الخميس 14 نوفمبر 2019 م, الموافق لـ 16 ربيع الأول 1441 هـ آخر تحديث 09:05
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

لم يستبعد وزير المالية محمد لوكال؛ الخميس؛ لجوء الحكومة إلى طبع النقود مجدداً؛ بعدما جرى الاعلان عن تجميد الإجراء قبل ستة أشهر؛ بالتزامن؛ أشار لوكال إلى اتجاه لاستبدال الدعم الاجتماعي المعمم بٱخر موجه.

نقلت الصفحة الرسمية للمجلس الشعبي الوطني على نطاق (فيسبوك)؛ تأكيد لوكال لنواب الغرفة السفلى، أن التمويل غير التقليدي، الذي جمد العمل به منذ ماي الماضي و الى غاية نهاية 2020، يبقى ساري المفعول ويمكن اللجوء اليه مجدداً إن اقتضى الأمر.

ومن أصل 6.556,2 مليار دج رصدت الى غاية جانفي الماضي في إطار التمويل غير التقليدي، تم ضخ مبلغ اجمالي قيمته 5.945,5 مليار دج في الاقتصاد الى غاية نهاية سبتمبر المنصرم.

ولاحظ لوكال أن التمويل غير التقليدي يعد دينا طويل المدى بالنسبة للخزينة العمومية التي ستسدده على مدى 30 سنة وبنسبة فائدة لا تتعدى 0.5 من المئة؛ معتبراً على هذا الأساس أن “عبء هذا التمويل لن يكون كبيراً على الخزينة”.

وبشأن إصلاح الدعم الاجتماعي بالانتقال؛ أبرز لوكال أن الانتقال من الدعم المعمم إلى دعم موجه يستهدف الفئات الهشة دون غيرها؛ سيسهم بشكل كبير في تخفيف عجز الميزانية، وأوضح أن الدعم الاجتماعي الشمولي أصبح يشكل عبئا ثقيلا على ميزانية الدولة و يجعل إصلاحه ضرورة.

وذكر الوزير أن الحكومة لجأت إلى مساعدة تقنية من البنك العالمي لتحديد أفضل الآليات التي يمكن اعتمادها في هذا الإصلاح “على المدى القصير” مشيرا في الوقت نفسه إلى أن أصلاح التحويلات “عملية طويلة ومعقدة وحساسة اقتصاديا واجتماعيا وتتطلب نهجا شاملا للإصلاح ودراسة دقيقة لتحديد آثارها على المواطنين”.

وتخصص الدولة سنويا ما يقارب 1800 مليار دج من التحويلات الاجتماعية المباشرة والمبلغ ذاته من التحويلات الضمنية.

وقال الوزير: “عجز ميزانية الدولة يراوح 1500 مليار دج سنويا و لو خفضنا مبلغ الدعم المباشر الى النصف ومبلغ الدعم غير المباشر الى النصف أيضا لتمكنا بسهولة من معالجة هذا العجز”.

الاستدانة الخارجية لتمويل المشاريع الإستراتيجية

أكد لوكال احتمال الذهاب إلى الاستدانة الخارجية لتمويل المشاريع الإستراتيجية؛ لكنه شدد على أن هذا التمويل لا يمكن أن يتم إلا بموافقة الحكومة و أنه سيقتصر على تمويل المشاريع الاستراتيجية وليس لدعم الاستهلاك.

وأشار الوزير إلى أن مستوى الدين الخارجي للجزائر يبقى من أضعف المستويات عالميا؛ إذ لا تتعدى نسبته 0.78 % من الناتج الداخلي الخام؛ في حين تبلغ نسبة الدين العمومي ربع الناتج الداخلي الخام .

الحكومة طبع النقود محمد لوكال

مقالات ذات صلة

  • مسؤولون بالغرفة الوطنية لمحافظي الحسابات لـ"الشروق":

    5700 رجل أعمال وتاجر ومواطن يحتجون ضد ضرائب بـ500 مليار!

