الوطني
قراءات (4325)  تعليقات (14)

نقابات التربية ترفع تقريرا لوزير التربية وتطالب:

تجنيد آلاف الأخصائيين النفسانيين لمحاربة العنف في المدارس

نشيدة‭ ‬قوادري‭ ‬

سترفع نقابات التربية الوطنية، تقارير مفصلة إلى وزير التربية الوطنية حول الدخول المدرسي المقبل وظاهرة العنف المدرسي، هذه الظاهرة التي أصحبت تعيق العملية التربوية بعد استفحالها بشكل رهيب في الطور الثانوي. فيما اقترحت ضرورة تجنيد أخصائيين نفسانيين يرافقون التلاميذ يوميا طيلة موسم دراسي.

وأوضح قويدر يحياوي، الأمين الوطني المكلف بالتنظيم في النقابة الوطنية لعمال التربية، لـ"الشروق"، أنه قد تم إعداد مجموعة من التقارير بالتنسيق مع فيدرالية أولياء التلاميذ حول ظاهرة العنف المدرسي، حيث تم اقتراح تجنيد أخصائيين نفسانيين في المتوسطات والثانويات مهمتهم متابعة التلاميذ بشكل يومي، على اعتبار أن مستشار واحد للتوجيه المدرسي والمهني لا يمكنه مرافقة تلاميذ 5 متوسطات وثانوية على مستوى مقاطعة بأكملها.

وأكد محدثنا أن البرامج المعتمدة في المدرسة الجزائرية ليست كافية لمحاربة العنف المدرسي، إلا بعض الدروس المتفرقة في كتب التربية الدينية والمدنية وعليه فهي ليست بالكافية، مقترحا ضرورة استحداث مادة خاصة بنبذ العنف المدرسي تدرس للتلاميذ و تدمج في البرامج التربوية الموجهة للطورين المتوسط والثانوي. على اعتبار أن هذه الظاهرة تعرف انتشارا رهيبا في هذين الطورين.

وعن أسباب استفحال الظاهرة، أوضح محدثنا أن مردها بالدرجة الأولى عدم إخضاع الأساتذة الجدد لتكوين في مجال علم النفس التربوي، وعليه فالأستاذ الجديد الذي ينجح في مسابقات التوظيف لا يملك كيفيات وأبجديات التعامل مع التلاميذ خاصة في الطور الابتدائي، ومن ثمة يحدث تشنج بين التلميذ وأستاذه والعكس، مطالبا بضرورة إعادة فتح المعاهد التكنولوجية لتكوين المعلمين لما لها من أهمية في توطيد العلاقة بين المربي و المتمدرس. ومن جهته، طالب الأمين الوطني المكلف بالإعلام والاتصال بالمجلس الوطني المستقل لأساتذة التعليم الثانوي والتقني، مسعود بوديبة، بضرورة فتح مناصب مالية لحاملي شهادة ليسانس في تخصص علم النفس التربوي وعلم الاجتماع، ليكونوا موجودين في المؤسسات التربوية للتقرب من التلاميذ والأساتذة بشكل يومي.

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (14)


