الجمعة 03 أفريل 2020 م, الموافق لـ 09 شعبان 1441 هـ آخر تحديث 00:06
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
الشروق أونلاين

آثار تصريح وزير الصحة عبد الرحمان بن بوزيد، دخول الجزائر المرحلة الثالثة لمكافحة فيروس كورونا، ذعرا لدى الجزائريين، متسائلين عن ماهية هذه المرحلة وخطورتها، والإجراءات الواجب اتباعها لتجاوز هذه المرحلة بسلام.
وقد مرت الجزائر وغيرها كثير من الدول الموبوءة بفيروس كورونا المستجد، إلى المرحلة الثالثة والأكثر خطورة لانتشار الفيروس، فبعد المرحلتين الأولى والثانية لانتشار الوباء، والتي اتخذت الجزائر فيها عدة إجراءات، والمتمثلة في تتبع المسار الوبائي، أين يتم تتبع الحالات التي كانت على صلة بحاملي فيروس كورونا، وأغلبهم من العائلات والأقارب، والذين يتمركزون في منطقة واحدة ومحددة. مع تعليق جزئي للحركة والتجمعات الشعبية وتوفير الأجهزة الطبية اللازمة بالمستشفيات.

أما في المرحلة الثانية، فأغلقت الجزائر حدودها البرية والبحرية والجوية، وأغلقت الأسواق والمقاهي، وعقمت الشوارع ومختلف الأمكنة.

أما المرحلة الثالثة والأكثر خطورة، فيشرحها لنا المختص في الأمراض المعدية، بن جريوة، حيث قال “في هذه المرحلة، تتزايد عدد الإصابات بشكل لافت، وتكثر بؤر انتشار الفيروس، حيث انتقل الفيروس إلى 17 ولاية”.
ويؤكد المختص، أنه في المرحلة الثالثة لا يمكننا التحكم في مصدر الوباء، ولا يمكننا تتبع المسار الوبائي للفيروس، لأنه انتشر في ولايات عديدة، ولم يعد مقتصرا على بعض العائلات أو الجهات.

ولمحاصرة الوباء في هذه المرحلة، حسب المختص، لابد من اتخاذ السلطة إجراءات حاسمة ومستعجلة، وأهمها فرض حالة الطوارئ، والمنع الكلي لتنقل المواطنين ماعدا في الحالات المستعجلة.

وتأسف المختص، لوجود حالات كثيرة لأشخاص يحملون الفيروس، ولم يكشف أمرهم بعد. والدليل هو التزايد التصاعدي للإصابات وأيضا الوفيات.

ويناشد محدثنا المواطنين بالتزام بيوتهم، واتخاذ إجراءات الوقاية، حتى لا تصل الجزائر لمرحلة الحرب الطبي لا قدر الله، والتي يتم فيها اختيار الأشخاص المستفيدين من الإنعاش الطبي حسب أعمارهم وحالتهم الصحية.

الجزائر عبد الرحمان بن بوزيد كورونا الجزائر

مقالات ذات صلة

  • بسبب "كورونا" وظروف الحجر الصحي

    لجنة الفتوى تجيز تعجيل إخراج زكاة الأموال

    أصدرت اللجنة الوزارية للفتوى بوزارة الشؤون الدينية والأوقاف، الخميس، فتوى أجازت فيها تعجيل إخراج زكاة المال. وفي بيان لها ذكرت اللجنة أنه "ألمت بالناس جائحة فيروس…

    • 940
    • 5
  • بعد إجلائهم مؤخرا من الخارج

    رفع الحجر الصحي عن 850 جزائري

    قالت وزارة الداخلية والجماعات المحلية، إنه تم رفع الحجر الصحي الاحترازي على الرعايا الجزائر الذين تم إجلاؤهم في الآونة الأخيرة وإجراء فحص طبي شامل يؤكد…

    • 2597
    • 1
600

15 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • محمد سلماني

    رسالة إلى الملاحدة و عباد المادة إلى من تتضرعون اليوم !!؟

  • العشرية التدهور

    أمريكة في طريقها إلى مركز الثاني تقترب من إيطاليا 32000 مصاب .
    المنطق سفاراء الجزائر يعطونا هل هناك جزائرين مقيمين في خارج مابين بالمرض أو من الموت ، السفير الجزائر يعرف غير حفلات وتبدير المال.
    الخوف علىإفريقيا بدأت دول تقترب من 100, الجزائر سا يتضاع العدد بسرعة وللعلم الوباء سا يأخد عدة أشهر , اللقاحات الثي نسمع بها غير تجارب .

