author-picture

icon-writer الشروق أون لاين

يواصل المسؤولون في الهند البحث عن حلول لجرائم الاغتصاب التي بدأت تستفحل بين المجتمع الهندي فبالإضافة إلى سن القوانين الردعية من المؤبد إلى الإعدام دخل أصحاب الصناعات التكنولوجية الخط لمكافحة هاته الجريمة حيث تنوي الهند إطلاق "ساعة يد" تساعد على القضاء على ظاهرة التحرش الجنسي والاغتصاب المتفشي في البلاد، من خلال تزويد هذه الساعة بكاميرا وجهاز تتبع وتقنية إرسال رسائل استغاثة لأقرب نقطة شرطة.

وأَعلنَ عن هذا الشروع وزير الاتصالات الهندي كابيل سيبل، الذي قال إنه سيساعد الشرطة على ضبط الجناة بسرعة والحيلولة دون حدوث جرائم اغتصاب أخرى، حسب ما نشرت صحيفة "الإمارات اليوم".

وأوضح الوزير الهندي، أن اختراع هذه الساعة تم من قبل علماء تقنيين من مختلف أنحاء العالم، وقال إن تكلفة هذه الساعة ستكون بين 20، و50 دولاراً.

يذكر أن قضية الفتاة المغتصبة بالهند مؤخرا والتي تناولتها وسائل الإعلام العالمية بقوة عرفت احتجاجات واسعة في الهند، لمطالبة الحكومة بإجراءات صارمة لمعاقبة المتورطين في جرائم اغتصاب واعتداءات جنسية، وسط مؤشرات تفيد بأن العاصمة نيودلهي شهدت وحدها نحو 572 حالة اغتصاب خلال العام الماضي.