author-picture

icon-writer نشيدة قوادري

أعطت المديرية العامة للوظيفة العمومية، موافقتها المبدئية بخصوص فتح مجالات الترقية لكافة أسلاك قطاع التربية خلال مسارهم المهني، في الوقت الذي تمسكت نقابات التربية المعتمدة بالمقترح المتضمن ترقية كافة معلمي الابتدائي كأساتذة للتعليم الابتدائي مع إدماج جميع أساتذة التعليم الأساسي كأساتذة للتعليم المتوسط.

 

وقدمت نقابات التربية المعتمدة "المسودة الخامسة" لمشروع القانون الأساسي الخاص بمستخدمي التربية، لوزارة التربية، حيث تضمنت كل مسودة جملة من المقترحات المعدلة والمتممة، بالأخذ بعين الاعتبار الملاحظات التي قدمتها مديرية الوظيفة العمومية في الاجتماع الأخير، على   أن تجمع تلك المقترحات في "مسودة نهائية" ستقرأ على النقابات خلال الاجتماع الذي سيعقد الخميس المقبل لتسلم بعدها لمديرية الوظيفة العمومية.

وأوضح الأمين العام للنقابة الوطنية لعمال التربية عبد الكريم بوجناح، في تصريح لـ"الشروق"، أنه خلال اللقاء الذي نظمته الوزارة أمس بحضور كل من الأمين العام لوزارة التربية أبو بكر الخالدي، رئيس الديوان احسن لاغا، مدير المستخدمين محمد بوخطة والمفتش العام، أوضح بأن ممثلا عن مديرية الوظيفة العمومية قد أعطى موافقته المبدئية بخصوص فتح مجالات الترقية لكافة أسلاك التربية خلال مسارهم المهني، وعلى سبيل المثال فئة المساعدين التربويين والمعلمين، مؤكدا بأن هناك دراسة لإعادة النظر في بعض الأسلاك.

وتمسكت نقابات التربية بالمطلب المتضمنة ضرورة ترقية كافة أساتذة التعليم الابتدائي كأساتذة للتعليم الابتدائي، وكذا ترقية أساتذة التعليم الأساسي إلى أساتذة للتعليم المتوسط بدون استثناء مع فتح مجال الترقية لمختلف الأسلاك بدرجتين كبقية قطاعات الوظيفة العمومية وليس بدرجة واحدة.