• اعتصامات أمام مقرات مديريات التربية في أول يوم من العودة
author-picture

icon-writer نشيدة قوادري

قررت التنسيقية الوطنية للمساعدين التربويين المنضوية تحت لواء النقابة الوطنية لعمال التربية، تدشين الدخول المدرسي الذي سيكون في الـ9 سبتمبر المقبل بإضراب وطني وصفته بالإنذاري، مع تنظيم اعتصامات ولائية أمام مقرات مديريات التربية الـ50 احتجاجا على إصدار القانون الأساسي الخاص بالموظفين المنتمين للأسلاك الخاصة بالتربية الوطنية من دون الأخذ بمقترحات الشركاء الاجتماعيين.

وأوضح مراد فرطاقي، المنسق الوطني لتنسيقية المساعدين التربويين، في تصريح لـ"الشروق"، عقب اجتماع أعضائها السبت الماضي، بمقر النقابة الوطنية لعمال التربية الكائن بساحة الوئام في الجزائر وممثلي 39 ولاية، أوضح أنه قد تقرر شن إضراب وطني إنذاري في الـ9 سبتمبر المقبل، الذي سيتزامن مع أول يوم للدخول المدرسي 2012 / 2013، احتجاجا على دخول القانون الأساسي الخاص بالموظفين المنتمين للأسلاك الخاصة بالتربية الوطنية - الذي صدر في الجريدة الرسمية العدد 34 بتاريخ 03 جوان 2012 - ، حيز التطبيق من دون الأخذ بمقترحات الشركاء الاجتماعيين، مؤكدا بأن القانون قد حرم فئة المساعدين التربويين من حقهم في إعادة التصنيف في الرتبة العاشرة والترقية إلى مناصب عليا، و عدم تثمينه للخبرة المهنية التي يتمتع بها المساعد التربوي.

وأضاف المسؤول الأول عن النقابة، أنه بعدما تدارس الحضور القانون المعدل وما يحتويه من اختلالات واضحة خاصة ما يتعلق بالمساعد التربوي، على اعتبار أن الرتبة الثامنة كانت موجودة أصلا في القانون الخاص قبل تعديله، وأن مسألة سماح التحاق مشرف للتربية حسب التسمية الجديدة في الرتبة العاشرة، ستحرم المساعد التربوي الذي حرم عشرات السنين من التكوين والترقية تحت مسؤولية المشرف للتربية الجديد، وهذا ما اعتبره محدثنا إذلالا للمساعد التربوي.

وأكد مراد فرطاقي، أنه كان الأجدر على الوصاية أن ترقي المساعد التربوي في الرتبة العاشرة، دون غيره مع تمكين ذوي الخبرة والشهادة العلمية الذين زاولوا 15 سنة خدمة الارتقاء إلى منصب مستشار التربية، هذا المنصب الذي حرم منه المساعد التربوي إلى الأبد، لتستـفيد منه فئة أخرى خارجة عن السلك.

وفي نفس السياق، أعلن المنسق الوطني للتنسيقية عن تنظيم اعتصامات أمام مقرات مديريات التربية في نفس اليوم، الذي ينظم فيه الإضراب الوطني ابتداء من الساعة الثامنة صباحا، مضيفا أنه بالنسبة للجزائر العاصمة بمديرياتها الثلاث "شرق، غرب ووسط" فإن الاعتصام تقرر تنظيمه أمام مديرية التربية لوسط الجزائر.