الثلاثاء 26 ماي 2020 م, الموافق لـ 03 شوال 1441 هـ آخر تحديث 14:33
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق

بعد مكوثها أربعة أسابيع في الحجر الصحي.. خرجت خديجة أبو الخشب وهي طالبة مصرية تخضع للحجر الصحي في روما، خرجت عن صمتها لتصف المدة التي أمضتها في الحجر الصحي

خديجة قدمت إلى العاصمة الإيطالية روما لتدرس السينما في الجامعة الأمريكية، بداية الأمر لم تعاني خديجة من الحجر كونها تعيش وحدها في إيطاليا، لكنها بدأت تحس بالتعب والملل

لم تستطع العودة إلى مصر لأنها كانت تجدد جواز سفرها، وحصلت لها مشكلة بسبب خطأ ورد في الاسم فاضطرت للبقاء في روما

تشعر خديجة بالملل بسبب تمديد فترة العزل الصحي.

وتصف خديجة الإجراءات المتبعة داخل مراكز التسوق وتطبيق سياسة التباعد الاجتماعي، مضيفة أنها صارمة جداً هناك.

ورغم أن تخرّج خديجة من الجامعة تأخر بسبب الإجراءات الصحية المتبعة في الجامعة التي تدرس فيها، إلا أنها مازالت تنتظر.

تحاول خديجة أن تكون متفائلة رغم أعداد الوفيات الكبيرة يومياً.

المصدر: وكالات

الحجر الصحي فيروس كورونا كوفيد-19
600

5 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • سنفور غضبان

    «اخشوشنوا فإن النعمة لا تدوم»، إنها حكمة كبيرة يجب أن يعلقها كل إنسان على باب بيته يراها كلما يدخل ويخرج من بيته، لأن الإنسان مع الأسف الشديد ينغمس في الملذات وتطيب له الحياة وينسى نفسه
    عجيب هذا الإنسان، كيف أنه يلقي بنفسه إلى التهلكة بيده ولا يتذكر مثل هذه الحكمة التي تذكره دائما بأن التمتع بالنعمة لن يكون بصفة دائما وأنها قابلة للزوال?!

  • الجائحة وعقلية التليتابيز

    كانت أمي حفظها الله ورعاها تقول لي دائما ….( البنت ظيفة في دار باباها مطولة ولا مقصرة رايحة …رايحة ) ومثل آخر يقول ( بنتي يا الهايمة وكنتي يا دايمة )
    نعم لا تستغربوا من هذه الأمثلة المتشائمة ?! للاسف انها حقيقية لذلك السعي المبالغ فيه لكي أسعد ابنتي وأوفر لها كل سبل المتعة في حياتها من أخطر الأمور في تربية أولادنا، باختصار الدلال الزائد ( التخناث ) بالعامية يفسد الطبائع والأخلاق ? تصوروا لو شاءت الأقدار وتزوجت وحدة مدللة بنت العز والنغنغة بواحد زوالي يخدم منافري ماذا ستكون النتيجة ? مسرحية واد سيد الشغال الذي يشترط نقل زوجته الثرية للإقامة معه في البدروم الذي تعيش فيه أمه?!

  • أم الدنيا

    قالوا وقلنا …. !!
    قالوا ناس زمان ( تحدثو ما يسمع توكلو ما يشبع )
    وقالوا ( الحر بفمزة والبرهوش بدبزة )
    وقلنا مسلمين مكتفين والخبر يجييوه التوالى ؟!
    أنا مثلا وليدي نهار زاد زااااد كي الببون مأدب ومتربي يصلي. ويعرف ربي فجأة تسوفج المطيار ولا هايم برا ويلعب الدومنو مع المسوفجين والسوكارجية ؟! بعدما كان طفل بريء بهية الطلعة ما زالت تبدو على محياه ملامح الطفولة والحماقة والسذاجة
    أصبح سليط اللسان يشتم هذا و يضرب هذا وينطح هؤلاء ويبصق على أولئك تصوروا ! ماذا أفعل أفدوني هل هل هل لديكم حل جزاكم ؟

  • aziz

    الى ام الدنيا
    بالنسبة لي يمكن ان يكون الحل في ان ترتكزي على شخص اخر يكون جديرا بالثقه و قابلا لمد يد المساعدة. حبذا لو يكون من معارف ولدك .يقوم بنصحه بطريقة ذكية لا يحس فيها ابنك انه يرغمه او يحاول التدخل في حياته. ومن غير ان يعرف ابنك انك انت وراء المبادرة. عادة في المراهقة الاولاد يرفضون نصاءح الوالدين ويمكن ان يتقبلو نصاءح الاخرين

  • أبو الهول

    أوف أوف أوف ليتني أنجبتها فتاة مطيعة لأن الفتاة حتما تحط راسها وتدرس ومن ثمة تتخرج وتعمل وكي تعمل تخدم عليها وعليا وكي نكبر ترفدني وتتهلا فيا البنت سر أبيها

close
close