الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م, الموافق لـ 09 محرم 1440 هـ آخر تحديث 10:41
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
أرشيف

بعد موسم محبط شهد أفلاماً ضعيفة المستوى وإيرادات أقل من المتوقع في عيد الفطر، يأتي موسم جديد بتفاؤل أكبر بأن يتغير موقف السينما المصرية، مع وجوه أقوى ومنافسة مرتقبة تعوّض ما افتقده الجمهور في المواسم الماضية.
المختلف هذه المرة أن موسم عيد الأضحى بات الأقوى في المنافسة والأكثر إغراء للمنتجين وصناع السينما، لتزامنه مع الإجازات والوجود الجماهيري في المصايف وامتداده لفترة أطول تصل حتى بداية العام الدراسي؛ ما يعطي الأفلام فرص بقاء أكبر في دور العرض وتحقيق إيرادات مرتفعة. هذه المرة ستكون أمام الجمهور فرص اختيار واسعة ومختلفة، ومفاجآت عودة أكثر من وجه إلى الشاشة، مع تنوع بين الكوميديا والحركة والرعب والاجتماعي.

محمد رمضان بسرعة “الديزل”!

أول الأفلام هو “الديزل” لمحمد رمضان، وتشاركه البطولة ياسمين صبري وفتحي عبد الوهاب وهنا شيحة، من تأليف الثلاثي أمين جمال ومحمد محرز ومحمود حمدان، الذين قدموا مسلسل عادل إمام “عوالم خفية” هذا العام، كما يعد التجربة الإخراجية الثانية للمنتج كريم السبكي مع رمضان، الذي قدم معه من قبل فيلم “قلب الأسد”. الفيلم هو التجربة السينمائية التي يعوّل عليها رمضان في إنقاذه من تراجع مستوى إيراداته السينمائية والإخفاق الذي لاقاه في موسم الدراما هذا العام، والذي دفعه إلى الهجوم على زملائه، ومحاولة التأكيد بأشكال مختلفة أنه ما زال المتصدر.
في “الكويسين” يحاول أحمد فهمي هذه المرة أن يغير شكل أفلامه بالاستعانة بحسين فهمي وشيرين رضا، وبالعديد من الوجوه الشابة التي ظهرت في الدراما خلال السنوات الأخيرة، مثل تارا عماد وأسماء أبو اليزيد، ويعود للتعاون مع مخرج الكوميديا الأهم أحمد الجندي، لكن يبقى القلق الوحيد من السيناريو الذي كتبه الممثل والسيناريست أيمن وتار، الذي قدم أكثر من تجربة متواضعة خلال السنوات الأخيرة.

“تراب ألماس” و”بني ادم”..!

بعد إخفاق غير متوقع مني به فيلمهما الأخير “الأصليين”، يعود الثنائي أحمد مراد ومروان حامد لتقديم تجربة جديدة، بتحويل رواية مراد الشهيرة “تراب ألماس” إلى فيلم سينمائي، بعد أن جرب مراد في “الأصليين” أن يكتب سيناريو مباشرة للسينما، وبعد أن قطعت “تراب ألماس” رحلة طويلة في المحاكم مع أحمد حلمي الذي اشتراها في فترة سابقة ولم يقدمها للسينما /بفيلم من فكرته، كما يفعل في مسلسلاته، ينتقل يوسف الشريف مرة أخرى إلى السينما في “بني آدم” مع فريقه المفضل الكاتب عمرو سمير عاطف والمخرج أحمد نادر جلال، ويشاركه البطولة محمود الجندي وأحمد رزق ودينا الشربيني وبيومي فؤاد.

تامر حسني يعود في “البدلة”!

نجاح كبير يحصده الألبوم الأخير لتامر حسني، يتمنى أن يمتد إلى تجربته السينمائية التي تأتي في منطقة الكوميديا هذه المرة، وبالاستعانة بأكرم حسني الذي يتحسس خطواته قبل البطولة المطلقة، فيتعاون مرة مع أحمد فهمي، ويستعين بأحمد أمين في تجربته التلفزيونية الأخيرة “الوصية”. في “البدلة”، اختبار جديد لتمثيل تامر حسني، ومرحلة أخرى إن اجتازها أكرم حسني يثبت أقدامه كممثل كوميدي.
بنجاح كبير حققه من خلال شخصية “الريس حربي”، في مسلسل “طايع”، خلال رمضان الماضي، ينتقل عمرو عبد الجليل مرة أخرى إلى دور البطولة في فيلم “سوق الجمعة”. ورغم أن الحكم على التجربة من إعلانها فقط تعجّل وظلم كبير، إلا أن الأجواء التي ينقلها لنا الإعلان أقرب إلى الجمع بين تجارب الثنائي أحمد عبد الله وسامح عبد العزيز في تقديم أفلام تدور في محيط واحد مثل “كباريه” و”الفرح”، ونوع أدوار قدمها عبد الجليل نفسه من قبل في أفلام “صرخة نملة” و”كلمني شكرا”. في فيلمه الجديد “بيكيا”، يشارك محمد رجب آيتن عامر ومحمد لطفي في تقديم قصة باحث في مجال الأدوية تطارده عصابات وشركات فيتخفّي ويعيش وسط مقالب القمامة.

https://goo.gl/GTk6zQ
الشروق تي في فيلم الديزل محمد رمضان

مقالات ذات صلة

1 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • رابح التوناني

    فكرة جيدة لو يكون هناك فيلم سينمائي حول عيد الأضحى و معاناة الأباء في شراء الأضحية و فرحة الأطفال بالأضحية و صلاة العيد و ذبح الأضحية و سلخها و شواء الكبد أو قليها ….و غير ذلك مما يحدث في هذه الأيام المباركة ، تجسيد ذلك في عمل فني يبين شعائرنا و تقاليدنا حتما سيكون عمل رائع و يلقى ترحاب واسع
    فعلى القائمين على الثقافة معالجة هذه الفكرة و طرحها على المخرجين السنيمائيين عساها ترى النور

close
close