حقدحينما تضعف الخرافة يعضدها الحقد، و حينما يصحو العقل تنيمه الغريزة

  • باء

    لا قيام للأديان دون عدو بدءا بالشيطان الى المبتدعة و المنافقين ووو
    بمعنى ان العدو هو كل من يقف في طريق المصالح الدنيوية للمشروع الديني الجديد
    يناقشك الاسلامي بمقياس يكفر به، فحين يقول ان الغرب لا يطبق الديمقراطية التي يدعيها، فهو لا يعتبر الديمقراطية المثلى مقياسا بما أنه يكفر بالديمقراطية من الأساس ، هو لا يهاجم الغرب لأنه غير ديمقراطي و انما لأنه ديمقراطي تحديدا، الغري هو النفي الحقيقي الملموس لفرضية الاسلام السياسي و شعار ( الاسلام هو الحل) لذا يهاجمه الاسلامي و ليس لأنه فشل في ديمقراطيته.

  • سايروس

    الإيمان بنظرية المؤامرة هو غالبا نتيجة للكسل الفكري و الخمول الذهني فهي أبسط طريقة لتفسير الأحداث دون أي جهد أو إطلاع و دون دليل أو برهان …
    بروتوكولات حكماء صهيون ليست سوى وثيقة مزيفة و منقولة بشكل يقارب القص و اللصق في كثير من أجزائه من كتاب فرنسي كتب للدفاع عن الرجعية الفرنسية .
    و الوثيقة نفسها ظهرت في روسيا كجزء من دعاية الحكومة القيصرية ضد مختلف أشكال المعارضة
    استخدام نظرية المؤامرة أسلوب ساذج و مفضوح لكنه للأسف ينفع مع الغوغاء و الجماهير التي لا تقرأ و لا تفكر ، و لا زالت تصدق “حكاية الغولة”
    من لا يقرأ و لا يفكر سيقع فريسة سهلة للخداع و التلاعب بعقله.

  • ماروكو الصغيرة

    ( بروتوكولات حكماء صهيون ) هو كتاب مزيف كتب في بداية القرن ال20 كوثيقة دعائية ضد اليهود في روسيا في زمن القيصر نيقولا الثاني ، و هو منقول بشكل فاضح من كتاب أخر بعنوان :
    ((محاورات في جهنم بين ميكيافيللي و مونتيسكيو )) ألف من طرف موريس جولي في القرن ال19 و هو يروي خطط و مؤامرات خيالية للنابوليونيين للسيطرة على أوروبا
    الكتاب جاء على شكل تقارير خيالية لاجتماعات سرية مزعومة لقادة يهود للسيطرة على العالم ، مع العلم بأن هتلر استخدم كتاب ( بروتوكولات حكماء صهيون ) للدعاية ضد اليهود
    للتعمق في الموضوع يمكنكم الاطلاع على كتاب ( الإيديولوجية الصهيونية ) للأستاذ الراحل عبد الوهاب المسيري

  • عقدة الاضطهاد

    نظرية المؤامرة هي تبرير لهوان و الضعف و الفشل، كيف فشلنا و نحن نملك الخطاب الالهي و الحل لكل مشاكل الحياة؟
    هذا السؤال لا يجدون له جوابا سوى ان قوى الشر متعاونة لوأد تقدمهم في المهد، و الاسلامي المهزوم لا يمكنه ان يعيش خارج هذه النظرية لأنها قوام توازنه السيكولوجي ، يريد الاتكال على خرافة و ليس مواجهة الحقيقة، فلو قلت له مباشرة اني اتآمر عليك،سيجيبك قائلا: انت كاذب و لا أضنك الا متآمرا علي،
    الغرب لم يقل ابدا انه صديق للمسلمين و السياسة هي التربص و اقتناص الفرص و القوي لا يرحم الضعيف،هذا كل ما في الامر ، لكنهم يسقطون تفسيرا خرافيا على هذه الحقائق البديهية و البسيطة

