author-picture

icon-writer نوارة باشوش

عقد اللواء أحمد بوسطيلة أول أمس اجتماعا طارئا، ضم مختلف إطارات الدرك العاملين بالمنطقة، حيث أعطى توجيهات بشأن الحفاظ على أمن الحدود وكذا أمن المواطنين وممتلكاتهم، وأمن المؤسسات العمومية والخاصة المتواجدة بالمنطقة من خلال التضييق على الشبكات الإجرامية وتفكيكها خاصة شبكات الإجرام المنظم.

وحسبما كشف مسؤول بقيادة الدرك لـ "الشروق"، فإن اللواء بوسطيلة نصب العقيد عبد الحفيظ عبداوي قائدا جهويا للقيادة الجهوية الرابعة للدرك الوطني بورقلة، وأشرف بوسطيلة بولايات الجنوب على تدشين حي السكنات الوظيفية بمدينة ورڤلة والمقر الجديد لفصيلة الأمن والتدخل بمدينة ورڤلة، وهي ثالث فصيلة تم استحداثها على مستوى ولاية ورڤلة مما ساهم في رفع نسبة التغطية الأمنية ومكافحة الجريمة واللصوصية بمختلف أنواعها.

وقد وقف على مستوى أداء وجاهزية وحدات الدرك الوطني المنتشرة بالمنطقة من وحدات حراس الحدود ووحدات التدخل وجميع الوحدات الإقليمية وفصائل الأمن والتدخل والوحدات المتخصصة، كما أطلع اللواء على الترتيبات والإجراءات الأمنية المتخذة ميدانيا في مجال حماية الحدود والحفاظ على أمن المواطنين بالمناطق الحدودية، وكذا بمناطق التجمعات السكانية وعبر شبكة الطرقات.