الأحد 12 جويلية. 2020 م, الموافق لـ 21 ذو القعدة 1441 هـ آخر تحديث 23:10
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
ح.م

أمر المستشار المحقق لدى المحكمة العليا، في ساعة متأخرّة، من الاثنين، بوضع المدير الولائي للوكالة الولائية للتنظيم والتحسين العقاريين الحضريين بولاية سكيكدة، ومدير أملاك الدولة الأسبق لولاية سكيكدة، رهن الحبس المؤقت، عن تهمة سوء استغلال الوظيفة، والتلاعب بالعقار، وتقديم امتيازات عقارية للغير، وذلك عقب الاستماع إليهم، في ملفات الفساد المتعلقة بالواليين السابقين لسكيكدة، محمد بودربالي وبن حسين فوزي، المتواجدين رهن الحبس المؤقت، بأمر من المستشار المحقق لذات المحكمة أواخر شهر فيفري الماضي.

وينتظر أن تتواصل التحقيقات مع الوالي السابق حجري درفوف، الذي يخضع لجملة من التحقيقات والتحريات، حول قضايا فساد مشابهة، خلال فترة تسييره لشؤون ولاية سكيكدة، وذكرت مصادر “الشروق اليومي”، أنّ المستشار المحقق استمع للمديرين المذكورين رفقة عدد من المستثمرين ورجال الأعمال بولاية سكيكدة، من الذين تحصلوا على قطع أرضية في إطار الاستثمار السياحي والعقاري بعدد من المحيطات العقارية بتراب الولاية.

وكانت النيابة العامة لدى مجلس قضاء سكيكدة، أحالت ملف أربعة ولاة تناوبوا خلال السنوات الأخيرة على تسيير شؤون ولاية سكيكدة، على المحكمة العليا، وذلك بعد تحقيقات معمقة قام بها وكيل الجمهورية لدى محكمة سكيكدة، الذي أعدّ ملفات قضائية للمعنيين، حول قضايا تتعلق بنهب المال العام، والتلاعب بالأموال العمومية، وسوء استغلال الوظيفة والتلاعب بالعقار .

أملاك الدولة سكيكدة قضايا الفساد

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close