  • تكملة

    تجسست أمريكا على هاتف ميركيل شخصيا و هم حلفاء و غربيون ،فلو كان التجسس كان على اي قائد اسلامي لخرجت نظرية المؤامرة الغربية على المسلمين، بينما الامر سياسة ليس فيها عواطف و لا اخلاق و المصالح ليس فيها مسلم او مسيحي، استهداف الغرب للمسلمين سببه امران اثنان:
    أولهما : النفط الموجود في بلادهم
    ثانيها : ضعفهم و سهولة استغلالهم
    لقد استعمر الغربي الابيض جنوب افريقيا لنفس الاسباب و لم نسمع منهم الحديث عن مؤامرة

  • تتمة

    لكن لماذا سميت الحروب الصليبية بهذه التسمية الدينية؟
    السبب هو:
    اولا ) : كون اروربا آنذاك كانت غارقة في ظلمات اللاهوت
    ثاتيا ) : لان الحرب عند المسلمين تسمى ( جهادا ضد الكفار )مما يعني أن لها حمولة دينية
    ثالثا) : لان القدس تعتبر ارضا مقدسة بالنسبة للديانات الثلاث
    لنفس السبب قال بوش ان حربه صليبية ضد الاسلام كرد فعل على من هاجموا بلده اعتبروا الامر ( غزوة اسلامية مقدسة ) ضد بلاد النصارى الصليبيين..هذا كل ما في الامر

  • نظرية المؤامرة

    نظرية المؤامرة من بين اسباب انحطاط المسلمين و انعزاليتهم و تخلفهم، تصوروا نفسية الشخص الذي يشحنونه مند نعومة اظافره بالقول انه ينتمي لامة مكروهة يتربص بها البشر و يتآمرون ليلحقوا بها الاذى،و ان المسلمين هم العدو الاول للغرب القوي ، و ان الحكام الذين يفترض فيهم صد العدو الغربي هم ايضا يتآمرون معه ، و ان الاسلام سينهي غريبا كما بدأ ، و ان الامم ستتداعى على المسلمين كتداعي الأكلة على القصعة ، و ان النصارى و اليهود يتحالفون ضد الاسلام ، و ان الغرب مزق بلاد المسلمين الى دويلات و نهب ثرواتهم ، و ان المسلم محكوم بقدر مأساوي هو القبض على الجمر ، و انه المستهدف الوحيد من الجميع و الى الابد

  • نظرية المؤامرة

    و انه المكلف الوحيد من الله بحمل الامانة المضنية وتحمل قسوة و شرورباقي البشر، فأي انسان سيتحمل مثل هذه الأوزار المعنوية و هذا الترهيب و الاضطهاد النفسي ؟
    كيف سيبدع المسلم في ظل هذه الحالة النفسية و التوحد الوجودي ؟
    ثم بعدها يقولون انهم ضد الارهاب و ينسبون الارهاب الى الفقر و الامية بينما هذا الشحن و التخريف و اجترار الاحقاد هم السبب الاكبر للارهاب ، لا قيام للمسلمين قبل التخلص من هذه الاوهام و الخضوع لعلاج يستعيدون به السواء النفسي

  • جزائري أصيل

    الدوائر الغربية والصهيونية الحاقدة على الإسلام ليست وحدها من تتأمر على الإسلام، بل حتى الأنظمة العربية المستبدة تتأمر على الإسلام بتوظيف بعض التيارا ت المحسوبة على الإسلام مثل داعش، والمدخلية، والطرقية، وبعض الدعاة الذين لا انتماء لهم،

  • merghenis

    عدنان أوكتار، 62 سنة، تركي،خريج جامعة الفنون الجميلة (مصمم ديكور). له أكثر من مائة كتاب حول قيم وأخلاقيات القرآن وحول مواضيع ايمانية عديدة ومختلفة وأسمه القلمي هارون يحيى( pseudonyme Harun
    Yahya ).في عام 1991 تم إلقاء القبض على عدنان بتهمة حيازته لمادة الكوكائين. في عام 1999 تم القاء القبض على عدنان بعد عدة فضائح.في عام 2008 وفي لائحة اتهامات المدعى العام والتي تم توثيقها…
    أشهر كتبه كتاب ” أطلس الخلق ” يتحدث عن رفض نظرية النشوء والارتقاء لداروين، الموسوعة W

