الجمعة 05 جوان 2020 م, الموافق لـ 13 شوال 1441 هـ آخر تحديث 14:41
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق

تحدثوا عن رفض اللاعب لفكرة اللعب في السعودية
الإعلام التركي يضغط على فغولي للبقاء في غالاتاسراي

ل.ط
يولي الإعلام التركي اهتماما كبيرا بمتابعة تطورات قضية اهتمام نادي النصر السعودي بانتداب نجم قلعة ساراي سفيان فغولي خلال الميركاتو الصيفي.

وأكد الأربعاء أن الدولي الجزائري ليس لديه أية نية لترك غالاتاسراي والانضمام إلى النصر السعودي، بالرغم من العرض المالي الذي يحضره الخليجيون لإغراء اللاعب، مشيرا إلى أن سفيان فغولي سعيد بحياته في إسطنبول ومن الصعب كثيرا أن يغير الأجواء حاليا، خاصة بعد أن تأقلم مع الحياة هناك وصار نجما في عيون جماهير غالاتاسراي التي تحبه كثيرا.

وأضاف أن فغولي يرفض حاليا فكرة اللعب في الخليج وهو يريد مواصلة مسيرته في أوروبا، لاسيما إنه لا يزال شابا قادرا على التألق في القارة العجوز.

من جهتها، فإن إدارة غالاتاسراي هي الأخرى لا تفكر حاليا في بيعه وما زالت لم تضع قائمة اللاعبين الذين سيتخلى عنهم الفريق في الميركاتو الصيفي.

فيغولي

الفاف تشرع في مراسلة الرابطات الجهوية
تمديد فترة توقف البطولة وكل النشاطات الرياضية لأسبوعين إضافيين

ب.و
ينتظر أن تعلن اتحادية كرة القدم في الساعات أو الأيام القليلة المقبلة عن تمديد فترة الراحة الإجبارية لبطولتي الرابطة الأولى والثانية وبقية الأقسام السفلى، وهذا بعد ما أكد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، في حوار نقل عبر التلفزيون العمومي سهرة الثلاثاء الماضي، تمديد فترة العطلة المدرسية من 5 إلى 19 أفريل، تفاديا لتوسع رقعة انتشار “فيروس كورونا”.

إعلان رئيس الجمهورية، عن ضرورة مواصلة تجميد كل النشاط الدراسي حفاظا على صحة المواطنين، يخص أيضا كل القطاعات الأخرى بما فيها الرياضة بصفة عامة وكرة القدم على وجه الخصوص، بحيث يرتقب أن تصدر وزارة الشباب والرياضة بيانا تؤكد فيه مواصلة تجميد كل النشاطات الرياضية لأسبوعين آخرين على الأقل، علما أن تبون، لم يستبعد المرور إلى فترة توقف ثالثة.

وأعلنت السلطات العليا في البلاد في وقت سابق تعليق كل النشاطات والتظاهرات الرياضية، ابتداء من تاريخ 16 مارس المنقضي، إلى غاية 5 أفريل الجاري، ولكن تطور الأوضاع وانتشار “فيروس كورونا” بوتيرة مخيفة في الفترة الأخيرة، حيث فاق عدد المصابين به 700 شخص هو ما جعل رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، يعلن عن تمديد فترة الحجر لأسبوعين إضافيين.

وكشف رئيس الرابطة المحترفة لكرة القدم، عبد الكريم مدوار، في تصريحات صحفية يوم السبت الماضي، أن الرابطة جاهزة لكل الوضعيات وستضطر لتعديل رزنامة البطولة حسب المستجدات، كما استبعد رئيس جمعية الشلف مرة أخرى، الإعلان عن موسم ابيض. وعلى صعيد آخر، كشف مصدر عليم أن الفاف، باشرت أمس الأربعاء، في مراسلة الرابطات الجهوية، بخصوص الرصيد البنكي المخصص للحملة الوطنية لمحاربة “فيروس كورونا”، حيث تعمل الإتحادية على إشراك أسرتها في التبرع للقضاء على هذا الوباء .ويشار إلى ان اجتماع المكتب الفدرالي المنعقد يوم الثلاثاء الماضي، رفض التطرق لأي موضوع آخر، خاصة مصير مباريات البطولة الوطنية، وفترة التحويلات الصيفية التي سيتغير تاريخها ايضا، رواتب اللاعبين، وخصص الاجتماع كله للحديث عن كيفية تقديم المساعدة وجمع الأموال للتبرع بها لصندوق التضامن الوطني لمحاربة “كورونا”.

