الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 09 محرم 1440 هـ آخر تحديث 12:15
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

بقلمجمال الصغير

ماذا لو أجيز التعدد للنساء!

  • ---
  • 20
ح.م

وأنا أمشي في شوارع ”تويتر” وأقلب بعض صفحات الإعلاميين الكبار والمفكرين، دخلت صفحة الدكتورة نجود العتيبي السعودية، وهي تغرد بتغريدة غيرت كل موازين تويتر في العالم العربي، بل الأكثر من هذا نزل عليها الرجال وكأنها نصيحة العمر، وأخذت النساء نصيبها منها بتعليقات الحسرة والدهشة!

تقول الدكتورة: ”خذ الثانية قبل يشيب راسك صدقني يا صديقي لو كان التعدد حلالا للنساء فلن تنتظر الزوجة أسبابا أو مبررات للتعدد ولن ترضى إلا بأربعة أزواج..! حطها حلق في أذانيك فلا تهمل نفسك نصيحة” كانت التغريدة بمثابة فاصل حربي بين النساء والرجال بمختلف أنواع أفكارهم، فالكثير أحب هذا الكلام وشكر الدكتورة على أنها تعرف كيف تعطي الحق لميزان الشريعة، والبعض رأى أنها نصيحة غير أخلاقية كونها تساهم في تحطيم العلاقات الزوجية المبنية عن طريق  الحب.

أردت أن أطرح هذا السؤال على نفسي، وأناقشه عن طريق الكتابة، ربما أكون على صواب، ربما لا أكون على الجدية أو مازالت أمشي على سيرة الخطأ، من ناحية الإلهية المقدسة التي وضعت للكون، لا يوجد تشريع إلهي نزل على كل الأديان السماوية الموجودة يسمح للمرأة بالتعدد، ولأسباب كثيرة تختلف بمختلف الفروع، لكن سنذكر منها الواقعي والأنسب للموضوع، هو أن الله جعل من المرأة ”وعاء” والرجل ليس كذلك، وجعل من المرأة ”المطلوب” والرجل ”الطالب” وإن خطر تحليل التعدد للنساء، فهو اختلاف الأنساب وعدم تحديد بوصلة السلالة والألقاب.

بعض التعليقات على تغريدة الدكتورة والتي كانت من نصيب النساء معظمها انتهى بجملة واحدة ”يا ريت التعدد من نصيب النساء” لكن بعض المثقفات علقن: ”لو كان التعدد حلالا لنا أراهن أن جميع النساء سيقمن بتعقيم أنفسهن، وهذا سيؤدي إلى انقراض الجنس البشري المسلم” لهذا تبقى مشكلة المستويات في فهم الحكمة الإلهية، من تعدد الزوجات للرجال بدل النساء، طريحة الساحة العربية و المسلمة، وولادة المشاكل الاجتماعية التي تضرب عمق المجتمع العربي المسلم، كل ما يحدث لنا نتيجة تفكيرنا، لو كان صحيحا وله طريقا يؤدي إلى الدين، وينشئ جوا إيمانيا، لاستنباط أخلاق عالية منه، لأخدنا فكرة عامة وصحيحة على أن الزواج يجب أن نقدسه حتى يعطينا الاستقرار، لأن الكوارث التي أصبحنا نسمع عنها جديرة بجعلنا نعيد التفكير قليلا في طرح إشكالية الزواج الذي أصبح مدته شهرا أو شهرين ثم ينتقل إلى محاكم من أجل الطلاق.

https://goo.gl/KLM4H6
التعدد تعدد الزوجات تويتر

مقالات ذات صلة

  • عودي أيتها الأم

    أدى تطور الحياة السريع إلى تغير موازين يومياتنا فأصبح من الصعب تلبية متطلبات العيش، أين ارتسمت صورة الفرد الدائم الجري وراء مشاغله. وبهذا الوضع امتلأ…