  • جزائري أصيل

    الدوائر الغربية والصهيونية الحاقدة على الإسلام ليست وحدها من تتأمر على الإسلام، بل حتى الأنظمة العربية المستبدة تتأمر على الإسلام بتوظيف بعض التيارا ت المحسوبة على الإسلام مثل داعش، والمدخلية، والطرقية، وبعض الدعاة الذين لا انتماء لهم،
    المستقبل للإسلام

  • جلال

    لقد أسمعت لو ناديت حيا لكن لا حياة لمن تنادي ولو نار نفخت بها أضاءت ولكن أنت تنفخ في الرماد
    الطريق الى التنمية هى في خلق حلقات دراسة وتفكير واقتطاع ميزانيات وتكوين جيش من الباحثين والعلماء والمفكرين في كل مجالات الحياة وبعث البعثات السرية والعلنية للأخذ على الشرق والغرب واستعمال جميع الوسائل المؤدية الى ذلك.إننا لم نر بلدا أتت التكنولوجيا الى عقر دارها ووهبت لها وإنما عرقت وتعبت على إقتنائها والبحث عنها واليابان خير مثال على ذلك
    اجترار كلام قيل من زمان لا يفيد الحاضر فالعيب فينا وهذا ما جناه علينا تفكيرنا المسطح والساذج للإسلام

  • الحساد

    الحسد يشعر به الحاسدون ضد من يملكون النعم الكثيرة التي يفتقدونها هوم، و عليه فعلى أي شيء يحسد المسلمون ؟
    على علمائهم العباقرة ؟ أم على اكتشافاتهم العلمية الخارقة ؟
    أم على نعمة السلام التي يعيشون في ظلها ؟ أم على الرقي و التطور الذي غطى كل المجالات ؟
    أم على الاختراعات التكنولوجية التي ساهموا بها في تخفيف أعباء الحياة ؟
    أم على العدد الكبير من الابحاث العلمية و الفكرية التي ينتجونها سنويا ؟
    أم على عدد الحائزين على جوائز نوبل ؟
    يحسدون المسلمون على دينهم ؟ و هل نفعهم دينهم حتى يحسدونهم عليه ؟
    لو كان دينهم نفعهم هل كانوا ليجازفوا على زوارق الموت هربا من البلاد المحسودة الى بلاد الحساد ؟

  • ايمان في مهب الريح

    الاسلام مكانه في قلب الانسان فكيف تزعمون أن الغرب يحاربونه ؟
    هل هناك من أرغمكم على عدم الايمان ؟
    هل هناك من شق صدوركم و هدد ايمانكم بالأسلحة ؟
    هل ايمانكم ضعيف هش الى هذه الدرجة ؟

  • ثقافة الاسود

    يوصي مكيافيلي الامير بالاستفادة من كل لحظات ضعف جاره لمهاجمته والا فان هذا الاخير يمكن ان يستفيد من اللحظة التي يكون فيها الامير في وضعية ضعف اذا سادت النزاهة والبراءة فالامر مختلف لكن بما انه لا يمكن التعويل على هاتين الفضيلتين ما وجب تطبيقهما ما دام لا يثاب على فعلهما
    وهذا الاسلوب يتجسد في حياة الرجل البدائي وانسان الغابة و سلوك المجتمعات التي فسدت وبرز فيها تحكم النزوات والغرائز محدد نمط الشخصية وردود افعالها الاسلام بما هو بنية تمدنية اصلاحية يطالبنا دائما بان يسيطر وعينا على اكبرمساحة من مشاعرنا وامالنا وسلوكاتنا ومواقفنا وتحويلها الى ظاهرات تتجسد فيها الارادة الخيرة والعزيمة

