الثلاثاء 21 جانفي 2020 م, الموافق لـ 25 جمادى الأولى 1441 هـ آخر تحديث 17:23
الشروق العامة الشروق نيوز الشروق +
إذاعة الشروق
ح.م

رشيد سيدي بابا

تصاعدت أزمة الحكم بالحبس على شاب مغربي طالب برحيل أثرياء إماراتيين عن مدينته.. فلماذا غضب سكان مدينة طاطا المغربية من الإماراتيين لهذا الحد؟

فقد قضت المحكمة الابتدائية بمدينة طاطا المغربية (الجنوب الشرقي) بحبس الناشط «رشيد سيدي بابا»، ستة أشهر وغرامة مالية، بسبب احتجاجه أمام قصر نافِذين إماراتيين ودعوته إلى رحيلهم.

بدأ كل شيء، ظهيرة يوم مشمس الأسبوع المنصرم، حين قصد الشاب المغربي قصر إماراتيين يقع بنواحي مدينة طاطا، التي تبعد عن العاصمة الرباط بـ740 كيلومتراً، حاملاً لافتة كُتِب عليها: «نطالب برحيل الإماراتيين»، متهماً إياهم بـ «نهب ثروات المنطقة عبر مستثمرين ونافذين إماراتيين»، حسب قوله.

طالب برحيل إماراتيين في وجود الأمير.. فاعتُقل!

الخطوة الاحتجاجية نقلها الشاب عبر فيديو بثه بتقنية المباشر على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، مُعلناً وصوله إلى القصر قبل أن يعمد رجال أمن مغاربة مرابضون أمام بوابة القصر إلى سؤاله عن سبب وجوده بالمكان، لينقطع البث.

ساعات بعد ذلك، تم إعلان اعتقال الناشط الحقوقي، فيما وُجِّه له اتهام بـ «تعنيف رجل سلطة وإهانة القوات العمومية»، ليتم الحكم عليه بعد أيام معدودة ومنذ أول جلسة بالحبس 6 أشهر نافذة وغرامة مالية.

عبدالناصر أولاد عبدالله، ناشط حقوقي، تحدث لـ «عربي بوست»، عن أنها ليست المرة الأولى التي يحتج فيها «رشيد سيدي بابا» أمام القصر الإماراتي، لافتاً إلى أن الفرق أن يوم اعتقاله تزامن مع تواجد أمير إماراتي، ما يجعل رجال الأمن في حالة استنفار بكامل المدينة، فيما ترابض دورية أمام بوابة القصر إلى حين مغادرة الأمير.

لماذا غضب سكان مدينة طاطا المغربية من الإماراتيين لهذا الحد؟

الناشط أوضح أن أهالي طاطا وزاكورة والراشيدية وغيرها من مدن الجنوب المغربي حيث الصحراء والمحميات الطبيعية، غاضبون مما سمّاه «استيلاء» نافذين ومسؤولين من جنسيات خليجية على آلاف الهكتارات من أراضي المحميات.

ويشكو سكان هذه المناطق التي تعيش على الرعي والزراعة المطرية من توسع المحميات وتقليص أراضي الرعي واندثار الأراضي الزراعية. كما سبق أن خرج أهالي القبائل، السنة المنصرمة، للاحتجاج على منح الإماراتيين آلاف الهكتارات بقصد إنشاء محميات حماية الوحيش وتربية طائر الحباري.

برلماني مغربي: الغموض يحيط محميات الخليجيين

قبل عام، وجّه البرلماني المغربي الحسين حريش سؤالاً مكتوباً لوزير الداخلية عن المسوغات القانونية التي تبرر منح مواطنين إماراتيين وسعوديين وبحرينيين وقطريين حق تملك محميات وطنية تضج بالحياة البرية دون أن يتوصل لإجابة.

البرلماني المغربي قال لـ «عربي بوست»، إن مواطنين مغاربة غاضبين ومتضررين لجأوا إليه لسؤاله عن المحميات التي يستغلها خليجيون، متابعاً: «بدوري كنت وما زلت أجهل المبررات القانونية التي تسمح لهؤلاء الأجانب بامتلاك هكتارات شاسعة من المحميات البرية داخل المغرب».

وتساءل البرلماني عن حزب العدالة والتنمية الذي يقود الائتلاف الحكومي برئاسة رئيس الوزراء سعد الدين العثماني، إن كان هذا الاستغلال يدخل في إطار استثمارات اقتصادية أو اتفاقيات ثنائية محلية أو وطنية.

ودعا البرلماني سلطاته بلاده إلى الوضوح والشفافية، ما دامت المملكة تمارس سيادتها الكاملة على أراضيها بالموازاة مع الانفتاح مع شركائها وأصدقائها.

أراضٍ مغربية ممنوعة على المغاربة

وبالعودة للناشط الحقوقي عبدالناصر أولاد عبدالله، ابن منطقة طاطا، فقد أكد أن إماراتيين قاموا باقتناء آلاف الهكتارات بثمن بخس، ما جعل رعاةً وفلاحين من سكان المنطقة الفقيرة يعانون الأَمرَّين، حسب قوله.

ومُنِع الرعاة الرُّحَّل وماشيتهم من مناطق رعوية شاسعة، كما يُمنع على الشباب أبناء المنطقة ونواحيها ممن يقومون برحلات استجمام للصحراء والبرية من ولوج هذه المناطق.

يقول عبدالناصر بصوت مرتفع وغضب: «خضعت المساحات القريبة من القصر الأميري للتسييج فيما تقوم دوريات مسلحة تمتطي سيارات رباعية الدفع مرقمة بأبوظبي بإبعاد كل من يقوم بالاقتراب».

