السبت 27 فيفري 2021 م, الموافق لـ 15 رجب 1442 هـ
الشروق العامة الشروق نيوز
إذاعة الشروق
أرشيف

تابعت محكمة جنايات الدار البيضاء في العاصمة، ثلاثة أشخاص، تراوحت أعمارهم ما بين 20 و25 سنة، عن جناية حجز شخص دون أمر من السلطات المختصة، مع التعذيب البدني والسرقة بالتعدد والعنف وجناية حيازة مخدرات ومؤثرات عقلية بغرض عرضها على الغير، عقب تورطهم في اختطاف شاب بالقوة واحتجازه في منزل أحدهم ثم الاعتداء عليه بعصا “البيسبول” و”كماشة” انتقاما منه لمحاولته سرقة دراجة نارية.

تفاصيل الملف، حسب ما ورد بقاعة الجلسات، انطلقت من بلاغ تلقته مصالح الأمن الحضري بحسين داي، يفيد بتعرض شاب ثلاثيني لاعتداء خطير، بعد احتجازه من قبل ثلاثة أشخاص، وانهالوا عليه بلكمات وركلات بعد تكبيل يديه ورجليه، وإدخاله بالقوة إلى منزل أحد المتهمين، قبل إطلاق سراحه في نفس اليوم.

واستغلالا لما ورد في الشكوى التي أودعها الضحية “ش. م”، باشرت عناصر الشرطة تحقيقات موسعة لمعرفة ملابسات الاعتداء، وتوصلت إلى هويات المشتبه فيهم، بقيادة المدعو “كاميكاز”، الذين خططوا لاختطاف الضحية واحتجازه انتقاما منه لمحاولة الاستيلاء على دارجة المتهم “ا. أ”، وتوثيق الاعتداء بتسجيل فيديو تم استرجاعه لاحقا من طرف مصالح الأمن، واعتبرته النيابة دليلا كافيا لإدانتهم.

واعترف الجناة خلال استجوابهم، الإثنين، من طرف قاضي الجنايات، بالوقائع المنسوبة، حيث صرح المدعو “ا. أ” بأن الضحية لص محترف للدراجات النارية بالحي الذي يقطن به، وبخصوص الاعتداء كشف أنه بتاريخ الوقائع تسلل الضحية عبر الجدار الخارجي إلى منزله، وحاول الاستيلاء على الدراجة بواسطة مفك براغي، غير أن أمره افتضح، وهناك قام باحتجازه وطلب تدخل صديقيه لمساعدته، معترفا بأنهم قاموا بضربه لمدة 20 دقيقة بواسطة عصا خشبية دون وعي منهم، فيما تولى شخص رابع يتواجد حاليا بتركيا، مهمة تصوير الاعتداء عبر تقنية الفيديو.

الاختطاف الجزائر محكمة الدار البيضاء

مقالات ذات صلة

  • في الذكرى الثانية للحراك الشعبي.. الجزائريون بصوت واحد:

    وحدة الشعب خط أحمر

    خرج الجزائريون، الاثنين، عبر مسيرات حاشدة جابت الجزائر العاصمة وعدة مدن أخرى من ولايات الوطن، تزامنا مع الذكرى الثانية للحراك الشعبي المصادف ليوم 22 فيفري…

    • 10028
    • 6
  • جددت دعوتها لفتح بيوت الوضوء في المساجد

    جمعية العلماء: توضؤ المصلين بقنينات الماء لا يليق

    أعربت جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، عن استيائها من مظاهر توضؤ المصلين بواسطة قنينات المياه في المساجد. وفي منشور على صفحتها الرسمية، قالت الجمعية: "عندما نرى المصلّين…

    • 2733
    • 7
600

0 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم

لا يوجد أي تعليق, كن أول من يعلق!

close
close