  • جمال

    دجال كبير بعيد عن العلم و الدين معا. يتاجر باسم الدين ليحقق الشهرة كغيره من أشباه العلماء. أين نظرياته و أبحاثه؟ كل ما فعله الرجل هو قص و لصق عن مايقوله الخلقيون الأمريكيون من انتقاذات لنظرية داروين عدى ذلك لم يأت بجديد سوى ترديد آرائهم و انتقاذاتهم دون تقديم نظرية حقيقية.

  • ثقافة الاسود

    الصلبة والاختيار الرشيد وقد ذم الله -عز وجل -الوانا منالتصرفات الخاطئة والمشينة والتي ما كان لها ان تقع لو ان وعي اصحابها كان يقظ ولنتأمل الايات الاتية لنكتشف شيئا من ذلك :
    (وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا فِي كُلِّ قَرْيَةٍ أَكَابِرَ مُجْرِمِيهَا لِيَمْكُرُوا فِيهَا ۖ وَمَا يَمْكُرُونَ إِلَّا بِأَنفُسِهِمْ وَمَا يَشْعُرُونَ)
    (وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ )
    على المسلم ان يستخدم كل امكاناته وان يجاهد نفسه من اجل توجيه سلوكه السيء

  • انسان

    الى الرد 5:
    إن عداوة الكفار الاسلام ليست مؤامرة ممنهجة و موثقة كما تعتقد بل هي مؤامرة ضمنية و لا شعورية في بعض الاحيان يترجمها السلوك العدواني المبرر مثل:
    1- العدوان على العراق بمبرر امتلاك الاسلحة الكيميائية
    2- دعم الاحتلال و الاستطيان و السكوت على جرائم اسرائيل بدون أي حساب
    3- دعم الانقلابات في بلاد المسلمين
    4- منع الحجاب من جهة و ترخيص المثلية من جهة اخرى بمبرر الحرية و حقوق الانسان!
    5- العنصرية ضد المسلمين في بلادهم
    6- اهانة المقدسات الاسلامية باسم حرية التعبير في حين تختفي هذه الحرية اذا تعلق الامر بمعاداة السامية!

    و غيرها كثير … (…وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ …)

  • انسان

    الى الحساد رقم 27:
    الكافر لا يحسد المؤمن على الدنيا او العلم و التكنولوجيا كما تعتقد بل يحسده و ينقمه على أن آمن بالله العزيز الحميد و على الهداية و نعمة الاسلام… فالكافر يعلم ان الاسلام حق الا ان كبره و عناده و هواه هو ما يمنعه منه.
    ﻗﺎﻝ ﺗﻌﺎﻟﻰ : { ﻭَﺩَّ ﻛَﺜِﻴﺮٌ ﻣِّﻦْ ﺃَﻫْﻞِ ﺍﻟْﻜِﺘَﺎﺏِ ﻟَﻮْ ﻳَﺮُﺩُّﻭﻧَﻜُﻢ ﻣِّﻦ ﺑَﻌْﺪِ ﺇِﻳﻤَﺎﻧِﻜُﻢْ ﻛُﻔَّﺎﺭﺍً ﺣَﺴَﺪﺍً ﻣِّﻦْ ﻋِﻨﺪِ ﺃَﻧﻔُﺴِﻬِﻢ ﻣِّﻦ ﺑَﻌْﺪِ ﻣَﺎ ﺗَﺒَﻴَّﻦَ ﻟَﻬُﻢُ ﺍﻟْﺤَﻖُّ ﻓَﺎﻋْﻔُﻮﺍْ ﻭَﺍﺻْﻔَﺤُﻮﺍْ ﺣَﺘَّﻰ ﻳَﺄْﺗِﻲَ ﺍﻟﻠّﻪُ ﺑِﺄَﻣْﺮِﻩِ ﺇِﻥَّ ﺍﻟﻠّﻪَ ﻋَﻠَﻰ ﻛُﻞِّ ﺷَﻲْﺀٍ ﻗَﺪِﻳﺮٌ }
    أما الذين يحرقون البحر فإيمانهم ضعيف و لا يمثلون المؤمن الحقيقي… و الله يهديك.

