الإثنين 26 أكتوبر 2020 م, الموافق لـ 09 ربيع الأول 1442 هـ آخر تحديث 19:56
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
الشروق أونلاين

عبارة قالها الأمين العام بالنيابة لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، عز الدين ميهوبي، يمكن اعتبارها مؤشرا قويا على مواصفات وطبيعة المرحلة المقبلة، والتي يتوقع أن يتراجع فيها حضور الأدوات السياسية التي استعملت في عهد نظام الرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة. ميهوبي وفي الندوة الصحفية التي عقدها الخميس، قال إن إطارات ومناضلي حزب أويحيى السابق، ناقشوا فكرة لم تكن مطروحة قبل الثاني والعشرين من فبراير 2019، وهي إمكانية تغيير تسمية “التجمع الوطني الديمقراطي”، خلال المؤتمر المزمع عقده في غضون الشهرين المقبلين.

تغيير تسمية القوة السياسية الثانية (…) في البلاد، بات في نظر الكثير من مناضلي وإطارات الحزب، ضرورة أكثر من ملحة من أجل استمراره، وخاصة بعد النتائج المخيبة التي حققها الحزب في الانتخابات الرئاسية الأخيرة، والتي خاضها كما هو معلوم أمينه العام بالنيابة، واحتل المرتبة ما قبل الأخيرة من حيث عدد الأصوات المعبر عنها.
وعلى مدار أزيد من عشرين سنة، ظل “التجمع الديمقراطي” واجهة سياسية للسلطة، تقلد خلالها الكثير من إطاراته مناصب سامية في الدولة، في صورة رئيس الحكومة والوزير الأول الأسبق، أحمد أويحيى، الذي قضى لوحده في قصر الدكتور سعدان، أكثر من نصف تلك المدة قبل أن يطرد من قبل “الحراك”، فضلا عن العشرات من الوزراء وكبار المسؤولين في الدولة.

غير أن خروج الملايين من الجزائريين إلى الشارع لإسقاط ما بات يعرف بـ”نظام العصابة”، حاملين مطالب أخرى كان من بينها ترحيل الأحزاب السياسية التي كانت تضمن التغطية السياسية لنظام الرئيس السابق، حزب جبهة التحرير الوطني، التجمع الوطني الديمقراطي والحركة الشعبية، وحركة تجمع أمل الجزائر “تاج”، قلب معطيات المشهد السياسي.

ولم يكن غضب الجزائريين من أحزاب السلطة سببه توفيرها الغطاء السياسي للعصابة التي أفسدت الممارسة السياسية فحسب، بل لأن زعماءها تبين أنهم متورطون في قضايا فساد، فأويحيى يقضي عقوبة 15 سنة سجنا بسبب تهم في الفساد، أما بقية زعماء الأحزاب الأخرى الموجودة أيضا بسجن الحراش، في صورة كل من جمال ولد عباس عن “جبهة التحرير”، وعمار غول عن حزب “تاج”، وعمارة بن يونس عن “الحركة الشعبية”، فينتظرون دورهم.
كل هذه المعطيات تجعل استمرار نشاط تلك الأحزاب بأسمائها التي أصبحت رمزا للفساد والتزوير في نظر الجزائريين، أمرا بالغ الصعوبة، وهو المعطى الذي يكون قد تفطن له المرشح السابق للانتخابات الرئاسية، عندما طرح فكرة تغيير تسمية الحزب.

والواقع أن “التجمع الديمقراطي”، ومنذ أن طالب الشعب بـ”ترحيله” خرج من حسابات السلطة هو ونظراؤه في “التحالف الرئاسي” سابقا، فقد تم إقصاؤهم من المشاورات التي قادتها هيئة الوساطة والحوار التي ترأسها رئيس المجلس الشعبي الوطني الأسبق، كريم يونس، كما لم يستشر في تشكيل حكومة الرئيس عبد المجيد تبون الأولى، رغم حيازته رفقة الحزب الغريم، الأغلبية المطلقة في المجلس الشعبي الوطني ومجلس الأمة.

