الخميس 19 سبتمبر 2019 م, الموافق لـ 19 محرم 1441 هـ آخر تحديث 23:36
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م
  • تذاكر "VIP" أخلطت الأوراق وحرمت المئات من دخول الملعب!

ما تزال تداعيات حفل سولكينغ تلقي بضلالها على الساحة الثقافية وما زالت الحادثة التي أودت بحياة 5 شباب وجرح أود من 80 شخصا، حديث الساعة على مواقع التواصل والمنصات الاجتماعية حيث دعا مغردون السبت إلى وجوب محاسبة المتسببين في هذه الكارثة الوطنية معتبرين أن إقالة مدير الديوان الوطني لحقوق التأليف وحدها لا تكفي، بل يجب محاسبته واعبروا أن استقالة مرداسي”إقالة في ثوب استقالة” على اعتبار أن ثقافة الاستقالة غير موجودة في قاموس المسؤولين في الجزائر.

وما يزال خيار ملعب 20 أوت بالعاصمة يطرح الكثير من التساؤلات كون الملعب صغير ولا يسع كل تلك الجموع الغفيرة التي تدفقت على الملعب.

وتساءل البعض لماذا لم ينظم الحفل بملعب 5 جويلية الذي اعتاد احتضان التظاهرات والحفلات الكبرى؟ خاصة وأن المعني سولكينغ كان قبل الحفل بأيام كشف عبر فيديو على صفحته بالفايس بوك انه كان يرغب في لقاء جمهوره لأول مرة بملعب 5 حويلية.

وللإجابة عن هذا التساؤل اتصلنا بمدير المركب الرياضي لخمسة جويلية حاج علي الذي كشف في اتصال مع الشروق أن ممثلين عن الديوان الوطني لحقوق التأليف والحقوق المجاورة لمعاينة الملعب على أساس أن يعود موظفو الديوان بطلب رسمي لترسيم الاتفاق على تفاصيل التنظيم لكن ممثلو الديوان لم يعودوا وأضاف مدير المركب الرياضي في اتصال مع الشروق أن إدارة مركب خمسة جويلة هي التي اتصلت بديوان حقوق التأليف والحقوق المجاورة للاستفسار عن التأخر في تقديم الطلب الرسمي وقيل لهم أن إدارة الديوان اختارت ملعب 20 أوت بالعاصمة.

وفي سياق آخر حاولت الشروق السبت الاتصال بالمنظمين لمعرفة تفاصيل أو خلفيات خيار ملعب 20 أوت لكن المنظمين تنصلوا من مسؤولياتهم، وتهرب ممثل الشركة الخاصة التي استقدمتها لوندا وأنكر أي علاقة له بالتنظيم ورفض الحديث فيما بقيت هواتف خلية الإعلام بالديوان لا ترد..

وحسب ما توفر للشروق من معلومات غير رسمية، فان أحد الأسباب التي أدت إلى وقوع الكارثة زيارة على خيار الملعب الصغير والضيق أمام جماهير المغني، الفوضى العارمة التي عرفها التنظيم بداية بطريقة توزيع التذاكر إلى غاية إدخال الجمهور، حيث قال أحد الشهود العيان تحفظ عن ذكر اسمه أن العديد من الأشخاص ممن قاموا باقتناء تذاكر لم يتمكنوا من الدخول في حين تمت توزيع تذاكر مصنفة في خانة “VIP”، الأمر الذي خلق ضغطا كبيرا وأدى إلى التدافع أمام مداخل الملعب من طرف الأمواج البشرية من الشباب والمراهقين وحتى العائلات الراغبة في لقاء نجمها..

هذا وفي خطوة متأخرة أصدرت إدارة الديوان الوطني لحقوق التأليف والحقوق المجاورة، السبت، تعزية باسم إطارات وعمال الديوان لعائلات ضحايا الحادث الأليم الذي شهده ملعب 20 أوت تزامنا مع احتضان حفل المغني سولكينغ يوم الخميس.

