author-picture

icon-writer سفيان/ع

سيستفيد أصحاب الأمراض المزمنة من بينهم مرضى السكري والضغط الدموي من مجانية التحاليل الطبية قبل نهاية العام الجاري، بفضل التعاقد الذي سيتم قريبا بين الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ومخابر التحاليل الطبية.

وأفاد المدير العام للضمان الاجتماعي جواد بوركايب في تصريح أمس لوكالة الأنباء الجزائرية بأن التعاقد بين الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ومخابر التحاليل الطبية سيتم إنهاؤه قبل نهاية السنة الحالية، وهو يهدف لتمكين أصحاب الأمراض المزمنة من مجانية التحاليل، ويتعلق الأمر بالأشخاص المستفيدين من ترتيب الطبيب المعالج وكذا الضمان الاجتماعي.

وبحسب ما أكده المتحدث فإن الشراكة ما بين مخابر التحاليل الطبية والضمان الاجتماعي التي سيتم إبرامها قبل شهر جانفي المقبل، ستسمح للمستفيدين من ترتيب الطبيب المعالج وكذا الضمان الاجتماعي من مجانية التحاليل الطبية التي تكلف المرضى أموالا معتبرة خصوصا أصحاب الدخل المحدود والمتقاعدين والمعوزين، علما أن هذه الفئة ستستفيد أيضا من مجانية العلاج، وفي الشريحة نفسها التي ستحظى بمجانية التحاليل الطبية التي ما تزال تشكل عبئا ثقيلا عليها نظرا لارتفاع تكاليف العلاج بصورة عامة، وكذا محدودية الدخل.

ووفق ما أوضحه بوركايب فإن الإجراء يتعلق بالاستفادة مجانا من التحاليل الطبية الأساسية، خصوصا التي يتم إجراؤها بصفة دورية لمرضى السكري وارتفاع الضغط الدموي، معلنا بأن التعاقد تم استكماله بنسبة 90 في المائة، وهو يندرج في إطار الإصلاحات التي خاضتها الوزارة المعنية للنهوض بالمنظومة الصحية، وكذا منظومة الضمان الاجتماعي التي ما تزال توصف بالهشاشة مقارنة بالبلدان المتقدمة.