الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م, الموافق لـ 06 ربيع الأول 1440 هـ آخر تحديث 14:09
الشروق العامة الشروق نيوز بنة تي في
إذاعة الشروق
ح.م

لخضر بلومي

  • ألكاراز حطم "الخضر".. وعلينا مساعدة ماجر

  • المحترفون هم نواة "الخضر" ويجب وضع الثقة في محرز لإضفاء التوازن

فتح أسطورة الكرة الجزائرية خلال فترة الثمانينيات لخضر بلومي قلبه لقراء مجلة “الشروق العربي”، وتطرق لعديد النقاط التي تشغل بال الرأي العام الكروي، وفي مقدمة ذلك تعيينه مؤخرا كسفير لتدعيم ملف تنظيم المغرب لمونديال 2026، مؤكدا بأن هذه الثقة التي حظي بها تعكس حسب قوله البصمة التي تركها في كرة القدم الجزائرية والعربية والدولية طيلة مشواره كلاعب، كما رفض بلومي الحكم على ماجر في الوقت الحالي، داعيا الجميع إلى مساعدته رفقة طاقمه الفني المشرف على “الخضر”، وبدا بلومي مقتنعا بأن نواة “الخضر” يجب أن تتشكل من اللاعبين المحترفين، في ظل ضعف البطولة الوطنية، مجددا التأكيد بأن اللاعب محرز يجب أن يحظى بالثقة لإضفاء التوازن في بيت المنتخب الوطني رفقة لاعبين في صورة براهيمي وسليماني والبقية.

تم اختياركم مؤخرا سفيرا لملف تنظيم المغرب مونديال 2026، فما هي المعايير التي واكبت هذا الاختيار؟

تريدون الحقيقة، لم أكن أنتظر أبدا هذا الاختيار، اندهشت وأنا أتلقى رسالة عبر بريدي الالكتروني، ولا أدري المعايير تم اعتمادها من طرف المختصين، ولكن أظن وبكل تواضع أنني تركت بصمتي في كرة القدم الجزائرية والعربية والدولية، لقد زرت مؤخرا المغرب مرتين بدعوة من “الكاف”، ولا أحد كلمني في الموضوع، المهم أن هذا الاختيار هو اختيار وتشريف للجزائر وليس لبلومي فقط.

ربما التتويج بالكرة الذهبية والهدف التاريخي أمام ألمانيا، في كأس العالم 1982، والسمعة التي تتميزون بها وراء هذا الاختيار؟

هذا تحليلكم أنتم، بلومي يعرفه كل العالم، وأظن أن مونديال اسبانيا كان المحطة الأولى لنا، حيث حققنا فوزا كبيرا أمام الألمان فرح له كل العرب، وأصبح جيلي من اللاعبين معروفون في كل العالم، وكما ذكرت فإن الكرة الذهبية التي فزت بها، ومشاركتي في المنتخب العالمي تعكس مشواري الكروي لسنوات، وعليه تم اختياري لأكون سفيرا لبلد شقيق من أجل أن ينظم كأس العالم 2026.

بلومي، اختيار البلد المنظم لكأس العالم 2026، سيكون شهر جوان القادم، هل ترى أن المغرب قادر على تنظيم هذه المنافسة الدولية؟

أنا متأكد أن المغرب يمتلك الإمكانات اللازمة من ملاعب ومرافق وهياكل ومنشآت رياضية وفندقية، وقد وقفت على ذلك شخصيا، حيث زرت المغرب 3 مرات في الـ6 أشهر الماضية، المغرب يتوفر على إمكانات لم أرها حتى في أوروبا، ولذلك أتوقع أنه سيفوز بتنظيم هذه المسابقة الكبيرة، وأنا سعيد، بل فخور بتمثيل الجزائر في هذه المناسبة الكبيرة، فهو شرف لي ولبلدي، خاصة وأن الأمر يتعلق بدعم  ومساعدة بلد شقيق، وهدفي يبقى تشريف بلدي ومساعدة المغرب قصد تحقيق حلمه بتنظيم المونديال والذي سيكون إنجازا للقارة الإفريقية وللأمة العربية والإسلامية جمعاء.

تبدو جد مرتاح بعد هذا الاختيار؟

طبعا، اختياري كسفير للمغرب لتنظيم كأس العالم 2026 رفقة عدد كبير من اللاعبين الدوليين السابقين، ما هو إلا عرفان للجزائر وشعبها لمساندة الملف المغربي الذي نتمنى أن نرى يوما كأس العالم في شمال إفريقيا.

رغم المنافسة الشديدة من الملف الآخر، أليس كذلك؟

أعتقد أن  المغرب يملك حظوظا كبيرة للظفر بشرف احتضان منافسة بحجم كأس العالم، رغم المنافسة الشديدة التي سيلقاها من الملف المشترك بين الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك، ولدي قناعة  بأن المغرب سيفوز بشرف تنظيم هذه المسابقة الكبيرة.

بعيدا عن الملف المغربي، ما رأيك في المدرب ماجر والانتقادات التي يتعرض لها؟

لا يجب أن نحكم على ماجر وطاقمه بالفشل وهو لم يلعب سوى أربعة لقاءات ودية فقط، وحسب رأيي فإن المنتخب الوطني فقد منذ مونديال البرازيل 2014 بريقه، وعدنا إلى نقطة الصفر، خاصة مع المدربين الأجانب الذين أسندت لهم مهمة تدريب الخضر، فقد عاد منتخبنا إلى الحضيض في عهد المدرب ألكاراز بالذات.