ويعتبر هذا أول تعليق لإدارة الديوان على الحادث الذي خلف 5 أشخاص عبر منشور على صفحتها الرسمية على الفايس بوك.

الصحفية آسيا شلابي تكشف عن معلومات مثيرة تتعلق بحجز ملعب 20 أوت

الصحفية آسيا شلابي تكشف عن معلومات مثيرة تتعلق بحجز ملعب 20 أوت

Gepostet von Echorouk News TV am Freitag, 23. August 2019

“سولكينغ” يحذف جميع منشوراته

من جهة أخرى أقدم المغني عبد الرؤوف دراجي المعروف بسولكينغ على تغير صورة البروفايل الخاص به في كل حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي إلى صورة سوداء كاملة.

كما حذف السبت جميع منشوراته السابقة على تطبيق الانستقرام تاركا فقط خلفية الصورة والبروفايل الأسود تعبيرا عن حزنه.

والجدير بالذكر أن مريم مرداسي ابنة المؤرخ المعروف عبد المجيد مرداسي التي تم تعينها في منصب وزيرة في مارس الماضي عرفت بخرجاتها الاستفزازية للشارع الجزائري عندما قالت: “عليكم أن تقبلوني كما أنا”، وتحدت الشارع بكونها وزيرة غير مرفوضة الأمر الذي أدى إلى مطاردتها في عديد الخرجات التي قادتها إلى كل من جميلة وتمقاد.

استقالة مرداسي!

وقدمت وزيرة الثقافة مريم مرداسي، السبت، استقالتها لرئيس الدولة عبد القادر بن صالح، حسب بيان لرئاسة الجمهورية.

وقال البيان، أن رئيس الدولة قبل استقالة مرداسي التي عينها الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة في هذا المنصب ضمن حكومة تصريف الأعمال في 31 مارس الماضي.

وتأتي استقالة مرداسي على خلفية الحادث الأليم الذي عرفه حفل المغني “سولكينغ” بمعلب 20 أوت بالعاصمة أمسية الخميس، والتي أدت لوفاة 5 أشخاص وإصابة العشرات.

سولكينغ مريم مرداسي ملعب 5 جويلية

مقالات ذات صلة

600

12 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Sahli

    لو كان هذا الحماس فى المسا جد …….
    الأذان يكبر و لا احد يجيب
    شراء بمبالغ خياليه تذاكر لمغن …..
    نعم ازمه أخلاق و قيم…..
    الجهل الجهل الجهل عشش قلوب الناس
    المسؤول لما يرى هذا الإذلال بحكم على الناس كافه على هذا المقياس
    الشعب روح روح روح قاع
    الإعلام سيحاسب أمام ألله لانه ساهم في تشهير
    هذا الاشهار المزيف خارجه سهره و آخر فوضى ووفيات

  • أمير

    عملية توزيع التذاكر خير ذليل على سوء تنظيم الحفل؟ هنا كان يجب إرجاء أو إلغاء تاريخ تنظيم الحفل و فتح تحقيق في العملية برمتها

  • drimos

    شبابيك و ابواب ملاعبنا عديدة لكن الأشخاص المكلفين بالتنظيم ناس فوضوين غير مسؤولين يعتبرون المناصرين قطعان و يخصصون شباك واحد فقط لبيع حوالي 40% من التذاكر و الباقي يوزعونه على بعض معارفهم لكي يباع في السوق السوداء بأثمان مضاعفةمقابل حصتهم في الفائذة بالاضافة الى التذاكرVIP التي توزع علىاصحاب المعرفة و النفوذ و يفتح باب واحد لالاف المناصرين . هؤلاء المسؤولين عن وفاة الابرياء يستحفون المحاكمة و اشد العقاب لانهن مقصرين في اداء مهامهم .حسبنا الله و نعم الوكيل

