الوطني محليات
قراءات (3836)  تعليقات (3)

قضية نجل علي بلحاج أمام جنايات العاصمة يوم 22 جانفي المقبل

واج
صورة:(ح.م)

ستنظر محكمة الجنايات بالجزائر العاصمة يوم 22 جانفي المقبل في قضية خمسة عشر إرهابيا مشتبه بهم من بينهم نجل القيادي السابق في الجبهة الإسلامية للإنقاذ (المحلة) علي بلحاج بتهمة الضلوع في عدة أعمال إرهابية خطيرة.

ومن جملة الاتهامات الموجهة لهؤلاء الأشخاص (13 منهم في حالة فرار من بينهم خالد بلحاج) "إنشاء جماعة إرهابية مسلحة والقتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد واستعمال مواد متفجرة".

ويوجد من بين هؤلاء المتهمين الارهابيان ق. ابراهيم (موقوف) و ق. مالك ( في حالة فرار) اللذان صدرت بشأنهما أحكام سابقة في قضايا متعلقة بالإرهاب حيث تمت إدانتهما في قضايا مماثلة بعقوبات تصل إلى الإعدام.

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (3)


هل علي بلحاج له ابنين ارهبيين؟ اعلم ان ابنه قتل من طرف الجيش، اذا كان له ابن ثاني متهم بنفس القضية، فهذا علي بلحاج ليس له عقل يضحي بابنائه الواحد تلوى الآخر. المفروض اذا كان معارضا للحكم يواجههم بنفسه ويبعد ابنائه من الشبوهات وهم شباب لا ذنب لهم.
1 - Moi
2013/01/14
أب ينجب أبن مهندس و أب ينجب أبن إرهابي هذا ابتلاء من عند الله
2 - حنان ـ (الجنوب الطاهر الشريف)
2013/01/14
الحكمة الفرنسية تقول:
...tel père, tel fils
3 - أبو عمر ـ (الجزائر المسلمة)
2013/01/14

اكتب تعليقاً

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل

عدد الأحرف المتبقية 500

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

(120 مشاركة) شارك برأيك

2014-07-21

● كيف تتصور نهاية العدوان الصهيوني على غزة؟

فشل "المبادرة" المصرية لوقف العدوان بتحييد المقاومة والقضاء عليها بنزع سلاحها، وعجز إسرائيل في النيل من المقاومة، وتكبدها لخسائر كبيرة لا تريد أن تكشف عنها...

شارك

آخر المشاركات

أملنا في صمود المقاومة فإن صمدت و صبرت و قاومت أطول مدة ممكنة فستكون النهاية بإذن الله في صالحها و ستملي أكبر قدر من شروطها التي حتما ستصب في صالح الشعب الفلسطين الصامد ، و لا تبالوا بأرواح الأبرياء فهي بإذن الله بالجنة و لا تكون النتائج المرجوة دون مقابل فالشعب الجزائري خير مثال فقد دفع مليون و نصف المليون من الشهداء و لو فكر يوما في الأرواح التي ستدهب مقابل ذلك لما اشعل عود ثقاب في وجه المحتل الغاشم و الحمد لله نحن الآن أحرارا كذلك ستكون إن شاء الله حرة مستقلة و نتمنى ذلك في القريب العاجل .

بواسطة: حسين 2014/07/28 - 23:25