الدوري الجزائري

الاتحادية الجزائرية للكاراتي دو
التفكير في إجراء البطولة الوطنية للكاتا عن بعد

ق.ر
تفكر الاتحادية الجزائرية للكاراتي – دو في إجراء البطولة الوطنية لاختصاص الكاتا عن بعد، إذا ما تواصل تطبيق الحجر الصحي بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا، حسب ما أعلنت عنه الهيئة الفدرالية.

وأكدت الاتحادية الجزائرية أن التحضيرات الخاصة بإقامة بطولة الجزائر للكاتا بواسطة التكنولوجيا متواصلة، حيث سيجري المصارعون عروضهم بالمنزل نظرا للوضع الصحي الراهن الذي تعيشه البلاد والعالم، ويقوم الحكام بتنقيطهم عن بعد، كون هذا الاختصاص عبارة عن استعراض ولا يتطلب حضور منافس. ولم يتم بعد تحديد أي تاريخ لإجراء المنافسة، حيث اكتفت الهيئة التي يرأسها سليمان مسدوي بالقول أنها ستقوم بـ “تقديم كافة التفاصيل لاحقا”. كما أعلمت الهيئة الفدرالية مصارعي الكاتا أن التسجيلات الخاصة بالدورة الدولية عن بعد، المرتقب إقامتها منتصف أفريل، قد انطلقت على موقع Sportdata المختص.

يقضي الحجر الصحي بفندق الزيانيين بتلمسان.. المدرب عمراني:
اللاعب بحاجة إلى ثلاثة أسابيع على الأقل من أجل العودة للمنافسة!
– رحيلي عن شباب بلوزداد قضية مبدأ ولست راضيا عن حصيلتي في المغرب

ق.ر
اعتبر المدرب الجزائري لنادي الدفاع الحسني الجديدي المغربي، عبد القادر عمراني، أن اللاعب سيكون بحاجة “على الأقل لثلاثة أسابيع” من أجل العودة للميادين، في الوقت الذي علق نشاط الرابطة الأولى الجزائرية منذ 16 مارس بسبب جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19).

وقال عمراني في تصريحات له: “العالم بأسره يمر بفترة صعبة. في الجزائر، وعلى غرار باقي الدول، كل القطاعات مشلولة، منها الرياضة ومنافسات كرة القدم.. في حال العودة للمنافسة، سيكون الأمر صعبا جدا، كل شيء تغير بالنسبة لنا. فعلى مستوى منهجية التدريب، سيكون اللاعب بحاجة الى ثلاثة أسابيع على الأقل من العمل من أجل استئناف المنافسة. من المستحيل العودة مباشرة نظرا لخطر التعرض للإصابة الذي يكون مضاعفا”.

ونظرا للوضع الصحي في الجزائر، قررت وزارة الشباب والرياضة تعليق كل المنافسات الرياضية مع غلق كل المنشآت الرياضية وتلك الخاصة بالشباب والموجهة للترفيه، إلى غاية 5 أفريل، في وقت يرتقب تمديد فترة التوقف بأمر من رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون.

وأضاف عمراني : “عدت للجزائر يوم 19 مارس وتطبيقا للإجراءات المتخذة من قبل السلطات، أتواجد حاليا في الحجر الصحي بفندق الزيانيين بتلمسان. لم يتبق لي إلا بضعة أيام قبل العودة للمنزل. لا يمكننا فعل أي شيء في مثل هذه الظروف إلا الدعاء من أجل أن تتحسن الأمور وتعود لطبيعتها”.

