الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 09 محرم 1440 هـ آخر تحديث 10:16
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
منير.إ

الجعفري يدعو مساهل إلى بغداد

طوت الجزائر الأزمة الدبلوماسية التي طفت في اليومين الماضيين بين الجارة الليبية بسبب تصريحات المشير خليفة حفتر، وبين العراق على خلفية هتافات أنصار اتحاد العاصمة بالراحل صدام حسين خلال مباراة لكرة القدم.
يبدو أن الأزمة التي خلفتها مباراة كرة القدم بين اتحاد العاصمة وفريق القوة الجوية العراقي السبت الماضي بملعب بولوغين، قد انطوت وهذا بعد توجيه وزير الخارجية العراقي، إبراهيم الجعفري دعوة رسمية لوزير الخارجية عبد القادر مساهل لزيارة بغداد، حيث جاء في بيان للخارجية العراقية، أمس، “أنه ليس بإمكان أي شيء المساس بالعلاقات الجزائرية العراقية”، مؤكدا أن العلاقات بين البلدين قوية ولن تتأثر بسبب كرة قدم، وقال الجعفري بأن مساهل أعرب عن ترحيبه بهذه الدعوة.
بالمقابل، أشاد وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل، خلال لقائه بنظيره العراقي ابراهيم الجعفري، على هامش الدورة العادية الـ150 لمجلس جامعة الدول العربية المنعقدة بالقاهرة، بعمق العلاقات بين البلدين، مشددا على أهمية تعزيزها باستمرار.

وتأتي هذه الخطوة من وزير الخارجية العراقي، من أجل التأكيد على أن العلاقات الجزائرية- العراقية جيدة ولا يمكن أن تتأثر بسبب مباراة في كرة القدم، وهذا بعد حادثة ملعب بولوغين، حيث هتف أنصار اتحاد العاصمة، مطولا باسم الرئيس الراحل صدام حسين، الأمر الذي اعتبره العراقيون هتافات طائفية ورفضوا مواصلة اللقاء.
من جهته، وصف وزير الشباب والرياضة محمد حطاب، هتافات أنصار اتحاد الجزائر بـ”الحادثة المعزولة التي لا يمكنها أن تؤثر على العلاقة بين البلدين”، وقال الوزير “لا يمكن لهذه الحادثة أن تؤثر على سمعة الجزائر ولا يمكن أن تؤثر على إخوتنا”، وأضاف وزير الرياضة أن “الجزائر لها مكانة كبيرة عند الأشقاء العرب وحادثة مثل هذه لن تؤثر”.
للإشارة، فقد توقفت المباراة القوة الجوية العراقية مع اتحاد العاصمة في دوري الإياب في كأس العرب في الدقيقة 75 بعد انسحاب الفريق العراقي على إثر هتافات الجماهير في ملعب عمر حمادي “الله اكبر صدام حسين”.
ومعلوم أن وزارة الخارجية العراقية كانت أعلنت في وقت سابق عن استدعاء السفير الجزائري ببغداد، على خلفية انسحاب فريق عراقي من مباراة لكرة القدم، إثر إقدام مشجعين جزائريين على إطلاق هتافات تمجد الرئيس الأسبق صدام حسين.
وفي القضية الليبية، اعتذر أحمد المسماري، المتحدث باسم قوات خليفة حفتر، من الجزائر بعد تصريحات غير المسؤولة للمشير خليفة حفتر، مشددا على ضرورة أن تكون العلاقات بين البلدين قوية وهذا من أجل مكافحة الإرهاب.
وقال المسماري: “الجزائر دولة شقيقة ومصيرنا واحد، ويجب أن تكون علاقتنا قوية لمكافحة الإرهاب، ونفس الشيء بالنسبة لحكومة الوفاق الوطني الليبية، التي تبرأت هي الأخرى من تصريحات حفتر، في اتصال هاتفي من وزير الخارجية الليبي محمد الطاهر سيالة مع نظيره عبد القادر مساهل، الذي استنكر فيها تصريحات حفتر، مؤكدًا “تمسك بلاده بالعلاقات الأخوية والتاريخية مع الجزائر”.

