الأحد 21 جويلية. 2019 م, الموافق لـ 19 ذو القعدة 1440 هـ آخر تحديث 20:33
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

تعيش مدينة تبسة على وقع فضيحة أخلاقية، بطلتها شابة في العشرينات من العمر، كانت مخطوبة لشاب، ولكن العلاقة بينهما فترت كثيرا، فاقترحت عليها والدتها وهي موظفة في الخمسينات من العمر، شابا آخر بحجة أنه أكثر ثراء، من دون أن تفسخ خطوبتها مع الأول.
المشكلة أن الخطيب الأول قرأ فاتحة الكتاب على هذه الشابة في جلسة عائلية بحضور أهله وأهل الشابة، مما يعني بأنه متزوج منها شرعا، ولم يُعلن الزواج لا بقراءة الفاتحة في المسجد، ولا مدنيا لدى البلدية، وعندما سارت الأمور مع الشاب الثاني، نقل هو أيضا عائلته للتعرف على الشابة ووالدتها وأهلها، فتمت قراءة الفاتحة أيضا في محيط العائلة، فصارت أيضا زوجته شرعا، كما تصوّر الشاب.
الخاطب الأول استعاد علاقته مع الشابة من خلال إرسال العديد من الهدايا وأيضا مبلغا من المال الذي اعتبره جزءا من المهر، وهو نفس المسار الذي سار عليه الخاطب الثاني الميسور الحال، الذي أرسل لها مبلغ المهر بالكامل والكثير من الهدايا النفيسة، إلى أن سمع الخاطب الثاني الذي يقطن بعيدا عن تبسة بأن خطيبته خُطبت لشاب آخر في فترة سابقة، فسارع إلى فسخ خطبته من الشابة وطالب باسترجاع كل الأموال والهدايا التي دفعها للشابة، التي تملصت من المشكلة بزعم أنها لم تُقرأ فاتحتها عليه من أجل الحفاظ على الخطيب الثاني، والذي بدوره فسخ خطبته منها وقرر رفقة الخطيب الأول تقديم شكوى لدى مصالح الأمن يتهمان فيها الشابة ووالدتها بالاحتيال عليهما وقررا الوقوف سويا كشاهدين ضد الشابة ووالدتها، في حادثة استنكرها أهل تبسة واعتبروها مساسا بالأخلاق العامة في مدينة محافظة.

الجزائر الخطوبة تبسة

مقالات ذات صلة

  • نابغة ميلة ريم لدرع صاحبة معدل 17.85 في البكالوريا

    التركيز في القسم يغني عن الدروس الخصوصية

    أفتكت الطالبة ريم لدرع التي تدرس في شعبة العلوم التجريبية بثانوية ديدوش مراد بعاصمة الولاية ميلة المرتبة الأولى في امتحان شهادة البكالوريا على مستوى الولاية،…

    • 1331
    • 0
15 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
close
close