الجمعة 05 مارس 2021 م, الموافق لـ 21 رجب 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق

صهاينة الخليج يعيِّرون حماس!

حسين لقرع كاتب صحافي
أرشيف
  • ---
  • 8

يشنّ مثقفون خليجيون ودوائر صهيونية هذه الأيام، حملة شرسة مشترَكة على حركة حماس الفلسطينية، على خلفية قيامها بتعليق صور كبيرة للجنرال الإيراني قاسم سليماني في شوارع غزة، بمناسبة الذكرى الأولى لاغتياله، فضلا عن تصريحات قيادييها وقياديين في حركة الجهاد عن دور سليماني في تسليح المقاومة بالصواريخ وتقنيات تصنيعها، ووصف صهاينةُ الاحتلالِ حركةَ حماس بـ”الميليشيا الإيرانية في غزة”، أما صهاينةُ الخليج، من مثقفين وإعلاميين مأجورين، فادَّعوا أنّ ورقة التوت قد سقطت عن حماس وأنّ شعبيتها في البلدان العربية والإسلامية قد انهارت بسبب “التصاقها” بإيران وسوريا وحزب الله، وكأنّ هؤلاء المرتزقة الذين “تخصَّصوا” مؤخرا في تبييض الوجه الدموي للاحتلال وشنِّ حملات كراهيةٍ ضدّ الفلسطينيين، قد قاموا بعمليات سبر آراء في البلدان المذكورة وتوصّلوا إلى هذه النتيجة الغريبة، التي تُعدّ نتاج أمانيهم وأحقادهم وما تمليه عليهم أنظمتُهم المهروِلة، ولا علاقة لها بالواقع.

إذا كان هناك طرفٌ سقطت عنه ورقةُ التوت، فهو الأنظمةُ التي طالما ادّعت بأنها تدعم فلسطين وتُعدّها “قضيَّتها المركزية الأولى”، قبل أن يُسقِط ترامب هذه الورقة ويُظهر حقيقتها العارية أمام شعوبها والعالم أجمع؛ فهي مجرَّد أنظمةٍ متآمرة عميلة منبطحة أقامها الاحتلالُ البريطاني قبل عقود لتفتيت الوطن العربي حتى لا تقوم له قائمة ويحمي الاحتلالُ الصهيوني عروشَها اليوم مقابل بيع القدس والأقصى والتحالف معه لتصفية القضية الفلسطينية، أمّا حماس فلم تكن تتغطى بورقة توتٍ حتى تسقط عنها اليوم؛ حماس كانت منذ البداية واضحة في منطلقاتها وأفكارها ومنهجها المقاوِم ولم تُخفِ يوما تحالفها مع إيران واعتمادَها الكلي عليها في تسليحها ومدّها بالصواريخ للدفاع عن غزة والصمود أمام جيش العدوّ خلال حروبه عليها، بعد أن يئست تماما من إمكانية الحصول أيّ دعمٍ عسكري عربي، فجلُّ الدول العربية ترفض دعمها ببندقيةٍ واحدة خوفا من أمريكا، قبل أن ينتقل بعضُها في الأشهر الأخيرة من الخذلان إلى التخندُق العلني مع الاحتلال والتطبيع معه ودعمِه في مساعيه لشيْطنة المقاومة وتنفير الشعوب العربية والإسلامية منها.

خلال الثورة الجزائرية ضدّ الاستعمار الفرنسي، لم تكترث قيادة الثورة بديانات الدول التي قبلت مدَّها بالسلاح والمال والدعم الدبلوماسي والإعلامي، لم تقل هذه القيادة قطّ إنها ترفض الأسلحة من الصين لأنها دولة بوذية أو الاتحادِ السوفيتي ويوغسلافيا وأوربا الشرقية لأنها بلدانٌ مسيحية أو شيوعية ملحِدة، بل تعاملت مع الجميع وقبلت دعمه بغضّ النظر عن ديانته وطائفته إلى أن حققت انتصارا تاريخيا على الاستعمار الفرنسي. اليوم نسمع أناسا مسكونين بالطائفية المقيتة يعيِّرون المقاومة الفلسطينية السُّنية بالاعتماد على إيران الشيعية في تسليحها، وهم الأجدر بأن يُعيَّروا بتجنيد أقلامهم المسمومة لتسويق أجندة الكيان الصهيوني العنصري وتبرير تحالف أنظمتهم العميلة معه. إنها المعايير حينما تتبدّل!

