الأربعاء 18 سبتمبر 2019 م, الموافق لـ 18 محرم 1441 هـ آخر تحديث 21:57
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م
  • بن صالح يكرم النوابغ بقصر الشعب هذا الاثنين

فصلت وزارة التربية الوطنية، بصفة نهائية، في قضية مطالبة التلاميذ الراسبين في امتحان شهادة البكالوريا، بالتحقيق في نتائجهم بإيفاد لجان وزارية للولايات، بحيث أكدت بأن القانون لا يقر حق الطعن، بحكم أن عملية التصحيح تخضع لعدة قواعد أبرزها “الإغفال” إلى جانب أن الأساتذة المصححون هم جزائريون وليسوا أجانب.

وأوضح مصدر مسؤول بالديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، أن قوانين الجمهورية واضحة ومباشرة، فيما يتعلق بالامتحانات المدرسية الرسمية على غرار امتحان شهادة البكالوريا، وبالتالي فهي لا تسمح بإعادة تصحيح أوراق إجابات الممتحنين الراسبين أو حتى الناجحين في الشهادة، المحتجين عبر الولايات،على اعتبار أن عملية التصحيح التي أشرف عليها الأساتذة عبر 71 مركز تصحيح،خضعت لعدة قواعد أبرزها “الإغفال” أو ما يصطلح عليه “بالتشفير”، بمعنى أنه لا يمكن لا يمكن لأي أحد مهما كانت رتبته أو مكانته أن يتجاوزه “، نظرا لأن المصححين يتعاملون مع “أرقام” و”رموز” وليس مع أسماء وألقاب، كما أن ورقة المترشح تخضع لتصحيحيين وإذا كان الفارق يتعدى أربع نقاط فيتم اللجوء إلى التصحيح الثالث والأخير، كما أن “سلم التنقيط” الذي اعتمد في هذه الدورة تضمن عديد التعديلات الجوهرية كما جاء “منصفا” للمترشحين.

وأضاف مصدرنا أن كل “لجنة تصحيح” تضم مترشحين نظاميين وأحرارا على حد سواء، كما أنها تجمع من ثلاث إلى أربع ولايات بمركز واحد، والأساتذة الذين تم انتقائهم لعملية التصحيح والبالغ عددهم 30 ألف أستاذ هم “جزائريون” وأولياء، وضميرهم المهني لا يسمح لهم بالتلاعب بأوراق إجابات أزيد من 674 ألف مترشح.

وقال المصدر أن عبد القادر بن صالح سيشرف بعد غد الاثنين على تكريم المتفوقين في شهادة البكالوريا، وعددهم 70 ناجحا بقصر الشعب، أبرزهم النابغة “بوناب لبيبة” من ولاية قالمة التي تربعت على عرش البكالوريا باحتلالها المرتبة الأولى بمعدل 18.75. فيما سيطير “النوابغ” إلى تركيا أو اسبانيا في رحلة ترفيهية سياحية، لزيارة مختلف المعالم السياحية والتاريخية لأحد البلدين، لمدة تسعة أيام شهر أوت المقبل، كما سيتلقون هدايا تتمثل في أجهزة كمبيوتر محمولة.

البكالوريا الطعن وزارة التربية الوطنية

مقالات ذات صلة

600

9 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • نحن هنا

    ولكن العصابة التي امتلأ بها سجن الحراش هم كذلك جزائريون وأولياء

  • kamel

    في الجزائر كل شيئ ممكن اما من ناحية القانون كما تقول فهده قوانين العصابة ومنهم اويحيا الدي سن قوانين حسب مقاس العصابة التي دمر بها شعب كامل وخاصتا المؤسسات فعلم يا من تتمتع بحيلة القانون فكلامك هدا سيحسب عليك عند الله وهدا ليس في امتحان الباك فكل الامتحانات من الابتدائي .

  • عيد الحكيم الثانى -سطيف

    المشكل انه لم ترافق عملية التصحيح خطة اعلامية فعالة تعطى المعلومات الدقيقة والشروحات الكافية حول عملية التصحيح وتبعث الطمانينة فى النفوس …..فلقد حدث ارتباك عند سماعنا باستعمال المواضيع الاحتياطية بدل الرئيسية واعادة استدعاء الاساتذة فى الادبى لتدنى النقاط ثم ارتفع سقف التصحيح الى اربع نقاط …الخ …

  • شخص

    هناك من يريد تمييع كل شيء بقيت له هيبة في هذا البلد !

  • انسان

    للمعلق 1 ,,,,,,,يعطيك الصحة

  • أسد الجنوب

    نرجو تشديد هذا الامتحان المصيري أكثر فالجامعة إمتلئت بالاغبياء والحمقى الذين نالو شهادة البكالوريا بالحظ او الغش وليس كل من لم ينجح يتهم المصححين بعدم منحهم النقاط كفانا عبثا وإعترفوا بتقصيركم في التحضير لهذا الامتحان رجاءا

  • مصباح عبد المجيد

    كل شيء في بلادنا خربوه ودمروه وحتى التربية مامنعت ومنذ ايام ليس بن غبريط فقط بل بن بوزيد والحديث قياس

  • عادل

    المشكلة الكبيرة ليس في حق التلميذ في الطعن في نتائج البكالوريا بل هي حالة الغش في الأقسام عن طريق الكلام داخل القسم بالقوة على بعض الحراس بل تهديدهم بعد الخروج من المركز…………غش جماعي في بعض الولايات لا داعي للذكر الكل يعرف ولكن لا أحد يحرك ………..
    والله لو نفتح باب الطعون حتى الذي تحصل على معدل 3 و4 من 20 يطعن ….

  • شيماء

    انا من الراسبين في شهادة البكالوريا … و انا قمت بالطعن لاني قمت بالتأكد من أجوبتي عن طريق التصحيح النموذجي … فلماذا هذا الظلم الشديد لماذا هذا الإهدار لمجهوداتنا طوال سنوات هذا إستبداد و قانون دكتاتوري … أنا ألاحظ فقط من هب و دب فالجامعة و فقط من غش و لم يتعب لهذا الإمتحان نجح … قضية صعبة جدا في بلدي ولا أتلقى الدعم في بلدي ليس لدي حق حتى في نجاح بجهدي ؟؟

close
close