الخميس 13 ديسمبر 2018 م, الموافق لـ 05 ربيع الآخر 1440 هـ آخر تحديث 22:45
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط

أعلنت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريط، عن مشاركة الجزائر في الطبعة الرابعة للمسابقة الدولية “تحدي اللغة العربية” المنظمة في دولة الإمارات العربية المتحدة، نافية أن تكون قد أصدرت قرارا بمنع التلاميذ من المشاركة في هذه المسابقة الدولية.

استغلت وزيرة التربية الوطنية جلسة الرد على الأسئلة الشفوية بالمجلس الشعبي الوطني، أمس، لتؤكد أن مسابقة “أقلام بلادي” التي تنظم كل سنة، لن تشوش على مشاركة التلاميذ الجزائريين في مسابقة تحدي اللغة العربية التي تنظم في دولة الإمارات العربية المتحدة.

حيث قالت بن غبريط، في ردها على سؤال النائب مسعود عمراوي عن الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء بخصوص حرمان التلاميذ الجزائريين من المشاركة في المسابقة الدولية “تحدي القراء العربي” التي تنظمها الإمارات كل سنة في نفس توقيت مع المسابقة الجزائرية “أقلام بلادي”، إن “الجزائر ستستمر في المشاركة في مسابقة تحدي القراءة العربي في طبعتها الرابعة، التي ستنظم في الثلاثي الأول من سنة 2019 كما كان مبرمجا”، منتقدة في نفس الوقت سؤال النائب، الذي قالت إنه يحمل الكثير من المغالطات والأفكار المسبقة وغير المؤسسة”، لتضيف: “سواء تعلق الأمر بمسابقة تحدي القراءة أم المسابقة الوطنية “أقلام بلادي “فلكل تظاهرة رزنامة خاصة بها”، والهدف منها تمكين التلاميذ من المشاركة في البرنامج الذي يريدونه أو المشاركة في المسابقتين”.

وترى بن غبريط أن “برنامج تحدي القراءة العربي له نفس توجه البرنامج الوطني المتمثل في مشروع القراءة الممتعة الذي تم تنظيمه بالتنسيق مع وزارة الثقافة منذ سنة 2015 ويهدف إلى تنمية الإبداع والخيال لدى الناشئة”، مذكرة بالمشاركة “المتميزة” للجزائر في الطبعات الثلاث السابقة لتحدي القراءة العربي منذ السنة الدراسية 2015-2016 .

وردا على سؤال متعلق بمصير الكتب التي أهدتها دولة الإمارات إلى الجزائر وبقائها في الميناء، أكدت الوزيرة أن الأمر “لا أساس له من الصحة”، موضحة أنه “بعد قبول هذه الهبة وموافقة وزارة الثقافة على دخولها إلى الجزائر تم تكليف المؤسسة الوطنية للفنون المطبعية بإخراج هذه الكتب من الميناء وتجميعها بالمؤسسة التي لها خبرة في ذلك”. وأضافت بن غبريط أنه بعد هذه العملية قام وفد إماراتي بزيارة إلى الجزائر في جويلية الماضي و”أبدى إعجابا كبيرا بالتحكم وانطباعا جيدا عن كيفية سير هذه العملية”.

https://goo.gl/KHaAEi
تحدي اللغة العربية نورية بن غبريط وزيرة التربية الوطنية

مقالات ذات صلة

8 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • امازيغي زواف

    الحمد لله مزال هناك رجال وسيظلون سدا منيعا لمنفصمي الشخصية في وزارة التربية وغيرها من المؤسسات وسنظل وراءهم ونساندهم للوقوف لبقايا فرنسا في الجزائر من الانفراد بالقرارات العدوانية لكل نا هو عربي واسلامي بالمناسبة نشكر كل البرلمانيين خاصة النائب مسعود عمراوي وبن خلاف وهم طبعا من المعارضة وليس الموالات التي تكذب ولا يهمها لا عربية لا اسلام ولا الجزائر اصلا بل هم مع من يسرق ويقنن قوانين الفساد في المناهج التربوية لابنائنا او الاقتصاد باكمله… نعم انتم على حق يا مسعود عمراوي ويا بن خلاف هذه الغبرطة ضاقت بها الايام حتى تختار نفس التاريخ وهذا لعرقلة مشاركة ابنائنا في المسابقات الدولية خاصة العربي.

