الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 م, الموافق لـ 15 صفر 1441 هـ آخر تحديث 19:31
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

سلطت هيئة محكمة سطيف، الثلاثاء، عقوبة 5 سنوات سجنا نافذا في حق المدير العام للمستشفى الجامعي سعادنة عبد النور بسطيف، المدعو ب.ن، فيما أدانت ذات الهيئة القضائية الأمينة العامة لذات المستشفى بعقوبة عام سجنا نافذا، وهي نفس العقوبة المسلطة في حق رئيس مصلحة الصفقات بالمستشفى، كما أدانت غيابيا مموّن المستشفى بالعتاد الطبي، بعقوبة 3 سنوات سجنا نافذا مع الأمر بالقبض عليه. نشير، أن المتهمين الذين كانوا رهن الحبس المؤقت منذ شهر رمضان المنصرم، توبعوا بتهم إبرام صفقات غير قانونية واقتناء عتاد طبي غير مطابق للشروط المعمول به.

وكان قاضي التحقيق لدى محكمة سطيف في أواخر شهر رمضان، قد أمر بإيداع كل من الأمينة العامة لمستشفى سعادنة عبد النور بسطيف، وكذا رئيس لجنة الصفقات بذات المستشفى رهن الحبس المؤقت، بعد أن ثبت تورطهما في التلاعب بالصفقات وتضخيم الفواتير عند اقتناء معدات طبية للمستشفى.

كما أمر بإيداع مديرة ومقتصد مستشفى محمد بوضياف بعين ولمان، رهن الحبس المؤقت، بتهمة إبرام صفقات مشبوهة والتزوير والاستعمال المزور. على خلفية التحقيقات التي فتحتها الفرقة الاقتصادية والمالية بأمن ولاية سطيف، خاصة في مصلحة مكافحة السرطان، أين تم التحقيق مع مدير الصحة السابق، والاستماع إلى أقواله في الصفقات المبرمة بين الممونين والمقاولين ومديرية الصحة.

الجزائر المستشفى الجامعي سعادنة عبد النور محكمة سطيف

مقالات ذات صلة

  • سؤال برلماني للوزير لتسوية الوضعية

    مرسوم رئاسي يعرقل ترقية مستخدمي التربية

    ينتظر أن ينزل وزير التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد، إلى الغرفة السفلى للبرلمان للرد على قضية التأخر في تطبيق المرسوم الرئاسي 14-266 المتعلق بتثمين شهادتي…

    • 2418
    • 1
  • الجريدة الرسمية:

    صدور ثلاثة قرارات تتعلق بتنظيم العملية الانتخابية

    صدرت في العدد الأخير من الجريدة الرسمية، ثلاثة قرارات للسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات تتعلق بتنظيم العملية الانتخابية من خلال تحديد كيفيات إعداد القوائم الانتخابية وبطاقة…

    • 1957
    • 2
600

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • ابن البلد

    ايها الجزائري كن ذكيا .عندما نقول ان محاسبة الفساد ستلتهم الحةت الصغير فقط في اسرع وقت .اما الحوت الكبير امثل السعيد والتوفيق و الهامل قد لا نسمع عليهم حكما نهائيا بالمؤبد اطلاقا رغم ثقل ملفاتهم .هنا يبين ان هذه المحاسبات ستتوسع و تلهي الشعب في اهدافه الرئيسية و لا تطبق المادة 7و8 حتى يتكسر الحراك و تعود حليمة لعادتها القديمة

close
close