    • 340
    • 2
20 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • محمد ب

    عجيب هولاء الذين يطرحون مواضيل مستحيلة وقد قرر الخالق في أمرها:
    1) اللذة أو الشهوة التي أودعها الله في الإنسان في الأكل والجنس وحتى في قضاء الحاخة هي نعم وليست هي الهدف بذاتها بل الهدف من
    * لذّة الأكل ليبتلع المخلوق بسهولة مواد غذائه المختلفة. ولولاها ما ابتلع شخص غذاء.
    * الجنس لتكاثر المخلوقات بسهولة ولولاها مااقترب رجل وامرأة من بعضهما.
    * قضاء الحاجة صرورية لرمي المخلفات ولولاها لتألم الشخص أيّ تألم.
    ** فلو فرضا تزوجت المرأة أكثر من رجل فلمن ينسب الأبناء ؟إذ أن المرأة هي وعاء الإنجاب المتلقي.
    (اعوهم لآبائهم هو أقسط عند الله)الأحزاب.
    اتركونا من الهرطقة من فضلكم.

  • محمد ب

    2) هي مرأة وتشعر بأاسيس الأنثى حين تقول:(”خذ الثانية قبل يشيب راسك صدقني يا صديقي لو كان التعدد حلالا للنساء فلن تنتظر الزوجة أسبابا أو مبررات للتعدد ولن ترضى إلا بأربعة أزواج..!).
    يذكرني هذا بكلام الحكيم عبد الرحمن المجدوب حين يقول:
    لا في الجبل طريق معلوم
    ولا في الشتاء يوم دافئ
    لا في العدو قلب مرحوم
    ولا في النساء عهد وافي
    لكنه نسيي ألاّ يعمم لأنّ الخالق قال:
    (فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِّلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ ۚ)النساء34.

  • حليم حيران

    حكمة تحريم تعدد الأزواج للمرأة
    في الولايات المتحدة الأمريكية أجريت دراسة بحثية للجهاز المناعي للمرأة كشفت عن وجود خلايا مناعية متخصصة لها “ذاكرة وراثية” تتعرف على الأجسام التي تدخل جسم المرأة، وتحافظ على صفاتها الوراثية.. و تلك الخلايا تعيش لمدة 120 يومًا في الجهاز التناسلي للمرأة.

    إن الدراسة أكدت كذلك أنه إذا تغيرت أي أجسام دخيلة للمرأة مثل “السائل المنوي” قبل هذه المدة يحدث خلل في جهازها المناعي ويتسبب في تعرضها للأورام السرطانية.
    أن هذا يفسر علميًا زيادة نسبة الإصابة بأورام الرحم والثدي للسيدات متعددة العلاقات الجنسية، وبالتالي حكمة الشريعة في تحريم تعدد الأزواج للمرأة.

  • حليم حيران

    تابع
    أثبتت الدراسة أيضا أن تلك الخلايا المتخصصة تحتفظ بالمادة الوراثية للجسم الدخيل الأول لمدة “120 يومًا”، وبالتالي إذا حدثت علاقة زواج قبل هذه الفترة ونتج عنها حدوث حمل، فإن الجنين يحمل جزءًا من الصفات الوراثية للجسم الدخيل الأول والجسم الدخيل الثاني.

    ومن جانب آخر، فقد اتفقت جميع الديانات السماوية على أنه لا يجوز للمرأة أن يطأها غير زوجها، فالإيمان بالله يقتضي التسليم لأحكامه وشرعه، فهو سبحانه الحكيم العليم بما يصلح البشر، فقد ندرك الحكمة من الحكم الشرعي وقد لا ندركها.