  • سامي

    كان على الشعب ان يرفض مثل هده الحفلات من حكومة فاسدة حكومة بدوي ووزيرة تفتفز الشعب الجزائري وما احز في نفسي انه رغم بلوغ لمسامع الحاضرين في الحفل بحصيلة الموتى الا ان الشعب بقي يرقص ويغني على انغام المطرب والمطربات والله شئ عار سيارات الاسعراف تدخل وتخرج والشعب يوصل الحفلة حتى الصباح على الاقل كان الغاء الحفل والتضامن مع اهالي الضحايا فكانت الفاجة اثقل واستقالتها لا ترد ارواح الضحايا ربي يرحمها ويصبر اهالهم.

  • الحاجة قرنونة

    ايها الناس نحن قمنا بالحراك من اجل عزتنا وكرمتنا من اجل مقدساتنا باش تلطخوها انتوما في حفل في ليله ماجنه كلنا بشر ونغلطو ولاكن منغلطوش الناس ونعملولهم حفله والادهى والامر انت ان تذبو اليها وتدفعو اموالكم
    مش سؤ التنضيم ابدااااااا انه الله انه القوي تعصونه في ليله ماجنه
    غلطتو اذن تعلمو تفقهو ارواح ماتت لازم نتعلم لكي لا نهب الى الحفلات الماجنه
    وهنا اوجه تحيه لسكان ورقله اسود الجنوب ورجاله رفضو السنه الماضيه اقامة حفل غنائي
    واليوم ياءتي بعض الناس ليدافعو عن هذا الفساد ويبررو غلطتهم لا لا لن نسمعكم بعد اليوم ولن تخدعونا باليلي الماجنه ابدااا واقتداء بسنه المصطفي لعن الله المتبرجات

  • مواطن

    دائماً نلقي باللوم على الدولة و لا أحد يتحدث عن مسؤولية الأولياء الذين يتركون أبناءهم المراهقين يذهبون إلى حفل ليلي مع ما يعرفه الجميع ماذا يوجد هناك من شرور و موبقات !

  • سس

    من حول هذه الرداءة إلى النجومية تتقاتل وتموت عليها الناس وتعلق عليها في الصحف؟…إن الأمة في ضياع هدانا واصبح احوالنا.

  • جزائري حر

    وهل هدا البونادم مغني(فنان) أصلا حتى يموتو عليه!?.

  • melo harmo

    المسؤولية اليوم تلقى على عاتق المسؤولين الدولة الدي همهم الوحيد غير الكرسي وسوء التسيير بلا ضمير وكلمة اقالة عند المسؤولين لا يتقبلونها تعتبر جريمة في حقهم ولا يبالون في حق الاخرين واقول للاولياء والاباء اتقوا الله في انفسكم انكم مسؤولين عن ابنائكم امام الله وتسالون عنهم يوم القيامة اخلق وطبع تقلدون الدولة الجارة في معاصيها غير الشطيح والرديح ولا لا ومالي في تخدير الشعوب وغسيل الدماغ

  • Kimo13

    Le manque d’expérience Dans la gestion des événements pourrait être la cause fatale. Ils auraient pue donner la tache à une société de sécurité habilité dans l’événementiel,Et avec un peu de fermeté sur les gens qui interviennent et il les arrivera aucun problème.Dommage 5personnes ont laissé leurs vie c très triste . il

  • Mokrani Abdelghani

    بظلالها وليس بضلالها

  • why solking

    من هذه الحادثة المأساوسة نستنتج بأن المسؤول عن سبب المشاكل في بلادنا ليس النظام وحده بل ايضا عندما تكون هنلك مثل هذه النوعية من الشعب من يلقي بنفسه الى التهلكة بسبب الغناء ليس بمثل هكذا شعوب تبنى الدول … انتشار الميوعة زاد من مشاكل البلد. الله يلطف بينا.

close
close