السبت 24 أوت 2019 م, الموافق لـ 23 ذو الحجة 1440 هـ آخر تحديث 16:12
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

تعرض عمال بناء بورشة فندق قيد الإنجاز بالدار البيضاء، لتهديدات بالحرق، من قبل أربعة أفراد ينتمون لعائلة واحدة ورشقهم بالحجارة، لمنعهم من مواصلة أشغال البناء التي تجاور مسكنهم العائلي اعتراضا على أصوات آلات الإسمنت والحفر، الأمر الذي دفع صاحب المشروع إلى تقييد شكوى أمام مصالح الشرطة ضدهم بتهمة التهديد والضرب، بعد إصابة عماله بصدمة وحالة رعب كبيرة.

وبمثول المتهمين البالغ عددهم 4 أشخاص أمام محكمة الدار البيضاء للمحاكمة بعد إحالة الملف للقضاء بالتهم السالف ذكرها، كشف بناء ومساعده وقعا ضحيتهم أنهما تفاجأ بالمتهمين ينهالون عليهما بالحجارة، أين كانا يزاولان عملهما بالورشة التي تخص أشغال بناء فندق، ووجهوا لهما عبارات التهديد بصب البنزين عليهما وإضرام النار بجسديهما في حالة عدم توقيف الأشغال، بحجة إصدارهما لأصوات مزعجة وسبق أن توجهوا إلى العدالة للحصول على أحكام قضائية، تقضي بمنع المستثمر من مواصلة مشروعه، غير أن الاستئناف كان لصالحه وهو ما دفعهم للتفكير في استخدام طريقة العنف لمنعه.

من جهتهم، فند المتهمون خلال المحاكمة كل ما ورد ضدهم بمحاضر سماع الضحية، ولمحوا أن الأخير قلل من شأن الأحكام القضائية ورفض الامتثال لها حسب ما ذكروا بالجلسة أمس، وأمام ما تقدم من معطيات التمس وكيل الجمهورية توقيع عقوبة 18 شهرا حبسا نافذا مع 20 ألف دج غرامة مالية.

600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close