  • العشرية التدهور

    إفريقيا جنوبية مصر الجزائر والمغرب في طريقهم إلى 1000
    لذلك الهروب من الحجز الصحي لازم بالسرعة حكم قضائي بسجن .
    كورونا سا يفجر الإتحاد الأوروبي سياسيا , وننتظر تغيرات في العالم سياسية وإقتصاديا وإجتماعية وربمى خلفات تذخل دول حرب .

  • بوكوحرام

    أكبر خطأ هو غلق بيوت الله ومنع المسلمين من اداء الصلوات الخمس
    وصلاة الجمعة….. يخافون من الموت ولا يخافون من الله

  • مواطن بسيط

    الناس رايه تعرس عادي واللامبالاة غزت عقول المتذمرين من البقاء في بيوتهم ..وين رانا رايحين احكموا دياركم..

  • بوتن

    هداك لي هرب من الحجر الصحي وهو مصاب بالفيروس لازم يدوه لسجن الحراش مع اويحيا وجماعتوا

  • سامي

    كان بإمكان الجزائر تجنب هاته المرحلة لو حاصرت الفيروس في ولاية البليدة عند أول حالة وذلك بٱيقاف جميع الأنشطة والتعليم.وكذلك الرحلات الجوية والبحرية لنأخذ الدانمارك مثلا قامت بغلق الحدود والمطار عند أول حالة وفاة.ولكن نحن دائما و كالعادة متأخرين فكريا .

  • مصطفى

    الحل بسيط جدا أبقاوا في دياركم 14 يوما فقط ثم
    يبدأ القضاء على الفيروس تباعا بإذن الله

  • أبو خالد

    الطب الحربي و ليس الحرب الطبي, الرجاء تصحيح الخطأ

  • Sami N

    يسمى “الطب الحربي “فنحن نتكلم عن الطب في مرحلة الحرب و ليس العكس أرجو أن تكونو دقيقين في الوصف باعتباركم اعلاما أيها الصحفيين.

  • ali ahmedi

    دولة فاشلة عوض اقتناء اجهزة صحية ومعدات طبية طلقت الدرك والشرطة لتجار المواد الغذائية لشغل لاراي العام بامور اخرى

  • جزائري

    للمعلق رقم 1 : ومن سوف يكتشف الدواء أو اللقاح لهذا الوباء اليس من تتهجم عليهم ???? ثم الا تعلم بأن مثل هذه الأوبئة متواجدة منذ أن خلق الله عباده وفي كل أصقاع العالم بما في ذلك الدول الاسلامية منذ عهد الرسول الى عهد الأمويين والعباسيين وفي الأندلس الاسلامية وفي عهد الموحدين والمرابطين …. الخ

  • HECHAICHI

    قراران لا ثالث لهما :
    1. إعلان حالة الاستثناء أو الطوارئ
    2. الدخول في اقتصاد الحرب أو التقشف

  • مواطن مغربي

    قوة الشفاء في القرآن ونصائح لكل مريض أو مهموم مع عبد الدائم الكحيل
    الشفاء بإذن الله هو الإستماع للقرآن الكريم بخشوع و تدبر في معانيه ليلا و نهارا

  • محمد المغناوي

    يجب إعلان حالة الطوارئ الآن…لأن الكثير من حاملي الفيروس يتنقلون بين الولايات دون علمهم بذلك…يجب أن نستفيد من استهتار الإيطاليين بالداء حتى فقدوا السيطرة عليه و عادت الوفيات بالآلاف يوميا..

close
close