الأربعاء 18 سبتمبر 2019 م, الموافق لـ 18 محرم 1441 هـ آخر تحديث 08:10
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
أرشيف

أوقفت مصالح أمن ولاية الجزائر مسبوقا قضائيا سرق مبلغا ماليا قدره 39 مليون سنتيم ومبلغا من العملة الصعبة 1000 أورو وكمية من المعدن الأصفر.

قضية الحال انطلقت أطوارها بعد تقييد شكوى من قبل مواطنة على مستوى الأمن الحضري السابع ببرج البحري التابع لأمن المقاطعة الإدارية الدار البيضاء، جاء فيها أنها تعرّضت للسرقة في حقيبتها اليدوية التي كانت تحتوي على مبلغ مالي من العملة الوطنية قدره 39 مليون سنتيم، ومبلغ من العملة الصعبة قدره 1000 أورو، وكمّية من المعدن الأصفر ومفتاحين خاصّين بسيارتين.

وبمباشرة التحري في تفاصيل القضية واستغلالا لبعض المعلومات الأمنية المستقاة من محيط الجريمة، حدّدت عناصر الشرطة هويّة المشتبه فيه الذي تمّ توقيفه في ظرف وجيز، حيث تبيّن أنّه مسبوق قضائيا، كما استرجعت ذات العناصر لحظة توقيفه، 33 ألف دينار، 100 أورو، حزامين كبيرين، سلسلتين، خاتمين، كلّها من المعدن الأصفر.

الموقوف وبعد استجوابه، دلّ عناصر الشرطة على ما تبقى من المسروقات التي خبّأها بمدخل إحدى العمارات، تمثّلت في 12.8 مليون سنتيم، 900 أورو، و3 أساور من المعدن الأصفر، أربعة أزواج قلادة أذن وآلة تصوير.

الأمن السرقة العاصمة

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close