  • Une Femme

    n’importe quoi!!!!!!!
    و الله غير نحير كنسمع الجزائريين يتحدثون عن التعدد!!!!!! و هم لا يستطيعون تحمل مسوولية زوجة واحدة و ابناء من زوجة واحدة!!!! و لا يعرفون حتى ما هي واجبات الزوج????? و يتحدثون باسم الشرع و الدين و هم لا يعرفون منه الا “حق التعدد” الله يهدينا اجمعين

  • ابو هبشوش الاندلسي

    Une Femme

    n’importe quoi!!!!!!!
    و الله غير نحير كنسمع الجزائريين يتحدثون عن التعدد!!!!!! و هم لا يستطيعون تحمل مسوولية زوجة واحدة و ابناء من زوجة واحدة!!!! و لا يعرفون حتى ما هي واجبات الزوج????? و يتحدثون باسم الشرع و الدين و هم لا يعرفون منه الا “حق التعدد” الله يهدينا اجمعين
    اعجبني تعليقك كما اعجبتني صراحتك لكن لماذا الحوائيات لا يقبلن بالتعدد لازواجهن اهو خوف على مستقبلهن ام بقائهن في عش الزوجية متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا اتقين الله واتركن ازواجكن يعددن على الاقل ينقص مشكل العنوسة في بلادنا اما انكن بمجرد زواجكن تحرمن الحوائيات من حقهن اتقين الله

  • ابو هبشوش الاندلسي

    اعجبني تعليقك كما اعجبتني صراحتك لكن لماذا الحوائيات لا يقبلن بالتعدد لازواجهن اهو خوف على مستقبلهن ام بقائهن في عش الزوجية متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا اتقين الله واتركن ازواجكن يعددن على الاقل ينقص مشكل العنوسة في بلادنا اما انكن بمجرد زواجكن تحرمن الحوائيات من حقهن اتقين الله

  • سوسو

    السلام عليكم هنا الدكتورة تريد ان تيقض الرجال من الازمة التي تعاني منها النساء المسلمات الا وهي” ازمة الزواج “في الماضي القريب امهاتنا لم يكملن دراستهن ولم يعملن وكان زواجهن بدون اختيار الشريك وبالقوة ولكن اليوم البنت تحررت من هذه القيود الاهل تركوا البنت تتعلم وتعمل وتعتمد على نفسها قصد تامين مستقبلها ضمن مبادىء اسلامية واختيار الشريك وانجاب الاولاد ولكن الصدمة كانت في الرجل المسلم اليوم رغم تعلمه والتطور التكنولوجي خلق صدمة البعد عن الدين والثقة والود واختيارالامسلمة للزواج يحلل للامسلمة كو نها تقدر تعمل وتدرس و رغم ديننا يفرض على المسلمة العلم والعمل ومساعدة الزوج ايام الضيق

  • سوسو

    اكمل فيما يخص التعدد الحمد لله اعطى الله سبحانه وتعالى الحق لرجل والمراءة الاختيار ولكن التعدد للرجل وبشروط كان زوجته لا تنجب او ايستر مطلقة او ارملة او زوجة شهيد او لتفادي الزنا و وبشرط العدل ولكن “لن تعدلوا” المشكل يكمن في العدل صح اليوم مع غلاء المعيشة و الحروب بين العرب والانانية والرياء والتكبر و الكبرياء و سوء الاختيار اليوم الرجل يختار فقط الجميلة والتي لديها المال صح هذا الاختيار يتماشى مع هذا القرن ولكن بعيد عن الدين والاخلاق مما ادى اللى تفشي ظاهرة الزنا والعياذ بالله وانا اقبل بالتعدد الزواج للرجل يقبى قوام على المراءة مهما يكن واتحرماتي للرجال وان شاء الله يرزق كل بنت بزوج صالح

  • ابو هبشوش الاندلسي

    شكرا لك اختاه شكرا يا سوسو على جراتك وشجاعتك لقد اضفت وبينت الكثير ان الاسلام دين علم وغمل وحضارة ورقي وتطور نتواصل في مواضيع اخرى ان شاء الله شكرا لك يا سوسو

  • ,,,,,,

    أصابت سوسو فيما جانبه الكثيرون .

