الإثنين 14 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 14 صفر 1441 هـ آخر تحديث 17:41
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

وزير العمل تيجاني هدام

يعاني حارس بشركة سعودية تنشط في مجال بيع الأسمدة والمبيدات الحشرية وكل المنتجات الكيميائية المستعملة في مجال الفلاحة بالشراقة منذ 2016 البطالة رغما عنه بعد طرده من عمله ورفض الشركة إرجاعه رغم وجود حكم لصالحه عن دعوى الطرد التعسفي. وعليه يناشد وزير العمل والضمان الاجتماعي التدخل لإنصافه لأنه أب لثلاثة أطفال ويقيم بولاية باتنة.
وحسب تصريحاته للشروق فإن ملابسات القضية تعود إلى تاريخ 2016 عندما زار الضحية طبيب العمل بعد إصابته بالعقم وأمراض جلدية فطلب منه الطبيب إحضار أوسمة المبيدات وبعض القارورات الموجودة في المستودع الذي يحرسه وفعلا أخذها إلى معهد باستور لتحليلها بعد أن شك الطبيب في أنها السبب في مرضه لاحتكاكه اليومي بتلك الأسمدة والمواد الزراعية.
وأكد أنه طلب تعويض قدره 350 مليون سنتيم من مسير الشركة الأردني الجنسية وهو المبلغ الذي حدده له مدير الموارد البشرية، وعندما اكتشف أن الشركة باعت مبيدات وأسمدة سنة 2011 منتهية الصلاحية سنة 2003 أبلغ الدرك الوطني بعملية شحن بضاعة منتهية الصلاحية لتاجر من تلمسان، على إثرها باشرت الضبطية القضائية تحرياتها ليتم إيقاف سائق الشاحنة على بعد 20 مترا من المستودع الكائن ببئر توتة وقد تم حجز السلع وتشميع المخزن جزئيا.
وانتقاما من الحارس الذي فضح الشركة رفع مسيرها شكوى أمام محكمة الشراقة ضده على أساس جنحتي خيانة الأمانة والتهديد، مشيرا فيها أن الحارس حاك مكيدة ووضع في الشحنة بضاعة منتهية الصلاحية كان بصدد إتلافها منفذا تهديده له لرفضه منحه مبلغ 350 مليون سنتيم.
وحسب الوثائق التي تحوز الشروق نسخة منها فإن الحارس استفاد من البراءة ليقوم بدوره مقاضاة الشركة بتهمة الوشاية الكاذبة ورغم ثبوت التهمة عليهم غير أن القضاء حكم عليها بالبراءة.
وأضاف الحارس ضحية الشركة السعودية أنه يعيل أسرة متكوّنة من زوجته وثلاثة أطفال ولم يستطع إيجاد عمل كون الشركة لم تسرحه من العمل بصفة قانونية.

الجزائر كأس أمم أفريقيا وزارة العمل

مقالات ذات صلة

600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
close
close