الافتتاحية

مقالات ذات صلة

  • الحجابُ ومقاييس إبليس!

    اتفقنا أو اختلــفنا في قضية أهمية وجود يوم خاص بالحجاب يُسمى "اليوم العالمي للحجاب"، وقد أُقرّ قبل سنوات قليلة (2013) وهو يوافق اليوم…

    • 893
    • 1
  • هيبة أمريكا في مرمى خلايا الكاتيوشا

    تدرك الولايات المتحدة الأمريكية أن الميليشيات التي تعددت فصائلها في العراق، هي ميليشيات تابعة لإيران، جاء السماح بتشكيلها وفقا لاتفاقيات أمريكية - إيرانية سرية، في…

    • 814
    • 2
600

8 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • حكيم

    اعراب وعربان الخليج حكاما وحاشية والمتملقين منهم والعبيد والجواري لا شرف لهم ولا كرامة ولا رجولة ولا دين علي الاطلاق تحولوا جميعهم الي خدمة الصليبية والصهيونية العالمية علي حساب الاسلام والمسلمين .
    لكن الشعوب العربية الاسلامية لا تعترف بدولة بني صهيون عكس الحكام وخدامهم من العبيد والجواري
    الشعوب العربية في واد والحكام الخونة العملاء في واد اخر مع علمائهم الوهابيين الفاسدين
    لطالما كانت الخيانة عربية اصيلة متاصلة فيهم منذ اجدادهم الاوائل
    نحن لا نلوم من باع نفسه للشيطان وقبل بهذا ورضي

  • دوناتوس

    هؤلاء الحكام الخونة جبناء حقا في قمة جبنهم وخيانتهم تخلووا عن القدس العربي الشريف للصهاينة مقابل عروشهم وملكهم وكراسيهم وقصورههم وجواريهم وعبيدهم وسياراتهم الفارهة .
    لكن الشعوب العربية كلها ترفض رفضا قاطعا التفريط في شبر من فلسطين العربية المقدسة وهي لا يهمها راي الحكام الصهاينة علي الاطلاق ولا يهم الشعوب العربية راي علماء الدين الفاسدين الذين اجازوا التطبيع كالسديس وال الشيخ والجفري والعريفي والقرني وغيرهم من علماء الدين المتصهينين
    تحيا فلسطين حرة والموت والهلاك والدمار واللعنات لحكام العرب وولمن تبعهم امين امين

  • Torchek Mounir

    Vraiment félicitation, Bien dit mille merci

  • أبو أسامة

    و أين الدعم من يدعون أنهم ضد الشيعة لإخوة لهم في نفس المذهب في غزة ؟؟؟؟ يلمون حماس دعم إيران لها و ينسون أنهم يشاركون الكيان الصهيوني في حصار غزة و تجويع أهلها ….نصيحة لهم أتركوا المقاومة لحالها في مقاومتها للإحتلال و للدفاع عن شرف الأمة و عزتها …

  • Karim

    ينبغي على دول الخليج بدلاً من ذلك أن تحل محل إيران في مساعدتها لحماس.

  • Karim

    ينبغي على دول الخليج بدلاً من ذلك أن تحل محل إيران في مساعدتها لحماس.

  • أحمد

    صلاح الدين يحرر المسجد الأقصى من عصابات الكيان الصهيوني.
    أسس صلاح الدين جيشا مسلما متمكنا من تكنولوجيا العصر يقاتل لأجل عقيدة واضحة .
    وبدأ بإزالة عوائق الإنتصار بعزل الحكام الخونة في بلاد الشام والجزيرة العربية وبلاد المغرب ومصر …..حتى جاءت اللحظة التاريخية ألا وهي فتح بمدينة القدس ودخول المسجد الأقصى في ليلة الإسراء والمعراج في سنة 2032م.

  • علي عبد الله الجزائري

    يبرروا خيانتهم للامة باسم المصلحة
    لكن حماس ليس من حقها ان تبحث عن مصلحتها
    فلو وجدت حماس الدعم والخير منكم ما تحالفت مع ايران

close
close