وبالعودة إلى تجربته مع الدفاع الحسني الجديدي الذي التحق به في ديسمبر الفارط بعقد مدته ستة أشهر قابل للتجديد، قال عمراني أنه غير راض عن الفترة التي قضاها حتى الآن مع الفريق المغربي: “صراحة، لست راضيا عن المشوار المحقق لحد الآن. الانتدابات التي قام بها المسؤولون لم تكن في المستوى والفريق يلعب من أجل وسط الترتيب. حاليا، نحتل المركز الثامن ونبتعد عن الرائد الوداد البيضاوي بـ11 نقطة”.

وتابع : “أمضيت عقدا مدته ستة أشهر، مع إمكانية تمديده لموسمين إضافيين.. لا أعرف مصير البطولة المغربية ولكن إذا ألغيت، فإن عقدي ينتهي بصفة آلية”.

ولدى تطرقه إلى مغادرته شباب بلوزداد، الرائد الحالي للبطولة الجزائرية، لم يخف عمراني ندمه “بعض الشيء” لتركه الفريق الذي يقوده حاليا الفرنسي فرانك دوما.

“لو كان مدرب آخر لما ترك شباب بلوزداد الذي يتمتع بكل الوسائل ويحتل الريادة. في قرارة نفسي، ندمت بعض الشيء، ولكن القضية قضية مبدأ، فنظرا لسني، أرفض أن أتعرض للسب والشتم أو أن يستوقفني أشخاص بعد المباراة لطلب تفسيرات. تركت الشباب في المركز الأول ولا يزال في الريادة بعد ذهابي، وهو ما أسعدني كثيرا. أظن أن العمل المنجز لم يذهب سدى والشباب بإمكانه الفوز بلقب البطولة”، يختتم بالقول المدرب الذي أنقذ النادي العاصمي من شبح السقوط الموسم الفارط وقاده للتتويج بكأس الجمهورية.

عمراني

خوذة يريد برمجة تربص مغلق و”الكورونا” ستمنعه
لاعبو شباب قسنطينة “يرفضون” التجديد.. وشحرور أول المغادرين

دريس سليم
قال مصدر مقرب من بيت شباب قسنطينة، إن المدافع الدولي إسلام شحرور رفض تجديد تعاقده مع النادي القسنطيني تحسبا للموسم الجديد، مقررا بذلك مغادرة الفريق في الصائفة القادمة، علما أن عقد شحرور ينتهي رسميا بحلول الـ30 من شهر جوان المقبل، على اعتبار أن الدولي الأولمبي كان قد وقع لموسمين في تشكيلة “السنافر” في جوان 2018.

ومن المنتظر أن يسير عديد لاعبي الفريق على خطى شحرور في الصائفة المقبلة، حيث تشير الأخبار المستقاة من البيت القسنطيني أن 4 لاعبين فقط، من بينهم إسلام شحرور من أصل 10 أو أكثر قبلوا تجديد عقودهم، عقب المفاوضات التي جمعتهم والمدير العام رشيد رجراج في الأيام الأخيرة.

كما أضافت ذات المصادر لـ”الشروق” أن المدافع الدولي حسين بن عيادة بدوره سيكون أيضا من بين المغادرين، بعد ما رفض التمديد هو الآخَر، بالنظر إلى السياسة المالية الجديدة التي سيتم تطبيقها بحلول الموسم المقبل، والتي حسب محيط النادي لن تخدم غالبية اللاعبين.

وقالت المصادر ذاتها، إن غالبية اللاعبين الذين ستنتهي عقودهم في شهر جوان، والذين يرفضون المواصلة بألوان شباب قسنطينة، باتوا متذمرين من قرار شركة الآبار، المالكة لغالبية أسهم النادي، تسقيف الأجور بداية من الموسم الكروي الجديد 2020-2021، لتكون أجرة الـ120 مليون سنتيم أعلى راتب سيتقاضاه كل لاعب يحمل قميص شباب قسنطينة، بسبب رغبة الشركة البترولية في بناء مركز تكوين خاص بشباب قسنطينة قبل نهاية العام الحالي.