https://goo.gl/GMuxmg
الجزائر العراق ليبيا

مقالات ذات صلة

  • عزل ثاني مسؤول لشرطة الحدود بالمطار خلال أسابيع

    الإقالات وسط الجنرالات تصنع الحدث

    ماتزال التغييرات على رأس المؤسسة العسكرية تسير بوتيرة متسارعة، غير أن هذه التغييرات تبقى رهينة تسريبات من هنا وهناك، في غياب بيانات تحمل الصفة الرسمية…

    • 18193
    • 17
14 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • أيمن

    و إن تفاجأ الشعب الجزائري بإعطاء الجانب العراقي حجما أكبر لمجرد هتافات منعزلة في أثناء مباراة بين ناديين محليين إلا أن العلاقات التاريخية و الأخوية و المتاصلة لا يمكن أن ينال منها اللاحدث و ما كان لحكومة العبادي أن تنهج هذا النهج فرغم الأزمة الكروية الحادة التي كانت بين مصر و الجزائر إلا أن حكومة البلدين لم تلجأ إلى إستدعاء سفيري البلدين فالجزائر دفعت الثمن غاليا من مواقفها المساندة للشعب العراقي و آخرها مسح ديون العراق تعبيرا على عمق و صلابة تلك العلاقات أرجو أن يكون لقاء الوزيران نهاية لما يثار هناك أما في الجزائر فشعبها و شبابها غير منخرط و لا يعرف لغة طائفية و لا غيرها و أن ما تتفوهت به بع

  • الجيلالي بوراس

    العلاقات العربية المهلهلة اي ريح يصيبها بالتصدع انصار هتفوا للزعيم الراحل صدام حسين يا اخي الشعب الجزائري يحب كل زعيم ترك بصمة في تاريخ هذه الامة هتفوا باسمه في الملعب حبا لتاريخه ما دخل الرسميين في هذا للعلم فنحن البلد الوحيد لم نعترف بالكيان الصهيوني و حلقة في زور امريكا و لن نرضى بغير خصال صدام و القذافي و جمال عبد الناصر و هواري بومدين اما ان كان اسم صدام بعبع بالنسبة لحكام العراق اشيعة فهذا شيء اخر الا تعلم يا هذا ان الجزائريين نقول المثل العامي ازلط و اتفرعين صدام عاش هذا الاسم احب من احب

  • ايوب

    مثلما تجاوزت أزمة التيفو مع آل سعود..بالطريقة اياها..الاعتذار وطلب الغفران….وهو ما قامت به مع ليبيا الحفترية والعراق بتقديم الاعتذار…

  • Alo Borto

    المندبة كبيرة والميت فار!

  • مجبر على التعليق - بعد القراءة

    كم انت كبيرة يا جزائر ……………. الحمد لله

    رغم ان الخطأين لا تتحملها الجزائر
    1 – الملعب يبقى ملعب تتعرض فيه لشتى الضغوطات هذا هو الملعب
    2 – و حثتر الكبران هو الغالط مشي الجزائر …… يكفيها مساندة الاخوة الليبيين في مرة تظهر بادرة مصالحة
    منهدرش على الجانب الانساني (اتركه لله فهو وحده يعلم ماذا تقدم الجزائر لاشقائها هنا و هناك بدون مقابل … الا لوجه الله)

  • العباسي

    الجزائر تتجاوز ازمة صدام مع العراق و حفتر مع ليبيا والاعداء المحرضين الخلاطين في مزبلة التاريخ

  • جزائري

    كل الشعوي العربية – تكن حبا شديدا لاتتصورونه للجزائر وشعبها وهذا ما لمسته من خلال لقاءاتي مع بعض الأشقاء من مختلف البلدان العربية أثناء تأديتي لفريضة الحج هذا الموسم 2018 كمصر والعراق ومصر وفلسطين وليبيا وسورية والمغرب والسعودية وتونس ويعتبرون الجزائر مفخرة العرب فى النضال ومقارعة الإستعمار ويعتزون أيما إعتزاز بمواقفها القومية المشرفة وخاصة من القضية الفلسطينيةوكل ما يعيبونها عليها هو تمسكها با للغة الفرنسية رغم مرور أكثر من نصف قرن علىطر د الإستعمار الفرنسي ويعتبرون ذلك مظهرا من مظاهر التبعية للمستعمر السابق وهم يريدون من الجزائر أن تكون النموذج والقدوة فى السيادة والإستقلال الوطني

