-- -- -- / -- -- --
إدارة الموقع
بلماضي كان طلب من الفاف حسم هذه القضية مبكرا

مباراة النيجر والجزائر في ملعب نيامي بدل المغرب

توفيق عمارة
  • 21032
  • 3
مباراة النيجر والجزائر في ملعب نيامي بدل المغرب

يستقبل منتخب النيجر نظيره الجزائري على ملعب الجنرال سييني كونتشي، في الجولة الرابعة من تصفيات كأس العالم 2022، بعد أن منح الاتحاد الإفريقي لكرة القدم الضوء الأخضر لاتحاد النيجر لكرة القدم لاستقبال منافسيه على ملعب العاصمة نيامي، عقب حظره في وقت سابق واضطراره إلى استقبال بوركينا فاسو في الجولة الأولى على ملعب مراكش الكبير بالمغرب بسبب التحفظات التي أبدتها لجنة تأهيل الملاعب التابعة للكاف.

وذكر، الثلاثاء، مصدر مقرب من الاتحاد الجزائري لكرة القدم أن هذا الأخير تلقى مراسلة من نظيره النيجيري تؤكد إجراء هذه المباراة في نيامي، وتستعد الفاف لإرسال ممثلين عنها إلى نيامي خلال الأيام القليلة المقبلة لمعاينة الملعب وضبط ظروف إقامة المنتخب الجزائري، في انتظار ترسيم من القرار من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم خلال الأيام القليلة المقبلة، علما أن اللعب في نيامي سيضع زملاء محرز في مواجهة عاملين مؤثرين، هما أرضية الملعب السيئة والحرارة العالية.

وكان منتخب النيجر لعب مباراتي الجولتين الأولى والثانية في المغرب، حيث استقبل منتخب بوركينا فاسو على ملعب مراكش الكبير وخسر بهدفين دون رد، قبل أن يستقبله منتخب جيبوتي (يتواجد في نفس وضعيته) على ملعب مولاي عبد الله في الرباط، وفاز النيجر بالمواجهة بأربعة أهداف لهدفين.

وفي نفس السياق، قال صحفي نيجري لـ”الشروق” إن ملعب الجنرال سييني كونتشي عرف في الآونة الأخيرة العديد من الترميمات جعلت وفد الكاف اعتماده بدليل أنه احتضن بداية الأسبوع مباراة الدور التمهيدي لرابطة الأبطال الإفريقية بين نادي الدرك النيجري – لو ميساجي من بوروندي وانتهت بالتعادل هدف في كل شبكة، وبالتالي فهو جاهز لاحتضان مقابلات منتخب النيجر في إطار تصفيات كأس العالم والبداية أمام المنتخب الجزائري يوم 10 أكتوبر القادم.

وكان الاتحادان الدولي والإفريقي لكرة القدم قد فرضا شروطا وقيودا على الاتحادات الكروية المشاركة في التصفيات المونديالية، بشأن معايير السلامة والأمن التي يجب أن تتوفر في الملاعب التي تحتضن المواجهات، وهو ما تسبب في قيام العديد من الاتحادات بنقل مباريات منتخباتها خارج أرضها، على غرار بوركينا فاسو الذي استضاف “الخضر” في ملعب مراكش بالمغرب في الجولة الثانية من التصفيات مطلع الشهر الجاري.

إلى ذلك، كشفت مصادر مقربة من الاتحاد الجزائري لكرة القدم عن أن جمال بلماضي تحدث في وقت سابق مع رئيس الفاف، شرف الدين عمارة بخصوص هذا الموضوع، وطلب منه الضغط على الاتحاد الإفريقي لكرة القدم من أجل تحديد ملعب مباراة النيجر، واعتبر مهندس التتويج بكأس أمم إفريقيا 2019، أن التأخر في الكشف عن الملعب أو البلد الذي ستجرى فيه المواجهة، سيؤثر سلبا على تحضيرات المنتخب وجاهزية لاعبيه لهذا الموعد الحاسم، إذ كثيرا ما اشتكى بلماضي من معاناة لاعبيه من أمور غير طبيعية بملاعب القارة السمراء، كما أنه تبنّى عدة مرات نظرية المؤامرة التي تهدف لحرمان “الخضر” من التأهل إلى المونديال، وكسر رقمهم التاريخي بـ29 مباراة متتالية دون هزيمة.

من جهة أخرى، اشتكى جمال بلماضي عدة مرات أيضا من طريقة تسيير الحكام لمُباريات المنتخب الجزائري، بدليل ما حدث أمام بوركينافاسو، في الجولة الثانية من التصفيات المونديالية عندما حرم حكم الساحة، النجم رياض محرز، مهاجم مانشستر سيتي الإنجليزي، من ضربة جزاء كانت تبدو صحيحة عندما كان الفريقان متعادلين في النتيجة 1-1، إذ كانت ستحسم الأمر لمنتخب الجزائر لو احتسبها الحكم البوتسواني جوشوا بوندو، ويتصدر المنتخب الجزائري مجموعته في تصفيات مونديال قطر 2022 برصيد 4 نقاط من انتصار على جيبوتي وتعادل مع بوركينافاسو التي تحتل المركز الثاني بنفس الرصيد وبفارق الأهداف عن الجزائر، بينما يتموقع المنتخب النيجري ثالثا برصيد 3 نقاط، وتتذيل جيبوتي الترتيب بلا رصيد.

يجدر الذكر، أن زملاء محرز سيستقبلون منتخب النيجر على ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة يوم 6 أكتوبر المقبل في لقاء الجولة الثالثة، قبل أن يتنقلوا لمواجهته يوم 10 أكتوبر في نيامي.

أضف تعليقك

جميع الحقول مطلوبة, ولن يتم نشر بريدك الإلكتروني. يرجى منكم الإلتزام بسياسة الموقع في التعليقات.

لقد تم ارسال تعليقكم للمراجعة, سيتم نشره بعد الموافقة!
التعليقات
3
  • bekhedda bekhedda

    الحمد لله

  • Mohdz

    انا اشم راءحة الخسارة . الله يلطف

  • حمبدوش

    اطن هناك مؤامرة لاقصاء الجزائر وتاهيل بوركينافاسو بكل الوسائل ..إذ كيف تستقبل النيجر بوركينافاسو في ملعب محايد وتنهزم ثم في المقابلة الثانية يكون ملعبها جاهز لاستقبال الجزائر ...ماتفهم والو ومسؤولينا في الرياضة راهم حابسين