  • الى انسان 33

    لو كان الإسلام حقا لما رأينا آثاره المدمرة في البلدان الإسلامية
    لو كان الاسلام حقا لتسابق العالم على اعتناقه كما يتسابقون على أي نظرية علمية ثبت نفعها على أرض الواقع
    لو كان الاسلام حقا لما جازف غير المسلمين بالخلود في الجحيم
    و المضحك لحد القهقهة هو قولك ( أن الغربيين يعلمون بأن الإسلام حق لكنهم يكابرون ) !!!!
    بالله عليك هل هناك من يجازف بالخلود في نيران الجحيم مكابرة و عناد ؟
    هل رأيت أحدا مهددا بالحرق بالنار فيعاند و يكابر ؟

  • رد على 34

    معظم الناس يبحثون عن السعادة المادية، لكن طريقهم ليس هو طريق السعادة؛ لأن الله سبحانه و تعالى جعل الحياة الدنيا طريق الشقاوة والضنك قال تعالى: (وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى)
    ولك ان تتسائل عن نسبة الانتحار المرتفعة في الغرب رغم الحياة المادية الرغيدة التي وصلوا لها؟؟؟ هذا السؤال كافي لتعرف حقيقة الايمان اذا كنت حقا تبحث عن الحقيقة؟
    أما نحن فللأسف لا نطبق الاسلام و لذلك تخلفنا …. و الله يهديك.

  • صالح بوقدير

    المآمرات الخارجية مهما كبر مكرهالاتشكل خطرا على الاسلام فالخطر على الاسلام يأتي من الداخل فعندما تتفرق الامة إلى طوائف ومذاهب تناصب العداء لبعضها وتتقاتل فيما بينها ويسبي بعضها بعضا فعندها يمكن للمؤامرة الخارجية أن تأتي أكلها.

  • ساسي جاري

    السلفية الوهابية التي تحالفت مع الصهيونية والصليبية العالمية هخي الخطر الاكبر علي امة العرب والمسلمين
    السلفية وافقت علي مضض واعترفت باسرائيل وقالت ان امريكا هي جزء من الايمان والاسلام -الولاء لامريكا كالولاء للاسلام –
    السلفية منذ نشاتها علي ايدي المخابرات البريطانية بنجد وهي في خدمة المشروع الصهيوني الصليبي بالمنطقة والي يومنا هذا -السديس الامام السلفي امام الحرمين يمجد امريكا -امريكا قتلت 2 مليون عراقي مسلم عربي 2003م- ويمدح رئيسها الصليبي الصهيوني

  • Karim

    Beaucoup a été dit sur la relation entre la secte de ce Haroun Yahia et les adeptes de la droite américaine. Mais peu de gens savent qu’il entretient des relations avec la secte américaine des pentecôtistes basée à Salt Lake City au Névada. En effet, cette secte a pour cheval de bataille la lutte contre la théorie de Darwin, l’évolution. En tant que défenseur du dogme du créationnisme, ils font tout pour interdire l’enseignement la théorie darwinienne dans les écoles américaines et au delà. C’est pourquoi, ils ont cherché des alliés qu’ils financent à coups de millions de dollars (suite)

  • Karim

    Leur action dans le monde islamique vise à interdire aussi l’enseignement de la théorie évolutionniste dans les universités, tout simplement parce qu’elle contraire à l’idée de la création enseignée par les Évangiles et donc contraire au dogme religieux de la création. En somme, il y a contradiction pour ne pas dire lutte entre la science et le dogme religieux, que les Pentecôtistes veulent défendre à tout prix dans le monde musulman et chrétiens.

close
close