    أودع أزيد من 5684 رجل أعمال وتاجر ومواطن أغلبهم من ولايات العاصمة ووهران وسطيف والبليدة، طعونا ضد قيمة الضرائب المفروضة عليهم السنة الماضية، وقدرت الجباية…

    • 3417
    • 5
  • مصنعو الهواتف الذكية يردون على وزيرة الصناعة:

    قرار التجميد سيضرب مصداقية الجزائر دوليا

    أثار القرار الذي اتخذته وزارة الصناعة والمناجم، بتجميد نشاط تركيب الهواتف النقالة بالجزائر، سخط مصنعي الأجهزة الإلكترونية والكهرومنزلية والهواتف، معتبرين أنه "ضربة قاسية" لمصالح الجزائر…

    • 4232
    • 13
600

22 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • بلاد النفاق

    وزير المالية محمد لوكال انتقد سياسة طبع الأموال وانتقد معها أحمد اويحيا باعتباره صاحب القرار نقدا
    لاذعا واليوم يخبرنا بهذا الخبر السعيد : الحكومة سوف تعود الى طبع النقود مجدداً . شعبويون ومنافقون

  • مقبرة المواهب

    كيما قالوا الاولين الحمار خمم خمم خمم و عاود ولا للتحمايريت ههههههههه

    لكن غير طعطونا ماشينات و كل واحد يطبع لروحوا و خلاص هههه

  • جلول الجزائر

    السياسات المالية لوزير المالية و بنك الجزائر غير وطنية وناتجة عن ضغوظ وتعليمات البنك العالمي والمؤسسات الدولية . هل يعقل ان يصدر بنك الجزائر تعليمة تسقيف ادخال الدوفير للجزائر من طرف المغتربين . وهذه التعليمة خطيرة و لا تصب في مصلحة الاقتصاد الجزائري .
    وكأن بنك الجزائر يحارب زيادة دخول الدوفيز للجزائر و يريد الاستدانة و نحن لا نثق في هؤلاء الذين سوف يقومون باستدانة عشرات الملايير من الدولارات لتذهب الي استيراد يؤول مباشرة لقنوات الصرف الصحي
    ومن يصدر التعليمات للحد من دخول الدوفيز للخزينة لا يمكن ان يستؤمن علي الاستدانة فالحذر الحذر من هؤلاء.

  • جلول الجزائر

    الاقتصاد الذي بصدر 02 مليار دولار خارج المحروقات و يستورد ما يفوق 65 مليار دولار و بتقشف شديد . هذا لا نعتبره اقتصادا . والفجوة و العجز كبيرين جدا .
    الحكومات والادارة الجزائرية تعرقل كل الاستثمارات . الاستثمار في الجزائر يتم عير الرخص وهاته الرخص غير طويل العمر من يحصل عليها زيادة علي قنطار من الوثائق الادارية و كل وثيفة تتبعها مليون وثيقة .
    ونحن نطالب بتحرير الاستثمار من القيود . وكل من يملك الاموال له الحق ان يشغلها فيما يحلو له . والادارة هي التي تذهب له ولا يحق للادارة ان تقوم بالتوقيف و الغلق هذا دور العدالة
    اخراج الادارة من دائرة منح الرخص والغلق والتوقبف امر ضروري للاقتصاد

  • الباتني ....من باتنه الأوراس

    تحت عنوان (المشاريع الاستراتيجية ) يتم كل الفساد وإغراق الدولة في الديون
    تحت التغطية الحكومية (التمويل لا يمكن أن يتم إلا بموافقة الحكومة) تعطى
    الشرعية القانونية للإستدانة … ماهي الجهة التي تراقب …لا يوجد

  • جلول الجزائر

    ادخال المغتربين الدوفيز بكميات كبيرة سينفع الاقتصاد الجزائري حتي ولو يتم بيع كل ذالك الدوفيز في الاسواق الموازية . فجزء من ذالك الدوفيز سيذهب حتما للادخار في البنوك الجزائرية مما يوفر للدولة قدر هام من الدوفيز تستطيع ان تنجز به مشاريع استثمارية كبري مثل خطوط السكك الحديدية و السدود و محطات تحلية المياه و مشاريع رسكلة النفيايات ووو..
    لكن الذنب ليس ذنب المغتربين بل هو ذنب الحكومة التي لم تفتح فروع بنكية في بلدان اقامة المغتربين ولم تفتح مكاتب الصرف هنا في الجزائر . وكتلة الدوفيز المتداولة في السوق الموازي لا بد ان تدخل البنوك لعمليات التوطين البنكي شرط بقاءها عام كامل في حساب البنك

  • محمد☪Mohamed

    يسمى وزير المالية محمد لوكال الذي كان محافظ بنك , هو الذي كان ينصح أويحي بطبع النقود.
    الذي كذلك يبشرنا بانهيار صندوق احتياطي الصرف , قال 2020 لكن يقصد بداية 2020 .

