الأحد 07 مارس 2021 م, الموافق لـ 23 رجب 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

إلى غاية مباراة كأس الاتحاد الإنجليزي التي ستلعب أمام شيلتنهام تاون مساء السبت وهو فريق ينتمي للدرجة الثالثة، يتواجد فريق مانشستر سيتي في وضعية جيدة لأجل المحاربة على أربع جبهات، ووارد الفوز فيها جميعا في إنجاز فريد من نوعه في إنجلترا، بالنظر إلى ما بلغه الفريق سواء في النتائج أو في الأداء في الفترة الأخيرة..

مع صحوة كبيرة للاعبيه بعد سبات طويل، حيث أن رياض محرز كان الوحيد الذي سجل رباعية. وكان أحسن من سجّل في الفريق الذي لا تتجاوز غلّته الهدفين، قبل أن تتهاطل الأهداف والنتائج وصار الفريق في المركز الثاني بفارق هدفين عن غريمه مانشستر يونايتد ولكن بمباراة متأخرة عنه ستقفز به وحيدا في المقدمة في حالة الفوز الوارد بها، ومتفوق على ليفربول الخاسر على أرضه أمام بيرنلي بأربع نقاط كاملة مع احتفاظ رفقاء محرز بمباراة متأخرة عن الريدز.

ست انتصارات متتالية في الدوري هي التي رسمت البسمة على وجه غوارديولا، فبعد بداية عسيرة دحرجته إلى المركز الـ 12 في إحدى الجولات، استعاد بريقه وهو المرشح الأكبر للفوز باللقب، في غياب نجمه وأسطورته الأرجنتيني سيرجيو آغويرو الذي لم يلعب طوال الموسم سوى 142 دقيقة ولم يسجل فيها أي هدف في أسوأ طالع بسبب الإصابة للاعب الهداف آغويرو.

وفي حالة إشراك رياض محرز في مباراة مساء السبت كأساسي وطوال دقائقها التسعين، فمعنى ذلك أن غوارديولا، قد أسقط اسم النجم الجزائري من التشكيلة الأساسية لفترة أخرى قد تستمر إلى غاية مباراة بوريسيا مونشن غلاد باخ ضمن ثمن نهائي رابطة أبطال أوربا، إذا لم يستغل الفرص المتاحة أمامه ويقدم عروضا أقوى مما يفعله حاليا.

فرياض محرز لم يزر الشباك منذ 28 نوفمبر من السنة الماضية، بعد الثلاثية في مرمى بيرنلي، والتي ظن الكثيرون بأنها ستفتح له أبواب اللعب والتسجيل، ولكن رياض صار يضيّع الأهداف، وكانت المباراة التي أخرجته من الحسابات هي “داربي” مانشستر أمام يونايتد عندما انفرد بالحارس ديخيا وحاول وضع الكرة بين قدميه فضاعت الفرصة التي كانت ستمنح فريقه النقاط الثلاث التي لو تحققت لكان مانشستر سيتي حاليا في المركز الأول بفارق نقطة عن مانشستر يونايتد.

هذه الفترة العقيمة في المساهمة في أهداف مانشستر سيتي وأيضا في دقائق المشاركة جعلت رياض محرز يتراجع ضمن هدافي الفريق إلى المركز الثالث بعد الإنجليزي ستيرلينغ والألماني غوندوغان بخماسية، بينما يشترك رياض برباعيته التهديفية مع الإنجليزي فودان، كما تراجع ضمن لاعبي الوسط والهجوم إلى المركز السادس من حيث المشاركة، حيث يحتل المركز الأول الإسباني رودري الذي لعب 1453 دقيقة من دون أن يسجل أي هدف، ويتبعه البلجيكي دوبراين صاحب 1408 دقيقة بثلاثة أهداف، ولكن بكمّ هائل من التمريرات الحاسمة التي ينافس بها أوروبيا وليس على مستوى الدوري الإنجليزي فقط، يتبعهما من حيث المشاركة الإنجليزي ستيرلينغ بـ1350 دقيقة سجل فيها خماسية، ويليه الألماني ذي الأصول التركية غوندوغان الذي لازم في المباريات الأولى مقاعد الاحتياط لكنه الآن جمع في قدميه 986 دقيقة واستفاد منها جيدا بتسجيله خماسية، كما قفز البرتغالي بيرناردو سيلفا بأرقامه إلى 884 دقيقة وقفز على رياض محرز الذي استقر عند 857 دقيقة، مع الإشارة إلى أن البرتغالي سجل أول أهدافه في سهرة الأربعاء الأخير أمام أستون فيلا، ويأتي خلف رياض محرز، البرازيلي غابريال خيسوس الذي لم يرافقه التوفيق هذا الموسم ولم يستفد من غياب آغويرو، حيث لعب 774 دقيقة ولم يسجل سوى هدفين، وصار الحديث عن الاستغاء عنه في الصائفة القادمة قائما، كما فاجأ غواديولا الجميع في الفترة الأخيرة بوضع الشاب الإسباني فيرن توريس على مقاعد الاحتياط،فأوقف أرقام مشاركته عند 590 دقيقة وأرقام تهديفه عند رقم الهدفين، وهو الذي سجل ثلاثية في مرمى نويير وألمانيا ومكّن إسبانيا من سحق ألمانيا في أكبر نتيجة في تاريخ المواجهة بين المنتخبين.

واضح بأن أحوال رياض محرز ليست على ما يرام مع بداية السنة الجديدة، ولن يواجه فريقه، منافس مباشر على الدوري وقد يبقى في ريتم الانتصارات المتتالية إلى غاية السابع من شهر فيفري حيث سيتنقل إلى ليفربول في قمة نارية قد تحدد ملامح البطل، وتحدد مكانة رياض محرز مع فريق مرشح فوق العادة ليكون بطلا على جبهات مختلف مع نهاية الموسم.
ب.ع

رياض محرز سيرجيو آغويرو كأس الاتحاد الإنجليزي

مقالات ذات صلة

  • البطولة التركية

    فيغولي يعود بعد غياب دام أكثر من شهر

    عاد اللاعب الدولي الجزائري سفيان فيغولي مساء الأربعاء، إلى المنافسات الرّسمية مع فريقه قلعة السرايا التركي، بعد غياب دام شهرا ونصف الشهر. وكان سفيان فيغولي يُعاني…

    • 236
    • 0
  • سوق انتقالات اللاعبين

    عملاقان يدخلان سباق انتداب ماندي

    دخل الناديان العملاقان الإيطاليان ميلان آسي والإنتر، سباق انتداب اللاعب الدولي الجزائري عيسى ماندي. والتحق فريقا ميلان آسي والإنتر الإيطاليان بِنادي ليفربول، في سباق الإستفادة من…

    • 4816
    • 0
600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close