الأربعاء 28 أكتوبر 2020 م, الموافق لـ 11 ربيع الأول 1442 هـ آخر تحديث 16:12
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

السلام عليكم ورحمة الله.. أما بعد:

إليكم قصتي أنا إمرأة متزوجة.. في البداية حياتي كانت رائعة وكنت أحب زوجي ولا أستطيع أن أبتعد عنه وكان هو يحبني ويخاف كثيرا علي وكان مدخوله متوسطا ورزقنا بالأبناء والحمد لله ولدين وبنت.. بدأت مشكلتي عندما أصبح مليونيرا، تغير كثيرا وكان يكذب ويدّعي العمل وأنا أصدقه لأن نيتي صافية..

المهم كان يفعل كل مايخطر على بالكم إلى أن جاء اليوم وانكشف أمره وأنا الآن لا أظن أني سأسامحه لأنه تركني في وقت إحتياجي له عندما كنت حاملا..

المهم حالتي جدا مزرية، وقد أصبح فقيرا الآن بعدما صرف كل الأموال على الحرام..  أرجوا الإفادة، هل الطلاق هو الحل أم أصبر من أجل الأولاد؟

شكرا جزيلا لكم وعذرا على الإطالة

أختكم في الله

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الرد:

تحية طيبة أختي الكريمة والله أسأل أن يوفقك ويربط على قلبك ويرزقك الصبر على البلاء والقدرة على العفو وبعد:

الخيانة مرّة عزيزتي وهي سلوك منبوذ يتسبب في شرخ عميق للعلاقة الزوجية، وبيدك أن تنهي كل شيء إن أردت ولم تحتمل لكن قبل التسرع في اتخاذ القرار لا بد أن تفكري جيدا في مستقبل أولادك.. لا بد أن تفكري كيف سيكون حالهم بعد الانفصال وما هو رد فعلهم وشعورهم..

إن الأطفال الذين ينشأون في عائلات مشتّتة أختي تكون في الغالب نفسياتهم مهتزة، ويشعرون بالنقص والضياع عكس الذين يعيشون بين أبوين متحابين ومتفقين، لذلك إن استطعت تجاوز الأمر والمسامحة فسيكون هو الأفضل للجميع، خاصة إن ندم زوجك وطلب السماح منك وقرر التوبة عن ذنوبه، أما إن كان مصرا على أفعاله ومستمرا في الحرام فلك حرية الاختيار، إما الصبر والدعاء له بالهداية أو طلب الطلاق.

القرار قرارك سيدتي، لكن من الجيد لو تعطي نفسك فرصة للتفكير والمشاورة.. يمكنك الابتعاد مثلا لفترة قبل اتخاذ أي قرار أو الجلوس معه على طاولة الحوار لمعرفة الأسباب التي دفعته للخيانة.. يمكنك أيضا مشاورة الأطفال إن كان سنهم يسمح بذلك مع صلاة الاستخارة طبعا ومحاورة الذات إن كنت قادرة على تحمل مسؤولية ثلاث أطفال بمفردك والله المستعان.

لمراسلتنا بالاستشارات:

fadhfadhajawahir@gmail.com     

الخيانة الزواج النصيحة
600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • سعيد لوناس

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    إن كان هذا الرجل فاسقا تاركا للصلاة فلا يجوز العيش معه ويجوز لك أن تطلبين الطلاق
    والله المستعان

close
close