C'est une excellente idée, j'espère qu'elle se concrétisera. L'état pense souvent aux postes budgétaires qu'il va devoir créer et leurs coûts, alors qu' à moyen terme il n'y aura que des bénéfices. Vu la diminution de la violence voire sa disparition en plus on aura fait travailler des jeunes formés à coup de milliards au lieu de les voir émigrer clandestinement et crever au fond des océans وكما يقال احفر بير و اردم بير و لا تعطل الاجير
1 - خديجة ـ (عنابة)
2012/09/01
لتجنب و ليس محاربة العنف كما جاء في المقال :
1 - الاحترام المتبادل بين الأستاذ و التلميذ.
2 - الاحترام المتبادل بين الاستاذ و العامل في المؤسسة.
3 - عدم ادماج اصحاب الشهادات( البطالين) في المؤسسات التربوية
لان احتكاكهم مع التلاميذ يجعل المكان مكهرب و قنبلة مؤقتة.
4 - تكوين و تكوين الأساتذة الجدد قبل الدخول المدرسي و ليس أثناء السنة الدراسية.
5 - الصرامة و الانضباط المستمر للمستشار التربية اتجاه التلاميذ.
6 -خلق انشطة تربوية و رياضية داخل المؤسسات طيلة السنة
و ليس في المناسبات فقط.
2 - DJEBRI ـ (SBA)
2012/09/01
كثرة العنف المدرسي في هذه السنوات الاخيرة سببه عدم تكوين الاساتذة الجدد في كيفية التعامل مع التلاميذ . بحيث تجدهم يفتخرون بشهاداتهم فقط . تصوروا استاذة حاملة شهادة الليسانس تخرج من القسم هاربة من التلا ميذ وتطلب من مساعد تربوي التدخل لتهدئتهم مع العلم انه اقل مستوى منها . فتدخل هذا الاخير وهدأ التلاميذ وعادت الاساتذة الى القسم .
3 - ابو اياد ـ (الجزائر)
2012/09/01
التلميد وحده من يبكي في صمت
4 - جزايرية وافتخر ـ (الجزائر سكيكدة)
2012/09/01
قروهم التربية الاسلامية كيما قريناها في أواخر السبعينات و تشوفو العنف كيفاش يتلاشا . ما تسمعوش للناس ليقولو أن المدرسة خرجت ارهابيين حاشاها البوليتيك صعيبة و اماليها يعرفو ماذا أقول............
5 - djamel ـ (alger)
2012/09/01
مبادرة نشجعوها لأنها تأتي بالفائدة لصالح الجميع
6 - ـ (عين المكان)
2012/09/01
ما سمي بالإصلاحات هي سبب كل المشاكل والتجاوزات التي تعيشها المدرسة الجزائريه ولذا يجب تغيير جذري في تقريبا كل شيئ حتى يتسنى لنا تجاوز هذه المرحله الخطيره وأول تغيير يجب أن يمس صاحب نظرية هذه الإصلاحات بطبيعة الحال
7 -
2012/09/01
اصبحت النقابات تهتم بالاكتظاظ وتعطي دروسا حول اخلاقيات التدريس ونسيت القانون الخاص والاجحاف الدي يمس بعض فئات المدرسين وكان الجميع راض و مقتنع بالوعود الكادبة الواردة في القانون الخاص
8 - استاد ـ (الجزائر)
2012/09/01
ظاهرة العنف من اخطر الاسباب التي نواجهها نحن الاساتذة خاصة في الطور المتوسط و الذي يعتبر من اصعب المراحل العمرية التي يمر بها التلميذ ذكورا او اناثا. و الشيء الملفت في الآونة الاخير هو تمرد الفتيات بشكل خطير يجعلنا ندق ناقوس الخطر لان هذا هو المشكل الاخطر في رايي.
9 - ام مريم ـ (بسكرة)
2012/09/02
لماذا لا تطالب بفصل البنين عن البنات في كل المستويات و السبب الرئيسي لهذه الأخلا ق المنحلة هو اختلاط الجنسين
10 - أبو البنين ـ (الجزائر)
2012/09/02
الحل بسيط .... التربية الإسلامية لأولادنا. وهي مشكلة الجزائر ككل. اقولها صراحة رانا شعب ناقص تربية للاسف. رانا شعب ملهوف زعايفي طماع سرااق .... إلا من رحم ربي . اللهم اصلح حالنا
11 - سلمان ـ (دزاير)
2012/09/02
الوزارة التي تعمل بلا تخطيط مآلها الفشل وبالتالي الزوال حتما
كيف لقطاع يضرب الأساتذة فيه في المستوى الثانوي لمدة 02 شهر وفي نهاية السنة تكون نتائجالبكالوريا 65 بالمئة
بربكم فسروا لي هذه المعادلة ؟
12 - عبد الوهاب ـ (سطيف)
2012/09/02
أسباب العنف المدرسي هي:
الصعود من مستوى إلى آخر بعلامات مبالغ فيها و لا سيما في الامتحانات الرسمية ( شهادتا البعليم الابتدائي و التعليم المتوسط )
الاكتظاظ في الأقسام
عدم تعاون الأولياء مع المدارس في تربية أبنائهم
13 - محمد ـ (الوادي)
2012/09/02
يرجع العنف المدرسي الى الطريقة التي يعامل بها التلميذ سواءا من طرف الاستاذ اوالمساعدين التربوين وعدم الاهتمام بنصح وتوجيه التلميذ كيف يضعون قوانين لتلميذ وهو عمروا ما دارولو محاضرة او توجيه على التوعية والابداع اتجاه وطنه والمشكل ان في الابتدائي لا يوجد اخصائي نفسي يخلو التلميذ حتان يكبروا مشاكلوا معاه كي يوصل الى الثانوي ينفجر مع سن المراهقة يصبح عنيف مع اسباب اخرى ترجع الى التربية والحالة الاجتماعية,,,,,,,,الخ
14 - اسيا ـ (ورقلة)
2013/08/13

اكتب تعليقاً

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل

عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

الشروق تي في

الضغط الجبائي في الجزائر الأعلى عربيا وإفريقيا
المرزوقي يقصف بالثقيل غريمه قايد السبسي
شباب تائه بين خطابات السلطة وواقع محبط
ندوة علمية حول دور وسائل الإعلام في محاربة ظاهرة العنف
مستشار عباس يدعو المسلمين لشد الرحال إلى القدس المحتلة
سكيكدة: زردة دوزن احتفاء بموسم جني الزيتون ..800 سنة من الوجود
سطيف: آية.. مأساة طفلة فرض عليها القناع
حشد عسكري جزائري تونسي على الحدود الليبية
"تأملات" مدني عامر.. زمن "التلفزيون" الذي أحببنا !
سعداني مع نواب البرلمان بغرفتيه...الإنتصار أو الإنكسار
فوروم الشروق: عبد المجيد تبون وزير السكن والعمران والمدينة
قانون التوقيع والتصديق الالكتروني يثير جدلا بالبرلمان
متعاملو الصيدلة المحليون يطالبون بالمعاملة بالمثل مع المخابر الأجنبية
رقم أعمال الجوية الجزائرية يناهز 70 مليار دينار
إجراءات جديدة لإنقاذ مؤسسات أونساج من الإفلاس
جيجل: المرصع قرية سكانها طوعوا الطبيعة وقهرتهم العزلة
بابا علي منطقة غنية صناعيا لكن فقيرة تنمويا
السبسي والمرزوقي في معركة استقطاب داعمين
العنف ضد المرأة يتزايد ووزارة التضامن تجهل الارقام الحقيقية؟
طفلة فلسطينية توثق لجرائم الاحتلال بهاتف نقال

استفتاءات
الصراع في حركة حمس
أدخل الرقم الظاهر في الصورة