الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 13 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 20:41
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط

  • المعنيون مدعوون لإيداع ملفات المشاركة ما بين 11 و25 نوفمبر

  • فئات عديدة تحرم من الترقية بسبب عدم التكوين سنتي 2008 و2012

ستصطدم وزارة التربية، بأزمة “مترشحين”، بحكم عدم توفر أغلبية الأساتذة في الأطوار التعليمية الثلاثة، على الشروط القانونية التي ترخص لهم المشاركة في مسابقة الترقية إلى رتبة “أستاذ مكون” وهي تعد أعلى رتبة، وذلك عن طريق التسجيل على قوائم التأهيل، وعليه فالوصاية ملزمة بافتكاك “رخصة استثنائية” من الوظيفة العمومية لتمكين الفئات المحرومة من الترقية عن طريق الاختبار الكتابي.

أعلنت وزيرة التربية عن فتح باب التسجيلات أمام الأساتذة للمشاركة في مسابقة الترقية عن طريق التسجيل على قوائم التأهيل، حيث طلبت من المعنيين ضرورة التقدم على مستوى مؤسساتهم التربوية لإيداع ملفات المشاركة خلال الفترة بين 11 و25 نوفمبر الجاري، على أن تقوم اللجان المتساوية الأعضاء على مستوى مديريات التربية لولايات بدراسة الملفات في أجل أقصاه 2 من ديسمبر المقبل، ليتم الإعلان عن النتائج في 6 من نفس الشهر.

وبخصوص شروط المشاركة في المسابقة على أساس التأهيل، أكدت الوزيرة بخصوص الطور الابتدائي أنه يمكن لكل أستاذ مدرسة ابتدائية يثبت 10 سنوات خبرة في نفس الرتبة المشاركة في المسابقة للترقية في رتبة “أستاذ رئيسي”، وبدوره كل أستاذ رئيسي يثبت 10 سنوات خبرة في هذه الرتبة يمكنه المشاركة في مسابقة الترقية في رتبة “أستاذ مكون” وهي أعلى رتبة، ونفس الشروط تنطبق على أساتذة الطورين المتوسط والثانوي، وهي الترقيات التي يستفيد منها الأستاذ مرة واحدة خلال مشواره المهني على أن يتم الترخيص له بالمشاركة في امتحانات الترقية على أساس الاختبار الكتابي.

وكشفت مصادر “الشروق”، أن المشكل الذي ستصطدم به الوزارة من خلال مديرياتها الولائية، عند الشروع في دراسة الملفات، هو “أزمة” مترشحين الذي يكاد ينعدم عددهم إن لم يكن منعدما تماما،على اعتبار أن الأساتذة الذين تمت ترقيتهم إلى رتبة “أستاذ رئيسي” سنتي 2012 و2015، لم يثبتوا 10 سنوات خبرة مهنية في هذه الرتبة، وبالتالي فلا يمكنهم المشاركة في مسابقة الترقية إلى رتبة “أستاذ مكون”.

ويتعلق الأمر بفئة أساتذة التربية التشكيلية والتربية البدنية الذين كانوا “ضحية عدم تكوين”، بحيث لم تفتح لهم الوزارة الوصية آنذاك دورات تكوينية أي بدءا من 2008 وإلى 2012، الأمر الذي أدى إلى تأخر إدماجهم، إلى جانب الأساتذة خريجي المعاهد التكنولوجية سابقا الذين تخرجوا دفعة 1994، والذين أنهوا تكوينهم بعد 3 جوان 2012، وكذا الذين استفادوا من التكوين، بحيث لم يستفيدوا من الإدماج مثل زملائهم الذين أنهوا التكوين قبل 3 جوان 2012، في الآجال، أين تأخرت عملية ترقيتهم إلى رتبة أستاذ رئيسي إلى غاية 2015، بناء على المحضر المشترك الممضى في مارس 2015، رغم أنهم يتوفرون على خبرة تفوق 20 سنة في الرتبة القاعدية.

وستصطدم، عمليات الترقية أيضا بعراقيل أخرى، تتعلق أساسا بانقضاء آجال “الحكم الانتقالي” الذي صدر في القانون الأساسي الخاص لمستخدمي القطاع المعدل والمتمم للقانون 12/240، والذي جاء بالمادة 31 مكرر التي تسمح بجمع الأقدمية السابقة والحالية.

https://goo.gl/T42wA9
الأساتذة نورية بن غبريط وزارة التربية الوطنية

مقالات ذات صلة

10 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • صنهاجي قويدر

    الشيخ ابن باديس -رحمه الله – كان معلما ، وعلم أمة بأكملها ، واستطاع أن يجابه الإستدمار الفرنسي الند للند ، وأحبط المخطط التغريبي ، ونقل المعركة بمفرده إلى ساحات الجبهات الثقافية و الإديولوجية ، فدحر الزحف الصليبي ، ثم أيقض الهمم ، ففجر الثورة المباركة ، ومع هذا كله كان قوته رغيف خبز و شيئا من اللبن ، أما اليوم فلم تعد تروق كلمة معلم للوصف المهني فترى الناس يجرون وراء الضفات من مفتش إداري يدور في الفراغ إلى أستاذ مكون يحتاج إلى تكوين ألقاب مملكة في غير محلها … كالهر يحكي انتفاخا صولة الأسد