غير أن السؤال الذي يطرح نفسه هنا هو: هل تغيير تسمية حزب أويحيى سينسي الجزائريين ممارساته، ويمسح من ذاكرتهم تلك التصريحات المحتقرة للجزائريين، التي صدرت عن زعيمه المسجون؟

يرى مراقبون أن ما رسخته السنون من ممارسات، لا يمكن أن يمحي ما انطبع لدى الرأي العام عن هذا الحزب، الذي ولد بشوانب تركية في العام 1997.. فحتى غريمته “جبهة التحرير” وهي الضليعة في دواليب السلطة ودهاليزها، لم تسلم من أذاه وهو رضيع، فكيف للجزائريين أن يسلموا منه وقد تجاوز عمره العقدين؟

التجمع الوطني الديمقراطي شارك برأيك عز الدين ميهوبي

مقالات ذات صلة

  • بمناسبة اليوم الوطني للصحافة

    الرئيس تبون: على الصحفي أن يكون مواليا لوطنه

    قال رئيس الحمهورية عبد المجيد تبون، الخميس، أن "الصحفي كان دوما مواليا لوطنه". وأكد الرئيس تبون، في رسالة بعث بها الى الاسرة الاعلامية، بمناسبة اليوم الوطني…

    • 953
    • 4
  • أبو الفضل بعجي:

    لا مكان للفاسدين والمال المشبوه في الأفلان

    قال الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، إن حزبه يدعم كل مبادرات الحوار الصادقة التي تخدم الوطن والمواطن، على غرار دعمه للدستور الجديد الذي أكد…

    • 545
    • 12
600

17 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • كريم

    ميهوبي أسوء من اويحي

  • bahaeddinne

    كل المساحيق الثي تنون استحضارها لا تنفع من اجل ترميم الوجه القبيح لجهازكم الحزبي المتهالك

  • شخص

    نعم سيصلح المتحف ما افسده الراندو…

  • ملاحظ

    كل ما نقول هو ان RND/FLN يستحق ان يرمى في سلة المهملات واقصد FLN بين فترة 1999-2019 اكثرهم فسادا اما RND الذي تحول لحزب فرنسا ورئيسها ميهوبي هو اكثرها تقاربا لها سيصبح على صورة احزاب بني العلمان الذين هم تحت الطاولة دافعوا عن النظام السابق بل حتى شاركوا في بداية الحكم السابق …هم ينتمون للعصابة وميهوبي كان مع العصابة فرنسا كل هذه الاحزاب من اجدر ان تحل وميهوبي بدد ملايير دولار في التفاهة تفوف ميزانية تومي لا نحتاج من احب اذثاء وريفكا

  • franchise

    تغيير التسمية هو سلوك شائع عند اللّصوص و المجرمون ، لشراء هوية و عذرية جديدة .

  • Jalil

    والله ضحكتوني نتوما و معاكم افلان جبتو المنصب ماقبل الأخير في الانتخابات و مازلتو تصححو في وجوهكم. لو كان عندكم درة من الحياء كنتو ….

  • المهموم

    الحزب الذي أنشأ ديناصورا
    هذا الحزب الكل يعرف مناضليه جيدا و هم غالبيتهم من كانوا يلقبون بالوطنيين les Patriotes ، الظروف التي أدت إلى إنشاءه زالت ، و ما جناه الشعب الجزائري جراء ممارسة هذا من فساد سياسي يندى له الجبين ، بركات ،y n’a marre بركاو ما تطبلوا للباطل يا صحافة خافو ربي في هذا الشعب ،

  • أحمد الأحمدي

    الحمل لأب مجهول والولادة قيصرية أكمل التسعة أشهر في القارورة فاليوم يريدون تسميته بلقب أمه والعقيقة تيس ابرص أقرع . ستموتون مثلما ولدتم لا اسم ولا عنوان ولا أٍض تقبل بكم الدفن في ترابها .

