author-picture

icon-writer فضيلة مختاري

ذكر تقرير رفعته نقابة الأسلاك المشتركة لرئيس الجمهورية، في شكل رسالة شكوى تحوز الشروق نسخة منها، جملة من الإهانات التي يتلقاها نحو130 ألف موظفـ، من بينهم عمال ومهنيون يطبخون للتلاميذ وجبات الإفطار في النهار، ويحولون لكنس الفناء والحراسة مساء.

وذكر التقرير بالحرف: إن الإهانات التي يتعرض لها العمال المهنيون بأصنافهم الثلاثة وأعوان الوقاية والأمن، حدث ولا حرج إنها معانات رهيبة لا يتصورها العقل البشري، حيث يتم استغلال هذه الفئة في العطل، والأعياد الموسمية والتسخير اللامنطقي في امتحانات شهادة التعليم الأساسي، والبكالوريا، والندوات، دون تعويض مادي أو معنوي.

ومما جاء في تقرير النقابة الوطنية للأسلاك المشتركة والعمال المهنيين وأعوان الوقاية والأمن لقطاع التربية الوطنية، أن موظفي هذه الفئة يتقاضون أجورا أقل من الأجر القاعدي تقدر بـ13 ألف دينار. وبالرغم من وصول عامل مصنّف ضمن الأسلاك المشتركة لخبرة 32 عاما إلا أن راتبه لن يزيد عن 27 ألف دينار.