  • ملاحظ

    يحكى ان الغراب أعجب كثيرا بمشية الحمامة عندما شاهدها أول مرة في حياته، فقرر ان يقلدها و يتعلم مشيتها.
    حاول كثيرا أن يمشي مثلها، واستمرت محاولاته عدة سنين ولكنها باءت جميعها بالفشل، فأراد العودة الى مشيته الأصلية، لكنه كان قد نسيها مع مرور الزمن، فلا هو اتقن مشية الحمامة ولا هو عاد لمشيته الأولى فصار مضربا للمثل بين الطيور… ‘غراب البين اللي ضيّع المشيتين’.
    هذه القصة تنطبق على الوزيرة بن غبريط ارادت ان تقلد فرنسا في كل مناهجها وطرقها التعليمي وتبديل هويتنا بهويتهم فأصطدمت بالواقع وهو الردائة والتعفن وسوء التعليم وكونها رديئة فزادت وضع ردائة وتعفنا

  • أتعبته التغييرات الحاصلة

    أستاذ مكون يعني أنه بلغ شأوا في المهنة الرسالية وعليه فشرط عشر سنوات من ابسط الشروط ….وحبذا لو كانت هذه الشروط بالنسبة لفئة المفتشين على اختلاف رتبهم ومدري المؤسسات ….لأنه لاينبغي البتة أن تسند او يرقى موظف لمنصب أعلى وليس له منتجربة وخبرة السنون فهي المحك والله أعلم …..أما بالنسبة للسيدة الوزيرة فنصيحتي لها ……… ا‘طوا القوس باريها ….فيستقيم العود ………

  • ahmed benbouali

    ترقيتهم الى رتبة “مكون” ومستواهم لم يرقى ويبقى معظم “الاساتذة “لا يتقنون ولايعرفون طرق التدريس… و كيفية التحكم في القسم (ليس بالقوة والعنف والشتم ) وانما بالكفاءة ومادة التدريس . همهم الوحيد الزيادات في الاجور والزيادات في عطل الامومة و الالتحاق في اقرب وقت بمركز البريد اين يتم ضخ الاجور… ضف الى هذا ” اساذ مكون” يكون من ؟… هل تكون فعلا ؟ وفي ماذا تكون ؟

  • هدى

    مع كل إحتراماتي السيدة الوزيرة أقول لك لا تستطيعين فعل هذا في ولاية باتنة بمديرية التربية بسبب الفساد الإداري الذي ترعاه هدى نجاحي بمصلحة المستخدمين إذ أثبتت عن جدارة أنها في جهة وإدارة مصالح الموظفين في جهة وذلك بطبيعة الحال راجع الى لا حسيب لها ولا رقيب

  • kamel

    نطلب فقط تمكين المترشحين الى مسابقات التفتيش الاطلاع على نقالطهم التفصيلية سواء الناجح ام الراسب لان هناك غموض يجب ازالته وشكرا

  • متقاعد

    أين هو المشكل فلماذا الأساتذه الذين أفنوا حياتهم في التعليم لم يرقوا إلى أستاذا مكون إلا في أيام الأخيرة له له في القطاع واليوم نبحث على رخصة ليرقى الجدد في التعليم كما أن الشيئ الذي يدنى له الجبين قضية تولي منصب مدير عن طريق المسابقة ( الغش) حيث 99.99% ممن يشغل منصب مدير تحصل عليه بالغش عكس السنوات الماضية أين كان ملف المترشح ثقيل بنقاط الترقية والتفتيش والأقدمية ثم يأتي المدير (ة) الغشاش (ة) يتكلم عن الإنصباط والتحلي بروح السؤولية إنه عجب العجاب وإنني أتحدى أغلبية المدراء إن كان منصبهم تحصلوا عليه بطريق شرعية وبدون غش على أن يحلفوا أمام طاقم أساتذتهم على المصحف الشريف نحن ذاهبون إلى الهاوية؟

  • محمد القلي

    هذا هو الغباء العلمي بعينه !!! الأمم الأخرى يرتقي أفرادها سلم المسؤوليات بالعلم والتكنولوجيا ونحن نرتقي اليها بالأقدميةفي المنصب !! فأي منطق هذا يا سادة !. فالسبيل الأمثل في الترقية يكون عن طريق المسابقة لا غير حتى ننتقي خيرة العاملين أصحاب الكفاءات الى درجات أعلى ونوصد الأبواب في وجه المتقاعسين الذين ماتت فيهم روح المبادرة والتكوين الذاتي ليتحينوا ترقية جزافية هم ليسوا في مستواها

  • صنهاجي قويدر

    إلى المعلق رقم 7 : أشاطرك الرأي ، وأنا بدوري أريد أن أجعل هؤلاء المديرين والمفتشين خاصة منهم الإداريون أمام الامر الواقع فأطلب من الوصاية أن تكشف زيفهم بامتحان خاص مستمد من مستوى السنة الأولى متوسط ويجرى الإمتحان بجدو صرامة فيغيب الغش 100/100 ، وعندها سيصدم الجميع بالكارثة ، فمن المؤكد أنهم سيسقطون بنسبة 99،99/ 100، لأنني اعرف مستوى هؤلاء من خلال المعاينة ، و”ليس الخبر كالمعاينة ” ، ام اللغة الفرنسية أو الإنجليزية ،فمجرد نص قصير يملى عليهم من مستوى السنة الأولى فسترى العجب العجاب ، هؤلاء هم من تكرفطوا ، وتكستموا ، ولمعوا الحذاء وتصدروا الإدارة ، ومن هنا نا نعلم مدى الوضع الكارثي وسبب تدهور

  • simberk

    من شروط تكوين الأساتذة من المفروض إخضاعهم وفحصهم من طرف أطباء النفس

close
close