وأضاف: «صرنا محاصرين على أراضينا»، وفق تعبيره .

 حيوانات نادرة اختفت والاحتجاجات تتصاعد

ويتهم سكان طاطا هؤلاء النافذين الإماراتيين وضيوفهم باستنزاف أعداد طيور الحبارى فضلاً عن اندثار قطعان الغزلان.

من وجهة نظر البرلماني حريش، فإن توقعات مواطني إقليم «طاطا» و «آقّا» والنواحي من المستثمرين والنافذين الأجانب عالية، إلا أن مبادرات هؤلاء الخليجيين تبقى متواضعة جداً مقارنة مع ضخامة الاستثمارات.

«فهم يستفيدون من هذه الأراضي المغربية ولو من أجل المتعة والترف ورحلات الصيد والاستجمام، بالمقابل يجب أن ينعكس الوضع إيجاباً على المنطقة وساكنتها» حسبما يقول البرلماني لـ «عربي بوست».

وأعلنت أكثر من 20 هيئة سياسية وحقوقية بمدينة طاطا عزمها الاحتجاج، السبت 11 يناير/كانون الثاني، ضد الحكم الصادر في حق «سيدي بابا» الذي وصفته بالقاسي والجائر.

وقالت هذه الهيئات إن الشاب لم يكن يحتج إلا على نهب ثروات المنطقة، ولم يطالب إلا بحق سكان المنطقة في العمل وبحقهم في الاستفادة من تلك الثروات واقتسامها العادل، وفق ما جاء في بيان اطلعت عليه «عربي بوست».
المصدر: موقع عربي بوست

الاعتقال رشيد سيدي بابا مدينة طاطا

مقالات ذات صلة

  • دعت لتثبيت الهدنة بين أطراف النزاع

    أمريكا تشارك في مؤتمر برلين حول ليبيا

    قالت وزارة الخارجية الأمريكية ومسؤولون أمريكيون، الخميس، إن وزير الخارجية مايك بومبيو سيتوجه إلى ألمانيا في مطلع الأسبوع لحضور مؤتمر ليبيا والعمل على تعزيز وقف…

    • 736
    • 1
  • قوات الاحتلال اعتقلت المنفذ

    إصابة مستوطن في عملية طعن بالخليل

    قالت القناة "12" الإسرائيلية، السبت، إن مستوطناً أُصيب في حادث طعن على يد فلسطيني قرب مستوطنة "كريات أربع" في الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة. وأفادت القناة،…

    • 126
    • 1
600

9 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • fethi

    bravo continue c est un long combat et dur avec ces gens la avec leur argents ils se permettre tout je te souhaite bon courage et que dieu soit avec toi.

  • علي الجزائري

    ويجب ايضا على اهل الجنوب بالجزائر ان يتحركوا
    نفس الشيء بخصوص سيطرة كثيرة من رجال المال على هكتارات واسعة بالجنوب لصيد الغزال والحبار
    ونفس الوقت يمنع الجزائري من صيدهم
    انظمة عميلة و حقيرة تبيع اراضي شعوبها لاجل اموال وقصور ومصالح شخصية ويجب التحرك قبل ان يشمل البيع البشر

  • Algerien

    On a le même problème dans la wilaya d’El bayadh et Naama. Il faut bien surveiller ce que ces gens “sur” la loi sont en train de faire sur nos territoire. C’est une situation que l’ancien régime a creer

  • amine oran

    الى المعلق علي الجزائري ….هدو الذين يصطدون الحيونات في الجنوب الجزائري هم جزائريين وليس مثل المروك اجانب تركو محمياتهم وجائو لتخريب محميات المروك

  • حزائري

    آن الاوان لرحيلهم ايضا من الجزائر .

  • Bela

    إِنَّ الْمُلُوك إِذَا دَخَلُوا قَرْيَة أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوا أَعِزَّة أَهْلهَا أَذِلَّة وَكَذَلِكَ يَفْعَلُونَ

  • AMADEL

    و ماذا عن الاماراتيين و القطريين الذين يفعلون نفس الشيء في الجزائر فقط ابحثوا .

  • أعمر الشاوي

    هؤلاء الإماراتيين لا خير فيهم و أينما حلوا يحل الخراب . نحن كنا نعيش نفس المشكل في الجزائر إذ أوشكوا على القظاء على طائر الحبار و الغزال الصحراوي و بعد ثورة 22 فيفري بدأت تتعالى أصوات مناهضة للخليجيين و خاصة الإمارات أحسوا بالخطر .على المغاربة و الجزائريين أن يوحدوا أصواتهم من أجل طرد هؤلاء الأعراب المخربين الذين لا يأتي معهم الخير أبدا

  • Populiste

    اتضنون ان الاماراتيين بيدهم المال؟؟ان هم الا قباءل جيء بهم كزنوج..واذا بحثتم تجيدون من وراءهم اغنياء من وراء ستار..هاذوا الاغنياء لا يقدرون العمل القذر بايديهم..لازم تكون الملابس بيضاء براقة ..في النهار تجدهم في المحافل يساعدون الفقراء و في الليل يحسبون اموال السرقة و الخمر و المخدرات و الاسلحة..
    كلما اوقدوا نار الحرب اطفءها الله سبحانه و تعالى..و ما حفتر الليبي الا مثلا..يعملون به مثل المنشفة ثم يرمونه تجري من وراءه الغاضبون..سوف يستعمل و يرمى مثل cleenex
    من اراد الملك بلا جناحين جعلوا له ذيل ذءب

close
close