الأربعاء 16 جانفي 2019 م, الموافق لـ 10 جمادى الأولى 1440 هـ آخر تحديث 17:13
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

قضت محكمة الجنح الابتدائية بتمالوس، غرب ولاية سكيكدة، الأربعاء، بإدانة عصابة لترويج المخدرات، يقودها عسكري سابق، تتكون من ثلاثة أفراد، ينحدرون من بلديات الشرايع والقل، أعمارهم تتراوح ما بين 26 و37 سنة، بالسجن النافذ لمدة 10 سنوات لكل واحد منهم، على خلفية متابعتهم بجنحة ترويج المخدرات.
وتعود حيثيات هذه القضية إلى الأسبوع الماضي، بعد توقيف العصابة بحاجز أمني يقع على مستوى الطريقين الوطنيين رقم 85 الرابط بين مدينة القل وولاية قسنطينة، ورقم 43 الرابط بين ولايتي سكيكدة وجيجل، وبالضبط عند مدخل بلدية تمالوس، حيث كانت العصابة على متن سيارة سياحية وهم في حالة سكر متقدمه، وبعد تفتيشهم عثر بحوزتهم على 200 غرام من المخدرات، حيث تم اقتيادهم إلى المقر العام للأمن.
وخلال جلسة المحاكمة نفى جميع المتهمين أنهم يروجون المخدرات وأكدوا وصرحوا بأنهم اشتروا الكمية المذكورة من عند شخص بغرض الاستهلاك الشخصي، من جهتها النيابة العامة أكدت في تدخلها أن التهمة مستوفاة الأركان والتمست سجنهم لمدة 15 سنة، فيما طالب دفاعهم بتخفيف العقوبة، وبعد فترة المداولة خفض الحكم إلى 10 سنوات لكل واحد منهم.

https://goo.gl/HHMnPT
العدالة المخدرات سكيكدة

مقالات ذات صلة

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close