الأحد 28 فيفري 2021 م, الموافق لـ 16 رجب 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف

القوارب تتحرك من جديد!

وصل، فجر السبت، 8 حراقة، 7 ينحدرون من بلديات أخناق مايون وقنواع وأولاد أعطية بولاية سكيكدة، إلى مدينة غاليغاري بجزيرة سردينيا الايطالية، وكانوا قد غادروا شاطئ الداموس المهجور لأولاد أعطية الجمعة صباحا، متوجهين إلى شواطئ سردينيا بإيطاليا، على متن قارب صيد طوله 7 أمتار، مزود بمحرك ميكانيكي قوته 40 حصانا بخاريا، ومنذ هذا التاريخ لم يتبين أي أثر لهؤلاء الشباب البالغين من العمر من 31 إلى 47 سنة، منهم عسكري سابق بالجيش، وبطالون، وبناؤون، وبحارة، ومنظم الرحلة المنحدر من ولاية عنابة على متن قارب تقليدي مجهز بمحرك فائق السرعة وجهاز توجيه، مستغلين تحسن الأحوال الجوية خلال الأيام الماضية التي تميزت بطقس جميل هدّأ من روع البحر وفور وصولهم فجر أمس الأول جزيرة سردينيا الايطالية وهذا بعد 25 ساعة من الإبحار تبادلوا الصور عبر موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك مع ذويهم وطمأنوهم بوصولهم إلى الضفة الأخرى أو الجنة الموعودة، حسبهم.

وأكدت عائلة بأخناق مايون أنها أجرت دردشة مع ابنها الذي كان بين الحراقة، وأخبرها أنه وصل بسلام إلى شواطئ إيطاليا بعد خوض معركة مع أمواج البحر، وذلك بعد سقوطه في فخ أحد وسطاء بارونات تهريب البشر المنحدر من ولاية عنابة، الذي اشترط على كل واحد من الحراقة تسديد مبلغ مالي لا يقل عن 12 مليون سنتيم قبل الانطلاق في الرحلة، كما تم ضبط كل التدابير المتعلقة بالرحلة، وذلك بالاتفاق على مكان وموعد الانطلاق، كما بينت التحريات الأولية أن هذا الفوج من الحراقة انطلق في مغامرته من شاطئ الداموس تحت جنح الظلام الدامس، وفي سياق ذي صلة تمكنت، وحدات البحرية الجزائرية بسكيكدة، فجر السبت، من إحباط هجرة سرية لفوج من الحراقة، يقدر عددهم بحوالي 12 شخصا، ينحدرون من ولايات عنابة، قسنطينة، سطيف، كلهم من جنس ذكر، تتراوح أعمارهم ما بين 17 و48 سنة، وذلك بشاطئ رأس الحديد، التابع لبلدية المرسى بسكيكدة، والواقعة على الحدود مع ولاية عنابة.

وحسب مصادر مطلعة، فإن وحدات البحرية بسكيكدة تلقت معلومات دقيقة مفادها وجود قارب مشبوه يعبر الساحل السكيكدي الممتد عبر 130 كلم، لتتم مطاردتهم وتوقيف القارب المزود بمحرك قوي، أين كان محملا بفوج من الحراقة أقلعوا ليلا من شاطئ عنابة، متوجهين نحو السواحل الإيطالية، حيث عثر لديهم على مختلف العتاد اللازم للرحلة، ليتم إعادتهم إلى الثكنة العسكرية لحراس السواحل بميناء سكيكدة في انتظار مثولهم صباح أمس أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة سكيكدة للفصل في قضيتهم بتهمة الهجرة غير الشرعية.

جزيرة سردينيا حراقة سكيكدة

مقالات ذات صلة

600

4 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • سي الهادي

    وصولهم هو بداية محنهم اللامتناهية # العيش تحت الرعب الدائم , آش 24 والمبيت في العراء والأخطر مايقال على تعرضهم لنزع أعضائهم حالة وقوعهم تحت مخالب عصابات بيع الأعضاء البشرية وكذا بعض عناصر حراس الحدود للدول الأوروبية المتعاملين مع تلك العصابات وجثثهم ترمى بعدها في البحر , أغلبية الحراقين لايغرقون إنما يلقى عليهم القبض وتنزع أعضاؤهم .

  • hayar

    الله يهدي القلوب ينور العقول لكي تبصر البصيرة … خسارة يحسبها الجاهل نصر و غنيمة …

  • سي الهادي

    بعض الشباب التي تظهره بعض القنوات التي تكن عداء للجزائر والجزائريين مثل بوق ( الجزيرة والمغاربية ) على أنهم حراقين يعيشون في أوروبا ويتظاهرون بالراحة النفسية , هم مجرد عناصر تابعة للمخابرات الأجنبية بعظهم أبناء العملاء المتواجدين في الجزائر . # الحراقون الحقيقيون إما نزعت أعضاؤهم ورميت جثثهم في البحر أو سجنوا والأحسن منهم حالا أعيدوا إلى وطنهم بعد عناء وعذاب شديد.

  • عبدو

    الجزايري عندما يذهب حراق البلد الذي يستقبله ان يعطيه اوراق و يصرف له اعانه باليورو و مع ذلك فهم عنصريون اولاد كلب !! بالرغم من عدم وجود اي مبرر لقبوله فالبلد ينعم بالامان و الحمد لله .
    لكن عندما يقدم اجنبي بتاشيره للجزائر و ليس حراق يعامل و كانه اتى لسرقه البلاد و عليه ان يثبت عكس ذلك اما منح الاقامه فلا يتم الا بعد سنوات و بالرشوه اما ان اتى حراق كاخواننا الافارقه او تاتشيره سياحيه مؤقته كالسوريين فمصيره الطرد مهما كانت اسبابه

close
close