لماذا المدرب الكاراز؟

المنتخب الوطني كبير جدا على الكاراز، والذين جلبوه أخطأوا فيه كثيرا، وحتى ذهابه كلف خزينة الاتحاد الجزائري تقريبا 22 مليار سنتيم، فهل يعقل هذا، أليست هذه كارثة… لذا أطالب بقليل من الهدوء والتأني ومساعدة  المنتخب الوطني في الاستحقاقات القادمة.

و كيف يرى بلومي مستقبل “الخضر” مع ماجر؟

أي مدرب في العالم محكوم عليه بتحقيق نتائج ايجابية أو المغادرة، وهو ما ينطبق على ماجر وطاقمه، لذلك أطالب الجميع بإعطاء الفرصة لناخبنا الوطني ومساعدته في إعادة المنتخب إلى السكة، أظن أنه على  زميلي ماجر أن يتقبل الانتقادات مثلما كان لاعبا، ويتحمل المسؤولية، لأن المنتخب ملك للجميع.

ما تعليقك على المواجهتين الوديتين الأخيرتين لـ”الخضر”؟

لم نكن في مستوى منتخب كبير، وافتقدنا لطريقة لعب واضحة، ولكن لا يجب أن نحكم على الطاقم الفني الحالي للخضر بالفشل، يجب أن نمنحهم المزيد من الوقت، على أمل أن تتغير الأمور في المستقبل.

هل ترى بأن الاعتماد على اللاعب المحلي في المنتخب الوطني ضروري؟

لا.. لا، مستوى البطولة المحترفة في الجزائر ضعيف جدا، وأنتم تلاحظون مستوى اللاعبين الذي لا يرقى إلى المستوى المطلوب، علينا الاستنجاد باللاعبين الذين ينشطون في الخارج، فهم أحسن وبكثير من لاعبينا المحليين، فهؤلاء يلعبون في أحسن الأندية ويتدربون وفق معايير محددة، كما تجدهم فوق الميدان يطبقون الخطط التكتيكية جيدا، عكس الذين يلعبون في بطولتنا، فيجد المدرب صعوبة في تأقلمهم مع اللاعبين القادمين من أوروبا.

هل ترى بأن المنتخب الوطني مجبر على الاعتماد على سليماني ومحرز وبن طالب وبراهيمي وآخرين؟

طبعا، هؤلاء هم النواة الأساسية للمنتخب الجزائري، فلاعب مثل محرز أعتبره الأحسن حاليا، وعلينا الاعتماد عليه وتحميله المسؤولية، لأنه يستطيع حقا أن يكون قائدا بأتم معنى الكلمة. أعتقد بأن ماجر وطاقمه يعرفون هذه الحقائق، وهم بصدد لعب لقاءات رسمية وتجريب أكبر عدد من اللاعبين ليكون  المنتخب الوطني جاهزا في اللقاءات الرسمية القادمة، بداية من شهر سبتمبر القادم.

لماذا بلومي بعيد عن كرة القدم الجزائرية؟

لست بعيدا عن كرة القدم الجزائرية، فلا زلت أزاول مهامي كمسير في فريقي غالي معسكر وقريب من المحيط الكروي، أتابع كل صغيرة وكبيرة بعيدا عن كل الحساسيات الموجودة في كرتنا.

هل من إضافة؟

أتمنى من صميم الفؤاد أن أنجح في المهمة التي أوكلت لي كسفير للمغرب في احتضان المغرب لمونديال 2026، وأتمنى أن يعيد ماجر البسمة التي كانت غائبة عن الجمهور الجزائري، فهو يملك رفقة طاقمه مقومات النجاح، وعلى الجميع أن يلتف حول المنتخب ويتركوه يعمل بكل حرية.

https://goo.gl/nF3BrG
المغرب رابح ماجر لخضر بلومي

مقالات ذات صلة

2 تعليق
  • الأحدث
  • الأقدم
  • Boubker

    الله يحفضك يا السي بلومي. نعم الرجال وهذا ليس بغريب عن كل جزائري حر .

  • مناصر ماجر على راس الخضر

    هل يعقل جهله للمقاييس التي اختير على اساسها ليكون سفيرا لمونديال روسيا.لو لم يكن ماجر منشغل يالخضر لكان هو الاولى لان palmares ماجر لا يقارن بpalmares بلومي وهذه حقيقة لانماجر يعد الافضل في تاريح كرة القدم الجزاءرية.لم يقدم ما قدم صاحب الكعب الذهبي.فلولى الكرة الذهبية الوحيدة لتساوت حظوظه مع اللاعبين مثل كويسي وبن الشيخ وسرباح.هل يعد الافضل وهو يتخبط مع غالي معسكر في البطولة الاحترافية 2 الذي كاد ان يسقط.اظن انها مسالة حظ لانه لا يملك مقاييس عالمية ليشرف على هذه المهمة.نتمنى ان يمثل الجزاءر ويقف مع الشقيقة المغرب لاحتضان كاس العالم 2026.شكرا لوقوفه بجانب ماجر المظلوم من الصحافة ومشجعي الخضر

close
close