author-picture

icon-writer الشروق أون لاين-علي.ب

قال الناخب الوطني الفرنسي لوران بلان، إن الرهان الحقيقي لـ "الديكة" هو بطولة أمم أوروبا التي ستحتضنها بلاده عام 2016، رغم أن أشباله ينتظرهم موعد كبير الصيف المقبل متمثل في نفس المسابقة والمقرّرة ببولونيا وأوكرانيا مناصفة.

وكان الناخب الوطني رابح سعدان قد أطلق تصريحات مثيرة عشية انطلاق مونديال 2010 بجنوب إفريقيا، لما قال إنه بصدد تحضير "محاربي الصحراء" لكأس العالم المقرّرة بالبرازيل عام 2014!؟ وهو ما جلب له انتقادات - وحتى تهكّم - الشارع الكروي الجزائري.

وأوضح التقني بلان في تصريحات لقناة "آر.تي.آل" الثلاثاء "التحدّي الكبير للكرة الفرنسية هو بطولة أمم أوروبا عام 2016".

وبرّر بلان كلامه "أعتقد بأن التحضير لبطولة أمم أوروبا 2012، لا يسير كما نريد..الناس هنا لا تعطي الأهمية الكبيرة للمنتخبات الوطنية بخلاف الأندية".

وكان لوران بلان (46 سنة) قد أمسك بالزمام الفني لمنتخب فرنسا صائفة 2010، وهو الآن يستعد لخوض غمار أورو 2012، وحينها سيلعب أشباله ضمن الفوج الرابع رفقة أوكرانيا وإنجلترا والسويد، مع العلم بأن "الديكة" ودّعوا أورو 2008 من الدور الأول.