الإثنين 26 أوت 2019 م, الموافق لـ 25 ذو الحجة 1440 هـ آخر تحديث 01:45
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

دعت حركة مجتمع السلم، الأحد، إلى التمسك بوثيقة المنتدى الوطني للحوار التاريخية، كخارطة طريق معقولة وواقعية، ودعوة المشاركين فيها إلى متابعة مخرجاتها، والسلطة إلى التعاطي الإيجابي معها.

وأكد مجلس الشورى الوطني لحمس، في بيان له، عقب انعقاد مجلس الشورى الوطني لحركة مجتمع السلم في دورته العادية الثالثة، السبت، على “تمسك الحركة وحرصها الشديدين على الحوار المبني على الإرادة السياسية الجادة والحقيقية والصادقة التي تحقق مطالب الحراك الشعبي، وتفضي إلى انتقال ديمقراطي حقيقي، كونه السبيل الأمثل للخروج من الأزمة”.

ودعا المجلس إلى ضرورة مواصلة الحراك الشعبي والثبات على مطالبه السياسية الأساسية في الحرية والانتقال الديمقراطي، معتبرا أن حجم ملفات الفساد المطروحة على العدالة، هو نتيجة حتمية للفساد السياسي، داعيا إلى “المعالجة الفعلية والشاملة والعادلة في إطار نظام قضائي مستقل ومؤسسات شرعية منتخبة”.

كما ثمّن المجلس عاليا مجهودات المكتب التنفيذي الوطني في تنفيذ مستهدفات الخطة السنوية في السداسي الأول منها، داعيا إلى استكمال تنفيذ ما تبقى من الرؤية والخطة، بنفس الجهد والحرص والاحترافية التي تشتغل بها هياكل ومؤسسات الحركة وطنيا ومحليا.

من جانب آخر، بارك للمنتخب الوطني مدربا وإدارة ولاعبين، الفوز المستحق والتتويج التاريخي بالتربع على عرش الكرة الإفريقية، متمنيا دوام الأفراح والإنجازات في المجالات الأخرى.

كما هنأ كافة الناجحين وأوليائهم وذويهم بالنجاح في امتحانات الأطوار الثالثة، متمنيا دوام التوفيق والتألق والنجاح في المحطات العلمية المقبلة.

المنتدى الوطني للحوار حركة مجتمع السلم مجلس الشورى الوطني

مقالات ذات صلة

600

2 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • حكيم مرداسي

    ان الشعب الجزائري لا يعترف بهذه الاحزاب المتطفلة علينا حمس وجبهة التحرير والارندي وغيرهم من بقايا وشظايا النظام القديم المتعفن والبالي
    الشعب الجزائري سيعين من يتكلم باسمه والوصي عليه فعلا حتي ولو كان من اليهود او المسيحيين
    الشعب الجزائر حر في اختياره وتصرفاته وليس بحاجة للطماعين ولا للمنافقيين ولا للدجالين والمتاجرين بالدين

  • تاقليعت

    كلهم عملوا مع النظام الفاسد وهم من بقاياه كمدير حملة بوسريقة بن فليس والبعض الاخر كان يعمل معه تحت الطاولة واليوم فقط خرجوا الى الوجود ويريدون تغيير السيستام لا ثقة فيهم والشعب لفظهم جميعا ولا يثق في اي واحد منهم لانهم لا يبحثون الا على مصالحهم الخاصة وفقط كل من رحم النظام الفاسد …

close
close