الثلاثاء 18 جوان 2019 م, الموافق لـ 15 شوال 1440 هـ آخر تحديث 22:01
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق

ندّد مجمع الشروق، الأربعاء، بالاعتداءات المتكررة التي طالت طواقم قناة “الشروق نيوز” من طرف بعض أعوان الأمن، أثناء تأدية مهامها في تغطية المسيرات الشعبية وكذا مباريات كرة القدم.

وأصدرت إدارة مجمع الشروق بيانا ذكرت فيه أنه “على إثر الاعتداءات المتكررة لأعوان الأمن على طواقم الشروق نيوز والتي تجاوزت كل الضوابط القانونية والحدود المهنية التي تضمن حقوق الصحفيين العاملين، إلى درجة سببت العجز لكل من الصحفية أمينة رمرام والمصور نافع عند النور وجمال وهاب ومحمد علي بكير أثناء قيامهم بعملهم في ساحة البريد المركزي، ورغم تنبيه مسؤولي الشروق للمديرية العامة للأمن الوطني بخطورة التجاوزات والعنف الممارس ضد هؤلاء، إلا أن أعوان الشرطة وبتاريخ 21 ماي 2019 اعتدوا، مرة أخرى، بالضرب المبرح المصحوب بالشتم والسب على كل من الصحفي ياسن قالم والمصور محمد شابوني، خلال تغطية مباراة نصر حسين داي وشبيبة القبائل بملعب 20 أوت، حيث تم تسجيل إصرار وترصد أعوان الشرطة لطاقم الشروق قبل أن ينهالوا عليهم ضربا كما تبين الشهادات الطبية، كما تم تحطيم كلي لأجهزة التصوير، في حين تم الاعتداء، قبل ذلك، على الصحفي يونس غماري ومحمد شابوني وسافر عبد اللطيف”.

واعتبر المجمع “هذه التصرفات العنيفة التي يبدو أنها تستهدف الشروق كعاملين وكقناة، تجعلنا نندد بهذه التجاوزات الخطيرة والمنافية لكل القوانين والأعراف وضوابط المهنة، ونؤكد إن هذه التجاوزات الخطيرة لا تشرف جهاز الشرطة الذي يتحدث عن الإحترافية”.

وأكد مجمع الشروق يحتفظ بحق المتابعة القضائية ضد الأعوان المتورطين في الاعتداءات خاصة وان الصور تفضح أصحابها، وطالب من المديرية العامة للأمن الوطني ووزارة الداخلية اتخاذ إجراءات فورية لمنع تكرار مثل هذه التجاوزات في الصحفيين المهنيين أثناء أداء مهامهم.

كما دعا المجمع كل الفاعلين والحقوقيين إلى التضامن مع الصحفيين المعتدى عليهم سواء في الشروق أو في وسائل إعلام أخرى والتي أخذت نصيبها من التعنيف أيضا.

المديرية العامة للأمن تحقق

كشف رئيس خلية الاتصال والصحافة بالمديرية العامة للأمن الوطني، عبد الحكيم بلوار، الأربعاء، عن اتخاذ إجراءات وفتح تحقيقات بخصوص شكاوى الصحافيين من الاعتداءات المتكررة عليهم من قبل عناصر الأمن خلال تغطياتهم اليومية للمسيرات.

وفي تصريح لموقع “كل شيء عن الجزائر”، أكد بلوار، أن مصالح المديرية العامة للأمن تقوم حاليا باتخاذ جملة من الإجراءات المتعلقة بالاعتداءات المتحدث عنها من قبل الصحافيين، مؤكدا بأن مديرية الأمن الوطني تتابع منذ أيام تصاعد حديث الصحافيين عن تعرضهم للتضييق خلال أداء مهمهم وهو ما سيتم تحريك تحقيقات بشأنه.

الشروق تي في شروقيات مجمع الشروق

مقالات ذات صلة

التعليقات في هذا الموضوع مغلقة!

3 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • صالح بوقدير

    المال الفاسد يحرك أذياله لحجب الحقيقة لكن هيهات ,واعلموا أن الحرية لم تقدم على طبق من ذهب فالنضال النضال حتى يتبدد الفساد ويسقط المفسدون والله معكم وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.

  • جزائري

    لست متاكدا ان هؤلاء الصحفيين لم يتجاوزوا حدودهم القانونية. ليس صحيحا دائما أن الصحفيين معتدى عليهم ومن خلال قراءتي لما ينشره بعض الصحفيين فإن الكثير منهم لا يحترم حتى مقدسات الشعب الدينية ويكتب اشياء مقززة بحجة حرية الصحافة. اما عن الضرب فهو مرفوض طبعا لكن علينا ان نستمتع للطرف الآخر وعن ظروف ما حدث وليس فقط خبر يقال فيه ما يشاء تقديمه للقارىء.

  • KAMEL- TIPASA

    هؤلاء الاعوان الحقارين و هم قلة كان مشتاق خبزة ولما وصل الى ذلك المنصب اصبح يتكبر على خلق مستغلا الوظيفة ….الحمد لله ان هناك الكثير من الشرطة ولاد فامليا

close
close