  • عمر عمران

    لو خرجتم من جلودكم ستبقون رمزا للفساد وعداوة الشعوب وبغض الأشياء الجميلة في الحياة، أفضل ما يمكن أن تقدموه هو:
    1- أن تعتذروا للجزائرين عن كل شيء.
    2- أن ترجعوا مال الجزائريين كله.
    3- أن تعلنوا عن حل أنفسكم بأنفسكم.
    4- أن تبقوا ما بقي من حياتكم راجين عفو الشعب الجزائري العظيم.

  • سميرة

    المشكل ان هذا الحزب يجمع ثلة من الانتهازيين و المرتزقة المتعطشون للسلطة و ليس المشكل في التسمية

  • بوكوحرام

    الاحزاب الاكثر فسادا هما الافلان والارندي يجب محاسبة مسؤوليهم الفاسدين

  • mohamed

    قال إن إطارات ومناضلي حزب أويحيى السابق، ناقشوا فكرة لم تكن مطروحة قبل الثاني والعشرين من فبراير 2019، وهي إمكانية تغيير تسمية “التجمع الوطني الديمقراطي”، خلال المؤتمر المزمع عقده في غضون الشهرين المقبلين. !!!!!! ألم تكن إيطار معهم يا إيـــطـــار الله لا يتربح لكم يا من كنت تصفق على كل كلمة يقولها سيدك

  • شخص

    صحيح إذا لم تستح فافعل ما سئت، أحزاب من المفروض أن تحمد الله أن الشعب لم يلاحقهم إلى منازلهم ليقتص منهم بفعل ما اقترفوه في حقه من جرائم اقتصادية و اجتماعية و إضاعة 1200 مليار دولار هباءاً منثوراً و إضاعة 7 سنوات من تاريخ الجزائر كان بالإمكان النهوض خلالها اقتصادياً و من كل الجوانب. !

  • سي الهادي

    ( خطورته جعلته يحاول التسلل والأستلاء على السلطة بأعتماد نفس الأسلوب والوسائل التي كانت السبب فيما آلت إليه البلاد ) الفاسدون مثلهم مثل الأفاعي والذئاب لأ يختلفون في الطبيعة إنما في القابلية لتغيير الجلد والشعر والتلون وذلك سلاحهم الفتاك , الكثير يرى أن أخطر الأشخاص على الإطلاق في الأراندي وحكومة أويحيا هو عزالدين ميهوبي وقد برهن أنه كذلك .

  • HOCINE HECHAICHI

    تاريخيا و سياسيا ومعنويا وأخلاقيا يجب حل أحزاب FLN/RND/ MPA/TAJ التي أصبحت شعاراتها مرادفة للتملق والتزلف والتزوير والغش والمداهنة والنهب والمحسوبية والجهوية والمحاباة والتواطؤ والفساد والرشوة والرداءة والوشاية و النميمة و السعاية والفشل وغيرها من الصفات القبيحة.
    إذا بقيت هذه الأحزاب فكأن الحراك لم يحدث ولن تقوم الجمهورية الجديدة .

  • tlemcen bab el 3asa

    هد الحزب الازم ينسحب مي الجازائر

  • عمر

    أقترح عليكم إسما جديدا للحزب : ما رأيكم أن يسمى كورونا ؟ لأنه بمجرد أن يطلق إسم هذا المرض القاتل على حزبكم سيتغير الأرندي فيصبح حزبا مبادرا إلى الخير و الإصلاح و التطور و محاربة الفساد و العصبية و إقصاء الغير و يتغير رجاله الذين هم في السجن (و اخرون ينتظرون دورهم) إلى قديسين. لو جمعنا رجال الأرندي كلهم بدون استثناء و عجناهم ما أخرجوا لنا رجلا صادقا و عمليا مثل وزير التجارة كمال رزيق. المكنسة خير لكم.

close
close