الإثنين 17 ديسمبر 2018 م, الموافق لـ 09 ربيع الآخر 1440 هـ آخر تحديث 19:05
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

تواصل مصلحة الوقاية بالمؤسسة العمومية للصحة الجوارية ابن سينا بإيليزي حملتها الواسعة للكشف عن داء حمى المستنقعات المعروفة أو الملاريا، ومن جملة العمليات الجارية أخذ عينات من الدم تخضع للفحص المخبري، حيث خصصت هذه العملية للرعايا الأفارقة، وتأتي بعد تسجيل 18 حالة إصابة بمدينة جانت، وكلها تخص رعايا من النيجر ومالي، فيما توفي بسبب هذه الحمى شخصان أحدهما إفريقي والآخر جزائري.

من جهتها المصالح الصحية بمدينة جانت، بالتنسيق مع مصالح مكتب الوقاية تجري حملات القضاء على البعوض، فضلا عن عمليات التحقيق ومعاينة المواقع التي تضم مياها راكدة قصد معالجتها، خوفا من تحولها إلى بؤر للأمراض بينما يبقى البحث عن البعوض الناقل للحمى أكبر ما يؤرق المسؤولين في القطاع، لكون بعوض “الانوفيل” لم يكتشف بالمنطقة، حيث يعتبر هذا النوع من البعوض الناقل الوحيد للمرض .

https://goo.gl/FUPfRM
إيليزي الرعايا الأفارقة الملاريا حمى المستنقعات

مقالات ذات صلة

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close