  • عباس العزاوي

    صدام استعمل الاقمار الصناعية لمراقبة كل افراد الشعب على مدار الساعة ومدى الحياة حتى في غرف النوم والحمام واعدم ملايين الابرياء = نتمنى لو كان عند محبيه من الشعوب = الادلة على صفحتي في الفيسبوك = عباس العزاوي غاندي الجديد –

  • صهيب

    اسف لما حدث لكم اخواني العراقيين في ملعب بولوغين حتي ولو مباراة كرة قدم فاين التربيه واين الاخلاق كل العالم المتحضر يحضر مباراة للمتعه والتفرج هل حرام ان ياخذ الاب ابناءه للتفرج في ملاعب كرة القدم التي هي للمتعه ؟؟؟؟ اصبحت ملاعبنا مكانا للمنحطين و المزطولين و قطاع الطرق بالخناجر نحن لسنا بخير يا اخواني الجزائريين ربو ابناءكم احكموهم وين رانا رايحين بهذي العقليه الزفت اصبحنا وصمة عار وو الله انها لعيب وعار ان نسمع كلام فاحش بذيئ اين هي الدولة وردعها ؟؟؟ اين هي المساجد وتوعيتها …..

  • DZ

    على اويحيى فتح وزارة جديدة وتسميتها ( وزارة الإعتذارت )
    تقوم بتقديم الإعتذار لجميع الدول التي انزعجت من تصرفات جماهيرنا ( الشياتة ) جماهير ليس لها هم إلا الشيتة مرة للعراق و مرة لفلسطين و مرة لليمن و مرة للصحراء
    مادخلكم في مشاكل البشرية اهتمو بمعاناتكم واعلمو انا الشعب الجزائري يعاني اكثر من الفلسطينيين لم نسمع يوما عن كوليرا او اختطاف او اغتصاب بطاطا للخنازير او دلاع مسقي بمياه المجاري في غزة ! شعب يكره صدام انتم وش دخلكم ؟؟!!

  • سليم

    تيار بربري فرنكفوني صهيوني هو من يقف دوما وراء كل هذه الفتن والقصد معروف طبعا وهو ابعاد الجززائر عن محيطها العربي .العراقيون لما دعموا واحبوا الجزائريين لم يسألوواعن ما هي عقيدة الجزائريين أو مذهبهم فلمذا نحن نتدخل فيما لا يعنينا

  • محمد علي الشاوي

    الجزائر اكبر من كل الدول العربية اعانتهم في كل محانهم وازماتهم وتدخلت في تسويت وضعيتهم عبر العالم نحن جزائيريين لا نقبل ان ندفع بأئ مسؤول دولتنا مهما كان اجرامه لآمريكة لتضحي به يوم عيد الآضحى تتعاونون مع الضلم نحن بلد مسلم اولا وقبل كل شئ ننضف بعضنا البعض بكلمات ولسانيات لكن ندفع به لتضحي به امريكة واقسم ان انتحر قبل ان ادفع بأى جزائيري لآئ دولة غربية تضحي به في العيد الآضحى عار عار عار عليكم يا من تنتمون الى الآسلام والعروبة هذم هو الملعب وهذا هو الشارع حب من حب وكره من كره ولماذا عندما دولة غربية اسات برأساء دول عربية في الرياضة او ما يشبه لاتتكلمون تعبدون القوة القوة الا لله

  • محمد علي الشاوي

    الرئيس صدام حسين رحمه الله رغم فعل ما فعل الله اعلم عن افعاله لكن ما فعله الذين باعوه الى اسيادهم وضحوا به يوم العيد وحسبوها مفخرة اليهم لكن هم خونة ومرتزقة عند الله والعراق وكل العرب لآنهم جبناء الآسد اسد( ليس اسد السوريين المجرم حشى اسد الحيونات ) لو كنتم رجال على حقيقتكم انتم اولى بأعدامه او سجنه او تفعلوا به ما تشاؤن لكين رضيتم بأسيادكم انتم مثل بعض اليبيين الذين باعوا الرئيس معمر القذافي الى فرانسا وسي الخفلر يريد ان يضرب اسياده في الجزائر بعض العرب لا ثيقة فيكم رغم كل ما فعلته الجزائر اليكم من خير وطمأنينة في بلدانكم

  • عمر من المانيا

    وقطعوا على علاقتك مع الشيعه

close
close