  • مجبر على التعليق - بعد القراءة

    و زعمة هذي تحدي القراءة تاع الامارات يعني لازم لازم ………….. مخلوعين من الخليج
    بالنسبة للكتب من الحق مراقبة كل كتاب راح اللعب تاع بكري
    بالنسبة للنائب و الله نصيحي له الانشغال بالاهم و ما يهم المواطن و ترك الأمور هذه للصحافة فيكفيها مقالين او ثلاث لياتي الرد و التكذيب
    بن عمي وين وصلنا نائب معمر راسو بصوالح تاع الناس الرب العالي واش راكي رافدة يا دزاير

  • ملاحظ

    لغة الحطب لا تنتهي مع اذناب فرنسا، اذا فعلا لا يوجد التشويش على المسابقة اللغة العربية بالامارات، فلماذا تتزامن مع اقلام بلادي التي تنظمها الوزارة التربية لكن اتحدى بن غبريط وكل الطاقم الحكومي لو نظم مسابقة الفرنسية بفرنسا لالغيت فورا المسابقة اقلام بلادي

  • Mohamed

    في عهدها زاد الغباء وازدهر
    الله يستر أبناء الزوالي

  • عبدالقادر -الجزائر الأم

    مسابقة “أقلام بلادي” التي تنظم كل سنة،
    وهل ستفرضين في ذلك اللغة العربية لوحدها أم أنه لابد من وجود ضرتها إلى جنبها ،بحجة وجود قراء وكتاب ماسونيون وملحدون مثل بوجدرة ؟؟؟؟؟

  • بدر الدين الشاوي

    يقول رقم 2 الله يشفيه ويشفي نفر من الأمة المريضة بالهترفة المزمنة ( وجود قراء وكتاب ماسونيون وملحدون مثل بوجدرة ؟ ) التحدي الحقيقي ليس باللغة إنما بالفكر النير والعلم والعمل البناء ( لو تعلق الأمر بمكبرات صوت مآذن المساجد المتعددة لكانت لنا الريادة في العالم في البرهنة على مستوى تحدي الإزعاج العام الدائم والمستمر والتغلب على قيم السكينة وراحة الرضع والمرضى والتفقة في علم تفسير أحلام الشذج والبلداء ، بئس التحدي والوسيلة المستعملة ( الله ينصر كل مسلم على اخيه في الجهل )

  • الحقاني

    الى رقم 2مجبر على التعليق – بعد القراءة… تقول بلسانك بالنسبة للنائب و الله نصيحي له الانشغال بالاهم و ما يهم المواطن و ترك الأمور هذه للصحافة .. وانا انقلك الامم اليوم تقاس بالعلم تقاس بمنظومتها التربوية تقاس بكم كتاب قرأت وانتجت … اما الصحافة انتاع التسعينيات لن تتكلم على الغبريطة ولا اذناب فرنسا الذين يدمرون الاخضر واليابس اليوم … لعلمك الغبريطة وزبانيتها لن نتركهم ولن نترك اي كان يعبث بالتعليم وابنائنا وبلادنا … اتذكر جيدا ابي لما يحكي لي عل البكالوريا ايام بومدين ليس من هب ودب يصل للبكالوريا لكن الخيان اليوم اولاد فرنسا سيسو كل شيء ولاسكات اناس معينين تركو الجميع يصل للجامعة.

  • إلى امازيغي زواف

    1 مثلك مثلهم فالطيور على اشكالها تقع ، الدجاج نوع من الطيور ، تقول ( مسعود عمراوي وبن خلاف ) يمكنك الأقتراب من أقاربهم ومنهم ومن محيطهم الذي أنتخبا فيه والذي يعيشون فيه حاليا لتربط بين افعالهم واقوالهم ) ستصاب أكيد بصدمة قاتلة إن كنت صادقا في ضلالة وحقدك على الحضارة والفكر والعلم ولم يكن كلامك مجرد استهلاك شعبوى لمحاولة كسب شعبية الفقراء والأميين من السذج كغيرك ممن سبقوك في التضليل كسبا للرزق .

close
close