  • أنانية

    إذا كنت يا آنسة أو سيدة العتيبي لاتمانعين في زواج زوجك بثانية فهذا حقك ووجهة نظرك ونحن نحترمها لكن أن تشجعي الرجال على التعدد وأنت تدركين أنه لن يقوم بيت إلا وهُدِم آخر فهذا لايعدو كونه إستفزاز لمشاعر المرأة..الموضوع بين الزوج والزوجة فدعوه في هذا الإطار..تريدون القضاء على العنوسة وبعد سنتين أو ثلاث بدل أن نسمع 5 ملايين عانس سنسمع 17 مليون مطلقة…
    أن هنا لا أتحدث عن التعدد بحد ذلك فهو أمر مشرع به ولاخلاف في ذلك…لكن لاتجعلوا من المباح واجبا وأنتم أدرى بأن ذلك سيزعزع إستقرار بيوت لطالما كانت تنعم بالهدوء

  • واضحة وصريحة

    التعدد عند غالبية الرجال لايعدو كونه إفراغ شهوات وآخر همه العدل والإستطاعة التي أمر بها اللّه

  • واضحة وصريحة

    حتى لو عدل الرجل سأكون صريحة أنا سأرفض زواجه بإمرأة غيري لأنني لن أتعايش مع الموضوع وهذا خارج عن إرادتي
    “لايكلف الله نفسا إلا وسعها”

  • مجهولة

    يتزوج نتطلق وانتهى الأمر
    الحياة ليست رجل
    ولن أعيش حياة جهاد وكفاح مع نفسي لأرضي المجتمع فليذهب المجتمع بأفكاره إلى الجحيم
    ربي أدرى بي وبما يؤذيني وهمي رضاه دون العباد
    لأن اللّه غفور رحيم فأنا طامعة في عفوه
    عفوا زوجي ولكنك جزء من حياتي ولست حياتي
    عندما تفكر في إمرأة غيري فقط أخبرني لأرتب حقائبي

  • خالد العربي

    لو حدث ذلك لانقرض الجنس البشري لسببين: انتشار رهيب للسيدا…. امتناع المرأة عن الانجاب والاكتفاء بالاستمتاع.. والتنقل من رجل إلى آخر..(حكمة بالغة فما تغني النذر)

  • .......هو.....

    13 ، 14 و 15 إسم على مسمى . ( ذاك هو المنطق ) أشحال انموت على الصراحة والوضوح .

  • أين المشكلة

    ببساطة لو أتيح التعدد للنساء
    ربما تتزوج إمرأة أخوها أو إبنها يوما ما و هي لا تدري

    يقال هذا إبن فولان إن صدقت أمه
    لاكن لا شك في أمومة الأم لإبنها
    وإنتهى الحديث

  • احمد

    الزواج بأمرأة ثانية يعد في حد ذاته اعتداء وظلم للزوجة الأولى ،و المعتدي على حرمة الزواج بامرأة ثانية هو أيضايكون ظالم لنفسه ،، بشرط قيام قيام الزوجة الأولى بكل واجباتها الزوجية وحافظة لحق الزوج و الأبناء ،، لأن الله سبحانه وتعالى يقول : “ولا تمسكوهن ضرارا لتعتدوا، ومن يفعل ذلك فقد ظلم نفسه “

  • جلال

    إن مفهوم التعدد الذي أراده الله في الآية ليس كما فهمونا إياه في تراثهم الفقهي والتفسيري حيث جعلوا من المرأة فقط وعاء للشهوة والمتعة والإنجاب وحطوا من كرامتها وإنسانيتها (ولقد كرمنا بني آدم ) بل قالوا إن النساء حبائل الشيطان ومع ذلك يتوددون لهن وهى نظرة لا تمت بصلة الى الإسلام والمقصود لو تمعنا قليلا في آية التعدد وقرأنا ما قبلها وما بعدها ومابين السطور مع أنها واضحة كل الوضوح حتى لمن له إلمام قليل بالعلم أنها نزلت في اليتامى الذين فقدوا من يعولهم وعليه أباح الله الزواج بأمهاتهن لحفظ حقوقهم وإعالتهم والتكفل بهم عائليا وكأنهم أولاده أحسن من التكفل بهم خارج إطار الزواج والله المستعان

close
close