  • محمد☪Mohamed

    وزير المالية محمد لوكال « C’est un homme dangereux »
    شاهد على كل فساد ثم يرثقى لمنصب أعلى غريب في عالم أخرى لكن ليس غريب في عالم FLN
    أنا أريد وعند حلم أن الشعب الجزائري يتخلص من كل شعارت وأفكار المسمومة تاع FLN
    لأنهم لم يقدم أي خدمة للجزائر, بالعكس هدموها .

  • محمد سليمان

    طبع النقود يا سي لوكال سيذهب بالجزائر إلى الموت البطيء هؤلاء لا يفقهون شيء في الاقتصاد أو المالية بمستواك التاسعة أساسي لا تفكر كثيرا إذهب لتعيد دراسة المالية انت لا تجيد تركيب جملة مفيدة فما بالك تسيير شؤون دولة

  • الجزائري

    طالما أن النظام لا يزال في سياسة إقصاء الكفاءات القادرة على حل المشاكل و إيجاد الحلول ودفع عجلة التنمية و استغلال طاقات الوطن الجبارة من أبناء وطنه و خيرات ثروات بلاده فلا عجب من هذه الإجراءات التدميرية و الكارثية على اقتصاد الوطن و المواطنين.

  • Mohamed

    Comme ca il y aura une dévaluation tres importante du dinar,un euro vaudra 300 dinars, de l inflation pour tuer toutes les auguementations des salaires

  • بوكوحرام

    لوكال وغيرك فاشلون 100/100 اتركوا المشعل للاجدر به … كفاكم تحطيما للشعب
    والبلاد انكم اجرمتم في حق الشهداء الذين ضحوا بالنفس والنفيس

  • جزائري حر

    وما عسى الحابس أن يعمل من دون أن يلجأ للحلول السهلة التي لا تتطلب مجهودا

  • bilo

    اطبعو على رووحكم و زيدو …حنا ماستفدنا والو من عندكم لا سكن لا عمل لا صحة لا تعليم

  • dzair

    مادام كاين الحبر اطبعوا الدراهم

  • bahaeddinne

    Les responsables algériens sont priés de s’inspirer du modèle norvégien

  • Mohdz

    يحب يقول شغل مادرنا والو . ماتقولولناش برك , أو يحي كان عل حق . والله ما راكم تع مسؤولية ماقادرين عليها , ومتشبتين ما تحبو تطلقو . أخطونا لي وجه الله .

  • slimaneh

    écoute si loukal le gouverneur de la banque d algerie c’est un mafia au sens propre du terme .il fait le cow boy aux inspecteurs il l aura stopper les frais de mission portant c est leurs droit.et se hiouini à annuler la prime d effort annuel portant là lettre commune n exclut personne et concerne tt le monde.c’est gouverneur du isaba il aura bien sà récompense

  • مواطن

    سيصبح الأورو 3 ملايين !

  • علي

    يعني نفس النظام القديم هو الذي يسير

  • موووح

    أيها الشعب الجزائري استفق من غيبوبتك …..فهؤلاء الظالمين سيقضون عليك بسياساتهم العوجاء …..حتى أنهم زوروا الانتخابات قبل إجرائها بأربعة أرانب و المرشح الخامس الفائز واضح وضوح الشمس من هو … …….

  • HOCINE HECHAICHI

    الحل في إتمام مراحل “المشروع الوطني الجزائري”:
    – 1962- 2019 – جمهورية الشرعية الثورية :
    انجازات معتبرة واضحة للعيان ( جزائر 2019 ليست جزائر 1962). ولكن بعد 57 سنة من الاستقلال : حكم أوتوقراطي+ اقتصاد الريع + شعب مسعف + الانفجار السكاني+ ثقافة الفساد + التبذير + قذارة المحيط + …
    – 2020- 2035 – جمهورية الخلاص الوطني:
    حكم تكنوقراطي/ أوتوقراطي + اقتصاد الحرب + شعب نشيط + تنظيم النسل + التقشف + تنظيف المحيط + التشجير …
    2035 الجمهورية الجزائرية الجديدة (الثانية) : ديموقراطية سياسيا ، مزدهرة اقتصاديا ، عادلة اجتماعيا.

close
close