وفي سياق آخر، يفكر مدرب الفريق، كريم خوذة، برمجة تربص مغلق في مدينة قسنطينة في الأيام القادمة، بهدف شحن البطاريات من جديد، تحسبا لما تبقى من جولات الرابطة المحترفة الأولى، حيث ينتظر خوذة القرارات الجديدة التي ستصدرها السلطات العليا في البلاد، في ظل انتشار فيروس “كورونا” في الجزائر، بتمديد الحجر الصحي من عدمه بسب تفشي الوباء المستجد، وتشير كل المعطيات أن القرار سيقابل بالرفض من قبل الجهات الوصية وكذا المسؤولين على شركة “الآبار”، على اعتبار أن الأمور تتجه نحو تمديد الحجر الصحي لأيام أخرى.

ويريد خوذة تربصا يدوم لـ15 يوما يكون مغلقا، يكون بمثابة حجر صحي خاص باللاعبين، يمنع فيه تسلل أي شخص أجنبي إلى مقر التربص، وذلك بهدف الحفاظ على سلامة وصحة اللاعبين والطاقمين الفني والصحي، غير أن ذلك يبدو مستحيلا بسبب منع التجمعات ورفض احتكاك الأفراد فيما بينهم في الوقت الراهن، عملا بتوصيات وتعليمات وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات في الظرف الحالي.

زيدان يكسر الحجر المنزلي

ق.ر
ذكرت صحيفة “سبورت” الكتالونية أن زيدان تخطى الحجر المنزلي الذي فرضه ريال مدريد على اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية وجميع العاملين عقب ظهور الحالة الأولى في النادي لأحد لاعبي كرة السلة، وقال التقرير: عندما تم الإعلان عن ظهور أول إصابة بالوباء في النادي بتاريخ 12 مارس، تم إبلاغ الجميع في ذات اليوم بأنه ينبغي عليهم العودة إلى منازلهم والبقاء في الحجر، ولكن زيدان لم يلتزم بالتعليمات وقرر الانتقال إلى منزله الثاني في منطقة سييرا بالعاصمة مدريد بين يومي 14 و15 مارس.

وأضافت الصحيفة: هناك بعض الجيران الفرنسيين الذين رأوا ذلك، ولكن في ذلك الوقت لم يكن هناك حظر للتجول في إسبانيا، والذي دخل حيز التنفيذ في 16 مارس.

بين الفاف والاتحاد التونسي

ق.ر
قرر الاتحاد التونسي لكرة القدم صرف مبالغ مالية للأندية لمساعدتها عقب توقف النشاط الرياضي بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، في حين يلتزم الاتحاد الجزائري الصمت رغم أن خزينة الفاف في “صحة جيدة”، و بإمكانها مساعدة الأندية في هذه الظروف الصعبة.

وقال الاتحاد التونسي في بيان: مساهمة من الاتحاد في مساعدة الأندية على مجابهة بعض المصاريف على إثر إيقاف النشاط الرياضي قرر المكتب الجامعي صرف مليون دينار (344 ألف دولار) كمقدم لمختلف الأندية على حساب عائداتها من الاتحاد. وكانت أغلب الأندية التونسية تعاني بالفعل من أزمات مالية بسبب تراجع إيراداتها وضعف حضور المشجعين منذ الانتفاضة الشعبية عام 2011.

الفاف تفتح حسابا بنكيا لجمع التبرعات

ق.ر
قرر الاتحاد الجزائري لكرة القدم، فتح حساب بنكي لجمع التبرعات، بإشراك كل الرابطات الوطنية والولائية والجهوية، وتوقع أن يتعدى حجم المساعدات 15 مليار سنتيم، ووافق أعضاء المكتب التنفيدي، بالإجماع، على إطلاق حملة لجمع التبرعات لفائدة المستشفيات الجزائرية، من أجل مساعدتها على التصدي للوباء.

النشرة الرياضية سعيد بن رحمة فيروس كورونا

مقالات ذات صلة

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close