الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 22 صفر 1441 هـ آخر تحديث 17:50
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

أحمد مراني

قضت محكمة سيدى امحمد بالعاصمة، الخميس، بالبراءة في حق وزير الشؤون الدينية والأوقاف الأسبق، أحمد مراني، من تهمة الإساءة لشخص رئيس الجمهورية السابق عبد العزيز بوتفليقة.

وكانت المحكمة أصدرت حكما في سنة 2017 بوضع احمد مراني تحت الرقابة القضائية ومنعه من السفر خارج البلاد.

أحمد مراني البراءة محكمة سيدى امحمد

مقالات ذات صلة

600

7 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • علي

    هذ خان الفيس ايام 90نات وشراوه بمنصب وزير ccp . الانقلابيين كبرنات فرنسا المجرمين

  • Ahmed

    Parceque son excellence, il n’edt plus la . Si on veut que eldjazair se développe un jour il faut avoir une justice ondepandante et arrêté les dicision par téléphone

  • بومهدي بن يوسف-البويرة

    فرحة كبيرة غمرتني،رجل طيب مناضل نظيف عفيف، نتذكره في اواخر سنة 1992 لما تبرا من اراقة الدماء التي لم يكن يحبها وحذر منها ومن وقوعها لكنه اتهم بانه خائن وبياع للنظام وحدث ما حدث للجزائر اكثر من 250.000 ميت من خيرة ابناء الجزائر.الموت يوميا والقاتل والمقتول مجهولان كنا نستيقض كل صباح على الجثث ملقاء على قارعة الطريق ولا يعرف القاتل.سي احمد مراني شد سابعك واركن الى بيتك لولا الحراك الذي حررك وحررنا وحررهم ما كنا لنسمع بك بل نسيناك.شكرا على صراحتك وبعد الليل ياتي الفجر والليل يخاف من الشمس.سي احمد اخطيك من التخلاط اصبحت شيخا والشيب غزا راسك ووجهك وانفك وتذكر رفاقك وما حدث لهم.سي احمد ريح بالك.

  • Chafik

    قرأت كتابا جيدا له،عنوانه الجزائريون الأفغان.

  • الأمين

    تلاش الإساءة للرئيس تهمة ؟؟
    ما زالكم في الدكتاتورية

  • قويني الشيخ-بوسعادة

    قد اختلف مع المعلقين وقد اتفق معهم: احمد مراني في الاصل تاجر مجوهرات بالعاصمة وامازيغي اصيل وصارم، متدين،من رواد الحركة الاسلامية،متسامح ولطيف المعشر،كان من اركان الجبهة الاسلامية لانقاذ البلاد والعباد المحلة قسرا وعدوانا، صرح رفقة الهاشمي السحنوني وبشير فقيه-رحمه الله- الى ضرورة الانتباه الى اراقة الدماء التي ستحدث نتيجة ما حدث من تغلغل واختراق في صفوف الجبهة الاسلامية، وخلقت هذه التصريحات ردود افعال متباينة:منهم من وصفهم بالخونة والبياعين وهم مسيرين من طرف دوائر النظام ومنهم من راى شجاعة في ذلك،كوفئ مراني بمنصب وزير الشؤون الدينية ومات بشير فقيه في حادث سيارة غريب ببلعباس وهمش السحنوني.

  • كريم

    هذا الرجل لا عهد له.

close
close