الإثنين 24 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 14 محرم 1440 هـ آخر تحديث 23:02
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ارشيف

والي العاصمة عبد القادر زوخ

خلص الاجتماع الأخير المنعقد بين والي العاصمة عبد القادر زوخ وممثلي عمال مختلف مؤسسات الولاية رفقة مديريهم، إلى إلغاء الإضراب الذي كان من المزمع مباشرته يومي الأربعاء والخميس الماضيين على أن يكون مفتوحا في حالة عدم الاستماع إلى انشغالاتهم المهنية والاجتماعية المرفوعة التي كانت محل تشاور بين مختلف الأطراف التي اتفقت على قرار تنصيب لجان لتمثيل مختلف المؤسسات المعنية.

علمت “الشروق” من مصادر مؤكدة، أن الاجتماع الأخير الذي انعقد نهاية الأسبوع الماضي بين مديري مختلف المؤسسات ذات الطابع الصناعي والتجاري لولاية الجزائر وممثليهم من النقابة رفقة الوالي زوخ، قد خلص إلى اتفاق يقضي بتنصيب لجان لكل مؤسسة من شأنها السهر على رفع مشاكل العمال باختلاف المؤسسة التي يعملون بها وتصنيفها حسب الاحتياجات المرفوعة لكل مؤسسة. وكان عمال مختلف مؤسسات الولاية قد أشعروا الجهات المعنية بالدخول في إضراب لمدة يومين متتاليين الأسبوع الماضي وهددوا بأن يكون مفتوحا إلى غاية الاستجابة لمطالبهم بفتح أبواب الحوار والنظر في المطالب المهنية والاجتماعية لأكثر من 25 ألف عامل منهم 6 آلاف يمثلون مؤسسة ناتكوم. العمال من جهتهم أبدوا ارتياحهم لمثل هذه اللقاءات والقرارات التي من شأنها إعطاء دفع لحل انشغالاتهم.

يذكر أن قرار الإضراب الذي كان من المزمع تنظيمه الأسبوع الماضي، جاء بعد قرار زوخ الأخير الذي تحدث بموجبه عن إلغاء منحة التقاعد والوفاة والتمسك بقرار رفض التفاوض بشأن العديد من النقاط المدرجة ضمن لائحة مطالب قديمة متجددة كمنحة العدوى، وترسيم العمال والزيادات في الأجور.

وكان عمال مؤسسات ولاية الجزائر قد عبروا عن قلقهم وهددوا بالإضراب خلال الأيام الماضية للتنديد بقرارات زوخ التي وصفوها بالتعسفية، في وقت كان هؤلاء قد احتجوا خلال جانفي 2013 بسبب التماطل في إطلاق المفاوضات لتحقيق لائحة مطالبهم.

https://goo.gl/Uz2rPY
التقاعد الجزائر عبد القادر زوخ

مقالات ذات صلة

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close